رئيس التحرير: عادل صبري 07:04 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

محطات تحصيل المصروفات الدراسية.. من المدارس والإدارات إلى «فوري»

محطات تحصيل المصروفات الدراسية.. من المدارس والإدارات إلى «فوري»

أخبار مصر

كيف تحصل وزارة التعليم المصروفات

محطات تحصيل المصروفات الدراسية.. من المدارس والإدارات إلى «فوري»

فادي الصاوي 03 فبراير 2019 18:30

تعتزم وزارة التربية والتعليم، تحصيل جميع مصروفات المدارس الحكومية اعتبارًا من العام الدراسي المقبل 2019/2020 ، عبر شركة "فوري" للخدمات الإلكترونية، في إطار خطة إنجاح منظومة التحصيل الإلكتروني في الوزارة، ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي غدا الإثنين للإعلان عن توقيع بروتوكول التعاون المشترك بين الوزارة والشركة

 

ويأتي تعاون وزارة التربية والتعليم مع شركة فوري، بعد الانتقادات الكبيرة التى وجهت لقرار تحصيل المصروفات عبر البريد والبنوك المصرية، ففى شهر سبتمبر الماضي أعلن الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إتاحة خدمة تحصيل المصروفات الدراسية للمدارس الحكومية عبر مكاتب البريد بكافة المحافظات، بدعوى المساهمة فى تخفيف أعباء سداد المصروفات المدرسية على أولياء الأمور وذلك بإتاحة الخدمة فى جميع مكاتب البريد المنتشرة على مستوى الجمهورية بدلًا من التقييد بسدادها بالإدارات التعليمية والمدارس.

 

وبناء على الاتفاق الذى تم بين البريد ووزارة التربية والتعليم، تمكنت هيئة البريد من تحصيل مصروفات المراحل التعليمية الآتية "رياض اطفال - ابتدائى - إعدادى - ثانوى عام - ثانوى فنى" عبر مكاتبها المنتشر على مستوى الجمهورية والتى يصل عددها إلى 4000 فرع .

بعد إتمام سداد المصروفات بمكتب البريد ودفع رسوم الخدمة التى تقدر بـــ 3 جنيهات سيحصل المواطن المستفيد على إيصال سداد يتضمن "اسم الطالب - اسم المدرسة والإدارة التعليمية التابع لها" ليقوم بتسليمه فى المدرسة.

 

وكشف عصام الصغير رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد، أن متحصلات المدارس بلغت 20 مليون جنيه بواقع 180 ألف عملية تم إجراؤها.

 

وأكد أولياء أمور أن دفع المصروفات فى المدارس أو الادارات التعليمية أفضل وأسهل بكثير من دفعها فى أى فرع من فروع مكاتب البريد أو البنوك ولن يضطرون للوقوف بالساعات فى الطوابير من أجل اتمام عملية الدفع.

 

وفي المقابل تأسست شركة فوري عام ٢٠٠٨ تم تأسيس فوري بدعم من كبار المستثمرين مثل شركة راية القابضة وصندوق دعم التكنولوجيا والبنك العربي الافريقي الدولي وبنك اتش اس بي سي وبنك الاسكندرية والمؤسسة الدولية للتعاون، بعدما قدم خبيرصناعة التكنولوجيا أشرف صبري رؤيته عام 2007 لإدخال الدفع الالكتروني في السوق المصرية لمواجهة الحاجة الملحة لتنفيذ عملية دفع الفواتير بطريقة سهلة ومريحة بعد أن أصبح الازدحام و العمليات والاجراءات اليومية المعقدة تحديات مرهقة للمستهلكين.

 

وأصبحت فوري عام ٢٠١٨ شبكة الدفع الالكتروني الآمنة المفضلة لأكثر من ٢٠ مليون عميل في مصر من الأفراد والشركات والمؤسسات المالية، حيث يتم تنفيذ أكثر من ١.٨ مليون عملية دفع يوميا تشمل عمليات الدفع والتحصيل والتسويات والتعاقدات والاشتراكات الجديدة.

 

بالرغم من كونها خدمة جديدة بالسوق المصرية إلا أن سرعة انتشار الخدمة وجودتها المستمرة ساعدت علي ارتفاع حجم العمليات المالية  إلي أكثر من ٤٠ مليار جنيه مصري عام ٢٠١٨ فقط.

 

 وتواصلت "مصر العربية"، مع أحمد على مسئول الدعم بالشركة، عبر شات خاص على الموقع الرسمي لفوري، أكد أن فوري تتميز عن البنوك ومكاتب البريد بكونها وسيلة سريعه للتسديد، موضحا أن فوري بها 250 خدمة توفر تقريبا كل أنواع وأشكال المدفوعات والاشتراكات والاقساط والمدفوعات العادية والخيرية والعديد من الخدمات الأخري المتاحة، وذلك عبر أكثر من ٩٠ الف نقطة خدمة في ٣٠٠ مدينة تغطي كل المناطق الحضرية.

 

وعن طريق دفع المصروفات عن طريق فوري، أوضح أنه يمكن للمواطن الدخول على الموقع الألٍكتروني الخاص بوزارة الداخلية WWW.MOI.GOV.eg واختيار الخدمة المطلوبة وتسجل بياناتك واختيار طريقة الدفع الالكتروني (فوري )، ويمكنه الدفع بالكارت الائتماني الخاص به أو الدفع بكود الخدمة عن طريق أي منفذ من منافذ فوري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان