رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 مساءً | السبت 19 يناير 2019 م | 12 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«مميش» يكافئ منقذ طفلة الإسماعيلية بوظيفة بقناة السويس

«مميش» يكافئ منقذ طفلة الإسماعيلية بوظيفة بقناة السويس

أخبار مصر

«مميش» يكافئ منقذ طفلة الإسماعيلية بوظيفة بقناة السويس

«مميش» يكافئ منقذ طفلة الإسماعيلية بوظيفة بقناة السويس

وكالات - أحمد الشاعر 08 يناير 2019 11:51

 

قرر الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، تحقيق حلم الشاب محمود سيد أحمد مرسي، والمعروف إعلاميا بـ «منقذ طفلة الإسماعيلية» بتوقع عقد تعيينه بالهيئة، تقدير لشجاعته، في إعادة الطفلة المخططفة إلى أسرتها.

 

والأسبوع الماضي، تمكن الشاب "محمود" من إعادة طفلة تدعى حلا مخطوفة إلى أسرتها، بعد أن اشتبه في خاطفها.

 

الشاب الذي تحول إلى بطل شعبي روى تفاصيل الواقعة، إنه يعمل سائق تاكسي وهو خريج كلية التربية قسم الرياضة بجامعة القناة، والواقعة بدأت بأن أحد الأشخاص استوقفه لتوصيله لمنطقة مجاورة لإدارة المرور، وفور ركوبه شعر بخوف الطفلة التي لم يتجاوز عمرها 8 سنوات.

 

يقول محمود بحسب تصريحات تداولتها مواقع إخبارية محلية: «دار بيننا حديث وقولت له اوعى تقول إنها بنتك لأنها مش شكلك خالص، فقالي دي بنت المهندس اللي شغال معاه، ووصف لي مكان قالي إنه مقر سكنه نزلته عنده وراقبته من بعيد وجدته أخذ الطفلة ودخل بها منطقة الجناين عند الجامعة الجديدة، وبعد كدا تحرك بها عند بوابة المرور، وبعدها تحرك بها على بعد 500 متر من مدرسة السلام الإنجيلية».

 

واكتشف محمود كذب الرجل فترجل من سيارته وطلب من شخصين مساعدته فخشيا وجود سلاح معه واتفقوا على نجدته حين طلبه لهما.

 

وتمكن الشاب من ضبط المجرم بمساعدة الأهالي، وتسليم الطفلة إلى أسرتها.

 

من جانبه قال مميش: "إنه لشرف للهيئة أن تضم بين العاملين بها رجل يتمتع بالشهامة والرجولة المصرية الأصيلة، لأن ما قام به ليس حماية لطفلة بريئة فقط ولكنه حمى مصر كلها متمثلة في هذه الطفلة".

 

وأكد الفريق مميش، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، يؤكد دومًا على ضرورة تقدير هذه النماذج المشرفة وإعطائها فرصة للحياة الكريمة ليكونوا قدوة لباقي الشباب، وأن مصر تقدر من يخدمونها بإخلاص وشرف.

 

وتقديرا لدور المرأة المصرية التي أنجبت وربت هذا البطل، كرم الفريق مهاب مميش والدة البطل ومنحها درع قناة السويس الجديدة.

وأعرب محمود سيد أحمد عن سعادته التي لا توصف بهذا التقدير، مشيرًا إلى أنه كان حلم حياته أن يشرف بالانتساب إلى أسرة العاملين بهيئة قناة السويس لما يمثلونه من قيمة كبيرة وأنهم نموذج للوطنية والإخلاص والفداء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان