رئيس التحرير: عادل صبري 03:20 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

وصف المعلمين بالحرامية وغير نظام التعليم.. هل يستحق «طارق شوقي» أفضل وزير في 2018؟

وصف المعلمين بالحرامية وغير نظام التعليم.. هل يستحق «طارق شوقي» أفضل وزير في 2018؟

أخبار مصر

طارق شوقي، وزير التربية والتعليم

وصف المعلمين بالحرامية وغير نظام التعليم.. هل يستحق «طارق شوقي» أفضل وزير في 2018؟

مصطفى محمد 03 يناير 2019 12:05

الدكتور طارق شوقي، أعلى رأس تقود منظومة التعليم في مصر، اسم آثار الجدل خلال 356 يومًا ماضية خلال عام 2018 المنصرم، بعد إعلانه تغيير نظام التعليم بنظام جديد، وتصريحاته المثيره التي أثرت بشكل كبير مدار العام في الرأي العام أبرزها وصف المعلمين بالحرامية.

 

لم تكن لتصريحات وزير التربية والتعليم والتعليم الفني المثيرة، ضد المعلمين فقط، بل في تصريح سبقها وصف "شوقي" نصف العاملين بديوان وزارته بنفس المصطلح"الحرامية"، ليواجه موجة من الانتقادات اللاذعة من كافة الجوانب.

 

اسم طارق شوقي لم يثير الجدل فقط بالتصريحات، بل إعلان تغيير نظام التعليم في مصر بشكل كلي وتبديل نظام الثانوية العامة بالثانوية التراكمية على مدار 3 سنوات التي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة، في وقت تعاني منه المدارس من ضعف في البنية التحتية وشبكات الكهرباء والإنترنت، اعتبره خبراء بالوزير البعيد عن الواقع.

 

 وأجرى المركز المصري لبحوث الرأي العام «بصيرة»، استطلاعًا للرأي حول شخصيات العام من خلال تطبيق نسألك وهو تطبيق للتليفون المحمول لاستطلاعات الرأي العام يقوم من خلاله المشتركون بالإجابة على أسئلة الاستطلاعات والحصول على نقاط عند الإجابة يتم تحويلها لرصيد للتليفون المحمول.

 

وأظهرت نتائج الاستطلاع فيما يتعلق بأفضل وزير، أن المصريون يرون أن الدكتور طارق شوقي أفضل وزير في 2018 بنسبة 9%، يليه الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، والدكتور على مصيلحي وزير التموين بنسبة 4% لكل منهما، وقد أجاب 19% من المستجيبين بأنهم لا يستطيعون التحديد.

 

ويظهر تحليل النتائج حسب النوع أن الدكتور طارق شوقي يأتي في المرتبة الأولى بين الإناث والذكور لكن نسبة تفضيله ترتفع بين الإناث لتصل إلى 13% مقابل 6% بين الذكور. وبين الحاصلين على تعليم أقل من متوسط يأتي اللواء محمود توفيق وزير الداخلية كأفضل وزير بنسبة 10%.

 

بينما يأتي وزير التربية والتعليم كأفضل وزير بين الحاصلين على تعليم متوسط بنسبة 13%، وبين الحاصلين على تعليم جامعي تأتي الوزيرة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي كأفضل وزير بنسبة 11% يليها وزير التربية والتعليم ووزير التموين بنسبة 10% لكل منهما.

 

الاستطلاع دفعنا إلى تناول في السطور التالية أداء الدكتور طارق شوقي، الذي تولى المنصب الوزاري في 14 فبراير 2017 أي تواجد في منصبة قبل بداية العام الماضي واختتم العام وهو على رأس المنظومة رغم التعديل الوزاري في يونيو الماضي بعد انتخاب رئيس الجمهورية؟، والإبقاء عليه في التشكيل الجديد للحكمة.


وبعد إعلانه تغيير نظام التعليم، وُصف "شوقي" بالوزير الشجاع الذي يقوم بعملية انتحارية، بحسب خبراء ومهتمين بالشأن التعليمي، خاصة بعد أن أعلن في خطوة جريئة نسف النظام التعليمي القديم وتطبيق نظام تعليمي جديد يؤصل تدريس اللغة العربية بجانب اللغات في مرحلتي رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي بجميع المدارس بدء في سبتمبر الماضي.

- تعريب المدارس الرسمية للغات
أكد "شوقي" أن نظام التعليم سيطبق على المدارس الحكومية واليابانية فقط بداية العام المقبل، ومنح المدارس الرسمية للغات مهلة عامًا واحدًا، بعد تعريبها ليطبق عليها النظام الجديد في 2019 /2020، وهو الأمر الذي استقبله أولياء الأمور بالاعتراض، حيث نظم عدد منهم وقفات احتجاجية أمام وزارة التعليم اعتراضًا على القرار بتعريب المدارس الرسمية للغات.

- تراجع طارق شوقي
وبعد جدل واسع من الرأى العام حول رفض تعريب المدارس التجريبية للغات، تراجع وزير التعليم عما صرح به، وأكد أنه سيتم تطبيق النظام الجديد للتعليم بداية سبتمبر المقبل على أن يُدرس وفقًا للغة كل مدرسة.

وبسبب تطبيق النظام الجديد للتعليم، اتهم "شوقي" خاصة بعد نجاحه في الحصول على قرض البنك الدولي، بتنفيذ شروطه لخصخصة التعليم واقتصاره على الطلاب الأغنياء فقط دون الفقراء.

- تطبيق نظام الثانوية التراكمية 

ولم تتوقف أيضًا جرأة "شوقي" على إصراره على تطبيق النظام الجديد للتعليم، إلا أنه تطرق لنسف منظومة الثانوية العامة القائمة، حيث قرر الوزير تطبيق نظام الثانوية التراكمية على طلاب الصف الأول الثانوي الذي بدأ في سبتمبر الماضي.

 

 ذلك النظام الذي يعتمد على تطبيق التكنولوجيا في المدارس من خلال توزيع أجهزة التابلت على الطلاب للدراسة وربطها ببنك المعرفة مع تغيير نظام الامتحانات والتقويم، بحيث تكون شهادة الثانوية تراكمية بشكل منتهي وإلغاء نظام الامتحان القومي للطلاب.

استقالة الحكومة
وعلى غير المعتاد أراد "شوقي"، أن يغير مفهوم مرحلة الثانوية العامة عند الطلاب وأولياء الأمور بتصريحاته الصحفية الدائمة، بأن مجموع الثانوية العامة ليس مرتبط بمصير الطالب، بالإضافة إلى تصميمه دائمًا على أن المجتمع يقلل كلامه عن الثانوية العامة ويفتح مجالًا للحديث عن "متعة التعليم" وكيفية التطوير خلال الفترات الزمنية القادمة.

واتسم "شوقي" بالجرأة في أفعاله وتصريحاته، حيث أكد أن الوزارة ستسعي لتطبيق نظام تعليمي جديد كما ترى، وفقًا لأراء الخبراء المتخصصين، وأن تطبقه ليس وفقا لما يطلبه المستمعون "أولياء الأمور"، مؤكدًا أن ما فعله في الوزارة خلال ٣ أشهر لم يفعله أحد خلال ٣٠ عامًا.

يصف المعلمين بـ"الحرامية"


الجرأة في التصريحات الصحفية وضعت الوزير في ورطة وحرج أمام الرأى العام بصفة عامة، وأمام المعلمين بصفة خاصة، حيث خرج الوزير بتصريح ناري خلال حوار صحفي ضد بعض المعلمين، متهمًا إياهم بأنهم "حرامية" ما تسبب في غضب المعلمين بجميع المحافظات، معتبرين ذلك التصريح بمثابة إهانة علنية أمام الجميع، كما وضعت الوزير أيضًا في وضع مُحرج أمام الرأى العام.

 


إلغاء المجموع من القاموس

 

وعلى نفس المنوال، قال "شوقي"، خلال مؤتمر "المعلمين أولا": "إن الوزارة ستلغي لغة المجموع من القاموس، فالمهم هو متعة التعلم، و95% من المناهج تعتمد على المعرفة فقط دون المتعة، وسيكون هناك جزء كبير جدًا يعتمد على الأنشطة، بحيث يكون هناك جزء في التعليم يبنى الشخصية، وجزء آخر يبنى الفنون والمهارات والأنشطة"، ما جعل أولياء الأمور يعترضون لأن ذلك يظلم المتفوقين.

- عدم التجديد لكافة العاملين في المناصب القيادية بالوزارة

لم تكن جرأة "شوقي" تتوقف عند حد التصريحات الصحفية، بل تطرقت إلى الأفعال واتخاذ القرارات أيضًا داخل الوزارة، فمنذ أن اعتلى منصبه اتخذ عدة قرارات، أهمها إلغاء بعض المناصب القيادية داخل الوزارة، وعدم التجديد في الوظائف لكافة العاملين في المناصب القيادية بالوزارة،  أبرزها تغيير نائبه الدكتور احمد الجيوشي للتعليم الفني.

 

فضلا عن ندب قيادات الوزارة لمناصب أخرى خارج ديوان عام الوزارة وهو الأمر الذي لاقى اعتراضًا من قبل قيادات ديوان عام وزارة التربية والتعليم.

إعادة النظر فى طباعة الكتاب المدرسي

وفي قرار جريء آخر، قال طارق شوقى خلال عام 2018، إنه سيتم إعادة النظر فى طباعة الكتاب المدرسي، وستبدأ التجربة من عام 2019 الذي بدأ، بتقليل طباعة الكتب للصفين الأول والثاني الثانوى بنسبة 70%، وربط المدارس وتوصيلها ببنك المعرفة.


التواصل عبر مواقع التواصل مع المعلمين

وتفاعل الوزير  مع أولياء الأمور والطلاب والمعلمين باستمرار، على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك" و"واتس اب"، ويتبادل التعليقات، وذلك من خلال الحساب الشخصي له، ويصل الأمر في التعليقات إلى عرض البعض منهم مشاكله حتى يرد وزير التربية والتعليم بوعده بالحل وإحالة الوقائع للتحقيق.

 

وصلت في كثير من الأحيان الشجار بينه وبين بعض أولياء الأمور خلال العام، وتعددت مطالب أولياء الأمور والمعلمين منذ أن جلس "شوقي" على كرسي الوزارة خلفا للدكتور الهلالي الشربيني، وكان يستقبل وزير التربية والتعليم تلك المطالب على الـ "واتس آب" الخاص به.

حل مشاكل المعلمين المغتربين
فيما حرص وزير التعليم، على حل مشاكل المعلمين المغتربين، بالإضافة إلى حل مشكلة المعلمين المساعدين وتعيينهم على درجة معلم، بالتعاون مع الأكاديمية المهنية للمعلمين.

ملفات كثيرة تولاها الدكتور طارق شوقي لتنفيذها خلال الفترة المقبلة بطريقة تدريجية، مما جعلته في دائرة الثقة لدى الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

فشل المدارس اليابانية
 

ومن أهم هذه الملفات التي سعى "شوقي" لسرعة تنفيذها، ملف المدارس اليابانية، ففي البداية أخفق في هذا الملف في إنجاز العمل وتجهيز وفرش تلك المدارس في الموعد المحدد أول العام الدراسي الماضي.

 

وبعد أن أعلنت وزارة التعليم فتح تلك المدارس اليابانية بداية العام الدراسي 2018/2017، وهو ما سارع معه أولياء الأمور بسحب ملفات أبناءهم من المدارس لتقديمها في المدارس اليابانية، إلا أن الوزارة تراجعت في قرارها لتؤجل الدراسة بتلك المدارس لتفتح في سبتمبر 2018 الماضي بعدد حوالي 34 مدرسة فقط بعكس العدد الكبير الذي أعلن عنه الوزير في بداية العام.

فشل توزيع التابلت

 

لم يقتصر إخفاق وزير التربية والتعليم في ملف المدارس اليابانية فقط، بل وعد أكثر من مرة وفي أكثر من مناسبة بتوزيع التابلت على جميع الطلاب الملتحقين بالصف الأول الثانوي المطبق عليهم نظام التعليم الجديد قبل انطلاق العام الدراسي الذي بدأ في سبتمبر الماضي،ـ إلا أن مر الترم الأول كاملًا دون تسليم جهاز واحد على الطلاب.

 

أضطر الوزير على الاستمرار في الامتحانات على الطريقة التقليدية التي أعلن عن تغييرها، وهي الورقية لطلاب الصف الأول الثانوي، برغم تطبيق النظام الجديد عليهم الذي يعتمد على التكنولوجيا، ووعد بتسليمه قبل انطلاق الفصل الدراسي الثاني الذي يبدأ في فبراير المقبل.

 

 

 مدارس التكنولوجيا التطبيقية


كما شهد عام 2018 أيضًا ، بدء تشغيل مدارس التكنولوجيا التطبيقية التي تخص طلاب التعليم الفني ، وهي: مدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية بالمنوفية ، مدرسة التكنولوجيا التطبيقية للميكاترونيات بمدينة بدر ، مدرسة محمد متولي الشعراوي للتكنولوجيا التطبيقية بالقاهرة الجديدة .

وتعد هذه النوعية من المدارس هي علامة تجارية جديدة تستند إلى نظام جديد بالكامل ، يهدف إلى إصدار شهادات للمدارس القادرة على تقديم تعليم وتدريب متميز ذو معايير دولية للجودة والكفاءة.

 

وتهدف مدارس التكنولوجيا التطبيقية إلى التركيز على الجودة من خلال الشراكة مع هيئات الاعتماد الدولية ، والحفاظ على معادلة متوازنة بين التعلم القائم على العمل والتعلم الصفي ، وإشراك الهيئات الصناعية لضمان تلبية احتياجات السوق المحلية والعالمية ، وبناء الشراكات بهدف توفير قوى عاملة متطورة لتحويل مصر إلى وجهة تصنيع عالمية.

 

 

 المدرسة الدولية الحكومية الجديدة
 

وشهد عام 2018 أيضًا تشغيل مدرسة دولية حكومية جديدة ، حيث تشغيل مدرسة حكومية دولية بمنطقة التجمع الخامس التابعة لإدارة القاهرة الجديدة التعليمية تطبق برامج البكالوريا الدولية الثلاث

جاء ذلك بعد الإقبال المتزايد من أولياء الأمور على هذا النوع من التعليم، وفي ضوء ما حققته كلٍ من: المدرسة المصرية الدولية بالشيخ زايد، والمدرسة المصرية الدولية بالمعراج من نجاحات، وحصول المدرسة المصرية الدولية بالشيخ زايد على الاعتماد الدولي للبرنامج الابتدائي من منظمة البكالوريا الدولية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان