رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 صباحاً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا».. مفاجآت صادمة في «فساد الثروة الحيوانية» بأسيوط

«الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا».. مفاجآت صادمة في «فساد الثروة الحيوانية» بأسيوط

أخبار مصر

مشروع الثروة الحيوانية

«الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا».. مفاجآت صادمة في «فساد الثروة الحيوانية» بأسيوط

نهى نجم 05 يناير 2019 14:29

جولة مفاجئة تسببت في الكشف عن الفساد والتلاعب بالاوراق في السجلات الحكومية، بمشروع  الثروة الحيوانية بأسيوط، والذي يمثل ذلك عبئًا على ميزانية المحافظة طيلة السنوات السابقة بسبب فساد الإدارات المحلية والقائمين على المشروع. 

 

كشف المهندس نبيل الطيبى، السكرتير العام المساعد، فساد داخل المشروع خلال جولة مفاجئة له وتوليه مسئولية الإشراف على مشروع الثروة الحيوانية عندما طلب متابعة الأوراق الخاصة بالمشروع طوال الـ5 سنوات، فلاحظ أن عدد رؤوس الماشية ثابتة لم يحدث فيها زيادة أو نقص رغم طول المدة وعندما سأل احد المسئولين عن السبب فأجاب بأن الماشية التي تولد حديثًا تنفق وأثبت له بالدفاتر والأوراق الرسمية. 

 

 فالصدفة كشفت أن العاملين بإدارة المشروع هم من يقررون نفوق الماشية بأوراق رسمية  في السجلات، وعلى الفور أصدر الطيبي تعليمات بوضع سيستم جديد وملف لكل رأس برقم مدون على قطعة بلاستيك توضع على أذن الماشية وتم حصر الأبقار بالكامل ورعايتها إلى أن وضعت جميعها وأنجبت 120 عجلًا صغيرًا حديثي الولادة  لتتضاعف عدد رؤوس الماشية في 3 أشهر إلى 820 رأسًا ومقارنة بما بالـ5 سنوات الماضية لم تتجاوز الـ700 ماشية. 

 

ولم يتوقف الأمر عن نفوق الماشية على الورق فقط في سجلات الحكومة، بل امتد الفساد إلى ألبان الماشية وكميتها والتي كانت تقدر بكمية 300 لتر في اليوم في الورق المثبت لديهم، وهو رقم هزيل للغاية مقارنة بعدد الأبقار الموجودة بالمشروع والتي من المفترض أن تنتج شهريًا 45 ألف لتر، ففي اليوم 1500 لتر، وبعد الفحص والتحري عن السبب اكتشف الطيبي أن الإدارة القائمة على المشروع تسرق شهريًا 45 ألف لتر.  

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان