رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد واقعة «مليكة».. قواعد تقديم طلب صرف تأمين حوادث تلاميذ المدارس

بعد واقعة «مليكة».. قواعد تقديم طلب صرف تأمين حوادث تلاميذ المدارس

أخبار مصر

الطفلة مليكة ووالدها، ولحظة دهسها

بعد واقعة «مليكة».. قواعد تقديم طلب صرف تأمين حوادث تلاميذ المدارس

مصطفى محمد 09 يناير 2019 20:27

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن القواعد الحاكمة لإجراءات تقديم طلب صرف تأمين الحوادث لطلبة وطالبات المدارس.

وقالت الوزارة إنه وفقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 4248 لسنة 1998، تم تبسيط إجراءات حصول المواطنين على الخدمات الجماهيرية، ومنها طلب صرف تأمين لحوادث لطلبة وطالبات المدارس بوزارة التربية والتعليم.

وأضافت أن المستندات المطلوبة للحصول على الخدمة تتمثل في: صورة مستند إثبات شخصية والد أو ولي أمر الطالب مع تقديم الأصل للاطلاع، وصورة معتمدة من محضر الشرطة أو النيابة العامة عن الحوادث، وإيصال سداد رسوم التأمين الاختياري على الطلبة ضد الحوادث.

وأوضحت أنه في حالة وقوع حادث أدى إلى الوفاة يقدم بالإضافة إلى المستندات الرئيسية السابقة: شهادة الوفاة، والإعلام الشرعي المحدد لورثة الطالب، وقرار وصاية من المحكمة المختصة في حالة وجود قصر مستحقين.

وأشارت الوزارة إلى أنه في حالة وقوع حادث أدى إلى إصابة الطالب بعجز مستديم (كلي أو جزئي)، يقدم بالإضافة إلى المستندات الرئيسية تقرير من الجهة الطبية المختصة (اللجنة المدرسية لشئون التأمينات بالصحة المدرسية)، يحدد نسبة العجز بهذا التقرير.

وأضافت: "يقدم الطلب الخاص بصرف تأمين الحوادث مع طابع تعليم قيمته جنيه واحد يلصق على الطلب، ويتم الحصول على قيمة التأمين المستحق خلال شهر من تاريخ تقديم الطلب مستوفيًا جميع الأوراق والمستندات".

وتستعرض "مصر العربية"، نموذج الطلب الرسمي الذي يقوم ولي الأمر باستيفاء بياناته لطلب الحصول على تأمين الحوادث لطلبة وطالبات المدارس في التالي:

 


 

وتسبب سائق أتوبيس مدرسة خاصة ظهر الأربعاء الماضي، في وفاة التلميذة برياض الأطفال مليكة، بعد دهسها  عجلات الأتوبيس بمدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة. 

 

والأربعاء الماضي ورد بلاغ إلى العميد عاصم أبو الخير، رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، من إدارة شرطة النجدة بوصول طفلة المستشفى جثة هامدة متأثر بإصابتها بكسر في الجمجمة وكدمات بالجسم.

 

وانتقل المقدم إسلام المهداوي، رئيس مباحث قسم أول أكتوبر، إلى محل الواقعة، وتبين أن سائق حافلة مدرسة خاصة دهس الطفلة عقب نزولها في طريقها لمنزلها في الحي السابع.

 

وألقت قوة من القسم القبض على السائق والمشرفة التي ادعت وفاة الطفلة بسبب سقوطها على رأسها، إلا أنه بمواجهتها بما رصدته كاميرات المراقبة كشفت عن ملابسات الواقعة كاملة، مشيرة إلى أنها لم تصطحب الطفلة إلى باب محل سكنها، وأن السائق دهسها عن غير عمد بقولها: "السواق كبير في السن وماخدش باله".

 

وتم تحرير محضر بالواقعة، أحاله اللواء عادل حجازي، حكمدار الجيزة، إلى النيابة العامة التي أمرت بحسبهما على ذمة التحقيق.

 

التعليم تحقق

 

من جانبه أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، فتح تحقيق فوري في حادث وفاة الطفلة "مليكة أحمد صبحي" المقيدة بمرحلة رياض الأطفال بمدرسة الرضوى الحديثة التابعة لإدارة أكتوبر التعليمية.


وبحسب بيان صحفي، أمس الثلاثاء، قدم الوزير التعازي والمواساة لأسرة الطفلة، راجيًا من الله عز وجل، أن يتغمدها بواسع رحمته، ويلهم أهلها الصبر والسلوان.

 

وشُكلت لجنة من الوزارة، للوقوف على أسباب وقوع الحادث، وأكدت الوزارة أنه لا تهاون في حق الطفلة المتوفية فور استكمال التحقيقات؛ لمحاسبة المهملين فور ثبوت إهمالهم.

 

ونشر أحمد صبحي، والد الطفلة مليكة، صورة تجمعه بابنته صاحبة الـ3 سنوات، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".


وأشار إلى أن أتوبيس المدرسة دهسها أثناء نزولها منه، يوم الأربعاء الماضي، دون رقابة من مشرفة الأتوبيس، مطالبًا بالقصاص ومحاسبة المقصرين، مطلقًا هشتاج "حق مليكة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان