رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

البنك المركزي يكشف حقيقة توفير 12 مليار دولار لخزانة الدولة بعد حملة «خليها تصدي»

البنك المركزي يكشف حقيقة توفير 12 مليار دولار لخزانة الدولة بعد حملة «خليها تصدي»

فادي الصاوي 07 فبراير 2019 18:38

نفى البنك المركزي المصري، ما تردد بشأن بإعلانه عن توفير حملة "خليها تصدي" لمقاطعة شراء السيارات؛ 12 مليار دولار للخزانة العامة الدولة خلال 30 يوماً.

 

وأكد البنك المركزي فى بيان له، أن ما يتردد في هذا الشأن مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف التأثير سلباً على الاقتصاد الوطني.

 

وكشف البنك أنه تم بدء تطبيق خفض الجمارك على السيارات الأوروبية بنسبة 30%، وتشمل 3 شرائح هي: (10% في 2017، و10% في 2018، و10% في 2019) وصولاً إلى صفر% يناير 2019، وذلك وفقًا للجدول المتفق عليه بشكل ثنائي في اتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

 

كان مجموعة من  الشباب أطلقوا الشهر الماضى حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعى، لمواجهة جشع تجار السيارات، بمقاطعة شراء السيارات من المعارض، وذلك بعد عدم تخفيض أسعار السيارات رغم تطبيق "زيرو جمارك" على السيارات المستوردة.

 

وقال المهندس أحمد عبدالمعز، مؤسس حملة "خليها تصدي"، إن الحملة مستمرة حتى يستجيب وكلاء السيارات لمطالبهم وتخفيض هوامش أرباحهم الكبيرة، وذكر أن نحو 80% من المستهلكين استجابوا للحملة، معلنين مقاطعتهم لشراء السيارات لحين حدوث تخفيضات واقعية على المركبات

 

وطالب الحكومة بالتدخل للاطلاع على فواتير الشركات وإبلاغ العملاء بها لمعرفة هوامش الربح التي يتحصل عليها الوكلاء.

 

فى المقابل اتهم وكلاء ومصنعو السيارات هذه الحملة بالتسبب في ركود السوق.

 

وشهد عام 2017 بيع نحو 135 ألف سيارة، فيما تم بيع  166 ألف سيارة فى الفترة من يناير وحتى نهاية نوفمبر من 2018 .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان