رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 صباحاً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

بعد إعدام 100 ألف بطة.. حكاية «السالمونيلا» وأعراضها على الإنسان

بعد إعدام 100 ألف بطة.. حكاية «السالمونيلا» وأعراضها على الإنسان

منى حسن 31 يناير 2019 20:10

شهدت الأيام الأخيرة انتشار وباء "السالمونيلا" بين البط المستورد، وهي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا للتسمم الغذائي، وتعيش في العديد من الحيوانات مثل الماشية، الحيوانات الأليفة، الزواحف، وتنتقل للبشر.

 

وبدأت الحملة بمحافظة المنوفية، وأسفرت عن إعدام حوالي 25 ألف بطة مستوردة، بمزرعة بمركز ومدينة أشمون، وذلك لإصابتهم بمرض السلامونيلا، وتمت الإبادة بالطرق الصحية والقانونية والبيئية والبيطرية التي لا تسبب الضرر للمواطنين.

 

من جانبه أكد الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، أنه تم استيراد 100 ألف بطة من فرنسا، وبمجرد وصول الشحنات إلى مصر، وأخذ عينة للكشف عليها تبين أن بها مرض “سالمونيلا”، وبالتالى تقرر إعدام تلك الشحنات بالكامل، حافظاً على سلامة المواطنين.

 

وتابع عبد الدايم، أن حوالى 25 ألف بطة وصلوا محافظة المنوفية، و75 ألف بطة بالشرقية، وبسبب اكتشاف المرض، تم إعدام كل الشحنات، حفاظا على سلامة وصحة المواطنين والثروة الداجنة.

 

مليون جنيه تكلفة الإبادة

 

قال عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن تكلفة الـ100 ألف بطة المستوردة التي تم إعدامها بعد التأكد من إصابتها بوباء الـ"سالمونيلا"، المسبب للتسمم الغذائي، تبلغ مليونًا و600 ألف جنيه.

 

وكشفت الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، عن تفاصيل إعدام شحنة 100 ألف طائر بط "مولار" مستوردة ، مشيرة إلى أنه تم دفن البط بعد إعدامه باستخدام الجير الحي، لمنع التلوث البيئي وعدم انتشار الأمراض.

 

وتابعت  محرز: "كل المستوردين عارفين إن الوزارة تفحص كل شيء، لذلك يسارع الجميع للحصول على منتجات جيدة، والناس عليهم الاطمئنان، لأننا لدينا إجراءات صارمة للحفاظ على صحة المواطنين. 

 

أعراض المرض

 

وعن أعراض المرض قال الدكتور السيد عوض وكيل وزارة الطب البيطرى بمحافظة المنوفية، أنها تشبه أعراض النزلات المعوية وأهم أعراضها هو "الإسهال "، ويكون خطير في حالات الطيور في السن الصغير ،ويتم إعدامها فوراً، حيث من الممكن أن تسبب تسممًا غذائيا إذا تم ذبحها وتناولها الإنسان، موضحاً إنه في حالة إصابة الطيور الكبير يتم علاجها بالمضادات الحيوية.

 

كما قد تشمل الأعراض الصداع وتشنجات في البطن وفقدان الشهية وتبدأ هذه الأعراض عادة في غضون 12 إلى 72 ساعة بعد الإصابة.

 

وقد تستمر الأعراض لمدة 4 إلى 7 أيام ومع ذلك، وقد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تعود عادات الأمعاء إلى طبيعتها.

 

وأشار عوض إلى أن المرض لا يتم التأكد من وجوده سوى بإجراء التحاليل والفحص وإرسال التحاليل إلي المعامل المركزية لتحليلها.

 

طرق الوقاية

 

- شرب الكثير من السوائل من أجل بقاء الجسم رطبًا.

 

- تجنب الأطعمة التي تحتوي على البيض النيئ أو الحليب غير المبستر.

 

- غسل اليدين وألواح التقطيع وأسطح العمل الأخرى، غسل السكاكين والأواني الأخرى بالماء والصابون مباشرة بعد تحضير اللحوم أو الدواجن النيئة.

 

- لا تدع اللحم أو الدواجن النيئة تتلامس مع الأطعمة الأخرى، خاصة تلك التي لا تتطلب الطبخ «على سبيل المثال الخس والطماطم وغيرهما من مكونات السلطة الخام».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان