رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

لأول مرة في مصر.. امتحانات «أوبن بوك» وتوضيح هام من وزير التعليم

لأول مرة في مصر.. امتحانات «أوبن بوك» وتوضيح هام من وزير التعليم

أخبار مصر

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

تبدأ غدًا للصف الأول الثانوي

لأول مرة في مصر.. امتحانات «أوبن بوك» وتوضيح هام من وزير التعليم

كريم صابر 12 يناير 2019 19:15

أعلنت وزارة التربية والتعليم، اليوم السبت، عن تطبيق نظام الكتاب المفتوح (أوبن بوك) لأول مرة في تاريخ امتحانات التعليم المصري، وذلك بدء من غدٍ الأحد في امتحانات الصف الأول الثانوي، التي تستمر حتى 24 يناير الجاري.
 

ولأن نظام "الكتاب المفتوح" يسمح للطالب دخول الامتحان بالكتاب، فقد حرص الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على توضيح فكرة امتحانات "الكتاب المفتوح" عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك".
 

وشرح الوزير فكرة "الكتاب المفتوح" قائلا: "الفكرة ليست نقل الإجابة من الكتاب إلى الورقة، فكرة الكتاب المفتوح أن الطالب لا يرهق نفسه بحفظ معادلات رياضية صماء أو مسميات متعددة ولكن عليه أن يتأكد من الفهم العميق للموضوعات".
 

وأضاف: "الأسئلة تركز على قياس الفهم ولن تكون إجابتها في الكتاب مباشرة ومحاولة كتابة "براشيم" في الكتاب هي الثقافة القديمة البعيدة عن التعلم والتي تعتبر الامتحان هو محاولة للحصول على درجة لا تعبر عن الفهم وهو ما نريد تغييره".
 

ومن جانبه، قال الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، بوزارة التربية والتعليم والتعليم، إنه قد تم التنبيه على جميع المديريات التعليمية بالجمهورية بضرورة إحاطة طلاب الصف الأول الثانوى والذين يؤدون الامتحان التجريبي غدًا الأحد.

 

وأكد حجازى، فى بيان للوزارة، أنّ الامتحان التجريبي يهدف إلى قياس مهارات التفكير العليا لدى الطلاب لتمكينهم من الانتقال من ثقافة الدرجات إلى ثقافة التعلم، وهو بمثابة "تدريب حي" لهم؛ ويعتبر إمتحانا تدريبياً ولا تحتسب درجاته في النجاح أو الرسوب لهذا العام .

 

وأشار إلى أن الهدف من اصطحاب الكتاب المدرسي للطلاب اثناء أداء الامتحان هو  التأكيد على الفهم العميق للموضوعات وليس الحفظ، وعلى المديريات التعليمية السماح للطلاب باصطحاب الكتاب المدرسي بحالته التى عليها أيا كانت؛ وذلك في المواد الاساسية الى تم وضع أسئلتها عن طريق المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي.

 

وتابع حجازى: "حضور الطالب للامتحانات لا يؤثر على المجموع في نهاية العام، وعدم حضوره يفقده فرصة التدريب الحقيقى لامتحان نهاية العام الدراسي وفق النظام الجديد".

 

وتنطلق امتحانات الصف الأول الثانوي، "نظام الثانوية التراكمي"، غدا الأحد، وتنتهي الخميس 24 من يناير الجاري.

 

ويؤدي الطلاب على مستوى الجمهورية الامتحانات في 10 مواد لمدة أسبوعين، على أن يمتحن مادة واحدة يوميًا، وسيتم السماح بالدخول بالكتاب المدرسي، وفقا لنظام الـ «open book»، في المواد الأساسية التي تحسب للنتيجة النهائية.

 

وتم إعداد الامتحانات بمعرفة المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي، ورُوعي فيها تطبيق مواصفات نظام التقييم الجديد المرتكز على قياس مهارات التفكير.

 

ويسمح لطلاب الصف الأول الثانوي العام باصطحاب الكتاب المدرسى فقط خلال أداء الامتحان التجريبي في المواد الأساسية التي تُضاف إلى المجموع.

 

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أنه لن يتم احتساب أي من نتائج الامتحان التجريبي ضمن نتيجة الطالب في امتحانات نهاية العام الدراسي؛ على أن تحتسب النتيجة النهائية لطالب الصف الأول الثانوي العام في ضوء نتيجة الامتحانين المقرر عقدهما في نهاية الفصل الدراسي الثاني، للموضوعات التي درسها الطالب في الفصل الدراسي الثاني.

 

وأوضحت أن الامتحان التجريبي الثاني يُعقد نهاية شهر مارس، حيث يتضمن الموضوعات التي درسها الطالب من بداية الفصل الدراسي الثاني حتى موعد عقد الامتحان.

 

وأكد الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام، أن جدول امتحانات الترم الأول للصف الأول الثاني يشمل فقط المواد الأساسية، أما المواد غير الأساسية فتتولى مهام عقد الامتحانات الخاصة بها مديريات التربية والتعليم بالمحافظات كما جرت العادة في السنوات الأخيرة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان