رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 صباحاً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

هكذا عالج «فودة» مشكلة السيول بجنوب سيناء

هكذا عالج «فودة» مشكلة السيول بجنوب سيناء

إسلام محمود 03 يناير 2019 18:50

قال محافظ جنوب سيناء ، اللواء "خالد فودة"، إن محافظته وضعت حلولا جذرية لأزمة مخاطر السيول بالتعاون مع وزارة الري.

 

وشهدت جنوب سيناء تزايد حدة هطول الأمطار في بداية فصل الشتاء، وتعرضت للعديد من المخاطر نتيجة تدفق السيول، وهو مادفع الأجهزة المعنية بالمحافظة بالتعاون مع وزارة الري إلى التخطيط لاستقبال موسم الأمطار مسبقا، والإعداد الجيد للتعامل مع حالات الطوارئ والمخاطر التي تتعرض لها العديد من المناطق بالمحافظة.

 

وتعد محافظة جنوب سيناء، من أهم المناطق التي تتعرض لمشكلات الأمطار طوال الشتاء، والتي تسببت في خلق عدة أزمات بمواجهة القيادات التنفيذية والمحلية بها.

 

وقال "فودة" إنه نتيجة ما تتعرض له المحافظة من مخاطر السيول ، تم التفكير في وضع حلول جذرية لتلك الأزمة بالتعاون مع وزارة الري، من خلال دارسة جميع الأودية وتحديد أهم وأنشط الأودية هيدرولوجيا، ونوع الأعمال الصناعية المناسبة والملائمة لكمية المياه التى تسقط على حوض هذه الأودية.

 

وأوضح أنه تم إعداد خطة لتنفيذ أعمال الحماية من أخطار السيول وحصاد مياهها والحد من أخطارها على مراحل منها العاجلة، ومنها على مراحل زمنية طبقا لأولويات تمثلت هذه الأولويات فى المنشآت الموجودة عند مصب الأودية.

 

ولفت المحافظ ، إلى أنه تم البدء فى تنفيذ أعمال الحماية فى جنوب سيناء منذ بداية التسعينيات فى القرن الماضى وذلك بتنفيذ بعض المنشآت الصناعية للحماية فى مدن شرم الشيخ، حيث تم تنفيذ سد تخزين على وادي العاط بسعة 1.6 مليون متر و3 سدود مساعدة وذلك لحماية منطقة خليج نعمة بالمدينة، وسد وادى عواجة وسد أم مريخة بتكلفة 13 مليون جنيه.

 

وأشار المحافظ إلى الأعمال التي تم إنجازها حتى عام 2010 في مجال حماية جنوب سيناء من السيول وهى إنشاء 10 سدود و2 حاجز و8 خزانات أرضية بمدينة دهب بتكلفة بلغت حوالى 20 مليون جنيه.

 

بالإضافة إلى إنشاء 3 سدود و2 خزان أرضى و3 معابر أيرلندية و3 حواجز إعاقة وساتري حماية بمدينة نوبيع بتكلفة بلغت حوالى 40 مليون جنيه، وإنشاء 3 سدود و3 خزانات وبحيرة صناعية و2 حاجز بمدينه ابورديس بتكلفة 20 مليون جنيه وإنشاء 2 سد بابوزنيمه بتكلفة 6 مليون جنيه،

 

وأشار "فوده "الى إنه ،استكمالاً لمنظومة الحماية من أخطار السيول بجنوب سيناء، أسندت وزارة الرى حماية بعض مدن جنوب سيناء إلى الشركه الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات، التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بمدن جنوب سيناء "دهب، وسانت كاترين، وأبو رديس"، لما لها من سابقة فى مثل هذه الأعمال.

 

وأكد أن هذه الجهود كان لها مردود ايجابى فى حماية مدينة نوبيع وحصاد الكثير من مياه الأمطار وتغذية الخزانات الجوفية وتمثلت هذه الأعمال فى إنشاء 8 سدود و10 بحيرات وحاجز وصيانة 7 سدود بتكلفة إجمالية 240 مليون جنيه بنسبة تنفيذ تتخطى%90.

 

وأوضح محافظ جنوب سيناء، أنه تم إعداد دراسات لمدن خليج السويس"وادى وردان – وادى غرندل- وادى سدرى- منطقة شمال سهل القاع"، ومدينة طابا "لمرحلة الثانية"، ومنطقة "الترابين"، بمدينة نويبع، والمنشآت السياحية الموجودة وطريق نويبع طابا ومستشفى مدينة نويبع وخط الغاز وأبراج الكهرباء.

 

وتابع ، إنه يجري الاستعداد الى تنفيذ المرحلة الثانية من أعمال حماية المحافظة من أخطار السيول والتى ستستمر لمدة 4 سنوات حتى 2022، بتكلفة تقديرية مليار جنيه ونصف.

 

أضاف "فوده" ، أن الأعمال التى تم تنفيذها والجارية تقدر تكلفتها 750 مليون جنيه، مشيراً إلى أنه تم تنفيذ أعمال فى الفترة من 2014 حتى 2018 بتكلفة بلغت قيمتها الإجمالية 600 مليون جنيه.

 

وأشار محافظ جنوب سيناء إلى أن هناك تعاونا بين وزارة الرى والعديد من الجهات بمحافظة جنوب سيناء، منها جهاز حماية العشوائيات بمجلس الوزراء لحماية بعض مدن المحافظة المختلفة، حيث تم حماية منطقة المزينة بمدينة نوبيع ضمن المشروع الحالي من ميزانية الوزارة لصالح جهاز تطوير العشوائيات.

 

وتابع المحافظ، :"رصد الجهاز 7.5 مليون جنيه لصالح حماية منطقة وادي البيضا بدهب، وتواصل الوزارة بإعداد الدراسة اللازمة والإشراف على التنفيذ، وبالفعل تم الانتهاء من الدراسة والتصميمات وإسناد المشروع إلى الشركة الوطنية للمقاولات ضمن البروتوكول الحالى".

 

وأضاف ، أنه بالتعاون بين وزارة الري ومحافظة جنوب سيناء من أجل حماية الحى الأول بمدينة أبوزنيمة بتنفيذ سدين وبحيرة صناعية بتمويل مشترك من المحافظة والوزارة وإشراف الوزارة، لحصاد مياه السيول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان