رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

مئات البلاغات ضده| حمدين صباحي.. سياسي مطلوب أمنيًا

مئات البلاغات ضده| حمدين صباحي.. سياسي مطلوب أمنيًا

أخبار مصر

حمدين صباحي

مئات البلاغات ضده| حمدين صباحي.. سياسي مطلوب أمنيًا

فادي الصاوي 13 يناير 2019 21:00

لم يسلم حمدين صباحي رئيس التيار الشبعي والمرشح السابق لرئاسة الجمهورية، من الاتهامات خلال السنوات الأربع الماضية، خاصة بعد إعلانه خوض السباق الرئاسي ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2014.

 

وطوال هذه الفترة تقدم عشرات المحامين بمئات البلاغات ضد صباحي، مع كل ظهور إعلامي له أو تعليق على الأوضاع أو القضايا ذات الشأن العام، فتارة يتهم بالانضمام لجماعة محظورة وتارة يتهم بالتخابر وقلب نظام الحكم، وتارة يتهم بنشر أخبار كاذبة والإساءة للدولة، وبينما دعا البعض لإيداعه مستشفى الأمراض العقلية، طالب آخرون إلى منعه من السفر خارج البلاد.

 

ومؤخرا تقدم طارق محمود المحامي، ببلاغ للنائب العام، يتهم فيه حمدين صباحى بنشر أخبار كاذبة والتحريض على الدولة المصرية والإساءة إليها، بالتنسيق مع جماعة الإخوان الذين تربطهم به علاقات قوية، الأمر الذي من شأنه تكدر الأمن والسلم الاجتماعيين وتهدد الأمن القومي المصري والمصالح العليا للبلاد.

 

جاء البلاغ ردا على تصريحات صباحي لجريدة المشهد، ووصفه للنظام السياسي الحالي بأنه فاسد وكاذب، وتحميل الدولة مسئولة عمليات الاختفاء القسرى والقتل خارج القانون والتفريط فى الأراضى المصرية.

 

وطالب مقدم البلاغ بسرعة ضبط وإحضار صباحى، ووضعه على قوائم الممنوعيين من السفر خارج البلاد، واحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.

 

فى أغسطس 2018 تقدم المحامي محمد حامد سالم، ببلاغ ضد حمدين صباحي، يتهمه فيه بإثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج، عن طريق اشتراكه مع آخرين بعقد مؤتمر صحفي بغرض التأثير على التحقيقات الجارية أمام نيابة أمن الدولة في القضية رقم 1305 لسنة 2018 حصر تحقيق أمن الدولة العليا، لبث روح التشكيك والإحباط والفتنة في المجتمع.

 

واتهم البلاغ المقيد برقم 9495 لسنة 2018، صباحي وآخرين بشن حملة تشويه متعمدة للإضرار بالأمن، والاقتصاد القومي، والسياحة، والاستثمار، وزعزعة أمن واستقرار البلاد، لقلب نظام الحكم وإسقاط الدولة، مشيرا إلى أن صباحي سبق قبل ذلك وارتكب نفس الجرائم إبان فترة الانتخابات الرئاسية كما هو ثابت بالبلاغين رقمي 1494 و1547 لسنة 2018 عرائض النائب العام.

 

وطالب مقدم البلاغ بإيداع صباحي مستشفى الأمراض العقلية وعلاجه من مرض جنون تكرار الجرائم، وإحالته للمحاكمة الجنائية إن ثبتت صحة حالته النفسية والعقلية.

 

وفى الشهر ذاته تقدم المحامي سمير صبرى، أيضًا ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد صباحى، على خلفية تضامنه مع السفير معصوم مرزوق الذى تم اعتقاله فى هذه الفترة، ووتم اتهامه بالانضمام إلى جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام القانون، ونوه صبرى إلى تقدمه هو وآخرين بأكثر من 12 بلاغاً ضد صباحي، ما زالت قيد التحقيقات.

 

وفى 16 أغسطس 2018 صدر قرار من النائب العام المستشار نبيل صادق بالتحقيق مع كل من الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح مؤسس حزب مصر القوبة وحمدين صباحى لاتهامهما بالتخابر.

 

كان النائب العام تلقى بلاغا بتاريخ 21 يوليو 2018 من المحامى أشرف فرحات، ضد كل من "صباحى" و"أبو الفتوح"، اتهمهما فيه بالتخابر مع حزب الله اللبنانى، والحرس الثورى الإيرانى، وقيد فى دفتر عرائض مكتب النائب العام تحت رقم 23216 لـسنة 2016، وثم صدر قرار "إجرائى" فى 3 أغسطس، بإحالته للمحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، لفحصه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتم تسجيله برقم صادر 1421.

   

وفى فبراير 2018 تقدم المحامي محمد حامد سالم، ببلاغ إلى النائب العام، ضد 13 من قيادات الحركة المدنية الديمقراطية، وعلى رأسهم صباحي، يتهمهم فيه بالتحريض على قلب نظام الحكم، والإضرار بالاقتصاد والأمن القومي المصري، وحمل البلاغ رقم 1494 لسنة 2018 عرائض النائب العام.

 

يأتي البلاغ على خلفية قيام المشكو فى حقهم بعقد مؤتمر صحفي بتاريخ 30 يناير 2018 بغرض إثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها في الداخل والخارج وبث روح التشكيك والإحباط والفتنة بين الشعب وبعضه وبين الشعب ومؤسسات الدولة، وشن حملة تشويه متعمدة للإضرار بالأمن والاقتصاد القومي المصري

 

وفى أكتوبر 2017 تقدم المحامى سمير صبري ببلاغ ضد صباحي، يتهمه فيه بالتطاول على رئيس الجمهورية، بعد ظهوره بفيديو على قناة "مصر العربية" في شهر سبتمبر من العام ذاته يقول فيه : (إن عبدالفتاح السيسي هو النسخة الأكثر رداءة من نظام مبارك الرديء هو الاستبداد فجا وفاجرا هو العداء للفقراء هو الانصياع لصندوق النقد الدولي ومؤسسات التمويل الغربية هو التبعية والرضوخ للمهيمن الاستعماري هو العلاقات الدافئة مع العدو الصهيوني...).

 

 وذكر صبرى أن ما قاله صباحي يوقعه تحت طائلة العقاب بالمادة 179 من قانون العقوبات والتي نصت على معاقبة كل من أهان رئيس الجمهورية بالحبس مدة لا تقل عن 24 ساعة ولا تزيد عن ثلاث سنوات وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تزيد عن مائة ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

 

وفى 17 يونيو 2017 تقدم سمير صبرى أيضًا ببلاغ للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا ضد حمدين صباحى وخالد على والصحفى حسام السويفى لاستدعاء قنوات الجزيرة ومكملين والشرق لنقابة الصحفيين، والتطاول على رئيس الجمهورية وكبار رجال الدولة والتحريض على الفوضى والتظاهر.

 

واتهم البلاغ المشكو فى حقهم بارتكاب جريمة التظاهر بدون تصريح، والتى جاءت عقوبتها فى المادة 19 من قانون التظاهر رقم 107 لسنة 2013 والمادة 19 من القانون رقم 107 لسنة 2017 .

 

وفى 14 يونيو 2017 تقدم سمير صبري، ببلاغ عاجل للنائب العام، وأمن الدولة العليا، ضد حمدين صباحي، يتهمه بالتحريض على التظاهر والاعتصام والفوضى، وذلك على خلفية المؤتمر الصحفي لحزب الدستور الذى قال فيه صباحي : "إن مصر لم تكن مضطرة للتفريط في جزيرتي تيران وصنافير، وأن الاتفاقية صفقة بيع مصنوعة خارجيًّا، وتعد إهانة لمصر وقنبلة موقوتة للسعودية، ولكنها مكسب لإسرائيل".

 

وفى 1 يونيو 2017 أحال النائب العام المستشار نبيل صادق، البلاغ المقدم من المحامي أشرف فرحات، ضد كل من حمدين صباحي، والمحامي الحقوقي خالد علي، الذي اتهمهما فيه بالتحريض على قلب نظام الحكم في البلاد، لنيابة أمن الدولة العليا لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

وفى يناير 2016 أمر المستشار شريف عبد المنعم مدير نيابة القاهرة الجديدة، بسرعة تحريات الأمن الوطنى حول اتهام حمدين صباحى بإثارة الفتن بسبب حلقته مع الإعلامى وائل الإبراشى، وذلك على خلفية تحرير مواطن بمدينة الرحاب محضرا بقسم شرطة ثان القاهرة الجديدة، يتهم فيه صباحى بالتحريض على العنف ضد الجيش والشرطة وإثارة الفتن والتحريض على التظاهر فى ذكرى ثورة 25 يناير.

 

وفى 30 سبتمبر 2014 ، نشر أحد المواقع الإخبارية قائمة بلاغات وصلت للنائب العام تضم 200 شخص من أنصار الرئيس الأسبق حسنى مبارك، اتهموا فيها حمدين صباحي بالتدخل في أعمال القضاء، وذلك على خلفية تصريحه الذى قال فيه : "إنه إذا حُكِمَ على الرئيس المخلوع حسنى مبارك بالبراءة، فإن ذلك سيتناقض مع حكم الشعب عليه.. براءة مبارك تعنى إهانة للشعب المصرى وثورته".

 

وفى مايو 2014 تقدم مؤسس الجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر محمد سعد خير الله، ببلاغ إلي المحامى العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية، ضد حمدين صباحى، اتهمه فيه بالتخابر مع دول أجنبية بغرض زعزعة الاستقرار داخل جمهورية مصر العربية وتقليب الرأى العام على أجهزة الدولة المصرية، وتلقى أموالا مباشرة من الخارج ومن عدة دول منها ليبيا والعراق.

 

وفى 14 أبريل 2014 تقدم عمار فؤاد الناشط السياسى ببلاغ أمام أيمن المشد مدير النيابة العامة بالزرقا يحمل رقم 1701 أحوال الزرقا، يتهم فيه صباحى بالتشهير بسمعة الشعب المصرى، وسب وقذف شعب مصر العظيم، والقيام بمؤامرة على المشير عبد الفتاح السيسى – وزير الدفاع فى ذلك الوقت- للنيل منه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان