رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 صباحاً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد تسليم «التابلت».. ما مصير الكتب الورقية في نظام التعليم الجديد؟

بعد تسليم «التابلت».. ما مصير الكتب الورقية في نظام التعليم الجديد؟

أخبار مصر

المدارس الحكومية - أرشيفية

بعد تسليم «التابلت».. ما مصير الكتب الورقية في نظام التعليم الجديد؟

مصطفى محمد 02 يناير 2019 22:02

تتجه منظومة التعليم في مصر، خلال الفترة الحالية إلى التعليم الرقمي والاعتماد بشكل كلي على وسائل التكنولوجيا الحديثة في التعليم، والاستغناء تدريجيًا عن الطرق التقليدية القديمة في المدارس.

 

فبعد إعلان وزارة التربية، بدء العام الدراسي الحالي بنظام التعليم الجديد، وبدء تطبيقه على الطلاب الملتحقين بالصف الأول الثانوي على نظام الثانوية المعدل"التراكمية، الذي يعتمد في طريقة التعليم على التكنولوجيا من خلال تسليم جهاز "تابلت" مجاني لجميع الطلاب والمعلمين والإداريين.

 

وتستعد الوزارة، خلال الأيام الحالية، لتسليم أجهزة "التابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي، بعد إعلان الوزير الدكتور طارق شوقي، بداية استخدامه مع بداية الفصل الدراسي الثاني، وهو ما يثير التساؤولات حول مصير الكتب الورقية في المدارس خلال الفترة المقبلة.

 

وأعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن التابلت المقرر توزيعه على طلاب الصف الأول الثانوي خلال أيام، سيكون وسيلة للوصول إلى المحتوى الرقمي للمناهج، إضافةً إلى أنه سيكون وسيلة لأداء الامتحان. 

 

وقال الدكتور طارق شوقي، إنه لا يزال الكتاب الورقي موجودًا في التعليم المصري، مشيرًا إلى أن الوزارة أتاحت نسخة رقمية منه على بنك المعرفة وعلى التابلت، ولكن المستقبل سيكون للكتب الرقمية حول العالم بحسب قوله.

 

وأشار إلى أنه أثناء وجود الطالب في المدرسة سيصل للمحتوى (بلا تكلفة للإنترنت) عبر الشبكة الداخلية، أما في المنزل فيمكن للطالب استخدام شريحة محمول أو أي شبكة WiFi متاحة للطالب.


 

ومن المقرر أن توزيع الوزارة عدد  708 آلاف جهاز "تابلت" على الطلاب في المدارس مجانًا، خلال شهري يناير وفبراير، كما تسلمه لمعلمي المدارس الحكومية ومديريها.​

 

واستعدت المدارس بتوفير شاشة مجهزة في الفصول، يستخدمها المعلم لعرض محتوى التابلت من خلال الشبكة الداخلية في المدارس، للتغلب على مشاكل الإنترنت.

 

وقال الدكتور طارق شوقي، إن توفير الشاشات في المدارس، يغني عن استخدام التابلت داخل الفصل فى هذه الحالة، أما فى المنزل يمكن استخدام شريحة محمول أو أى شبكة WiFi متاحة للطالب.

 

وأكد الوزير أن الدولة ستقدم جهاز تابلت بجودة عالمية مجانا لكل طالب فى المدارس الحكومية والخاصة فى الصف الأول الثانوي، ممن يدرسون المناهج المصرية، كما ستقدم تابلت لكل معلم يدرس فى الصف الأول الثانوي ولعدد من الإداريين.

 

وأوضح أنه فى حالة فقدان أو إتلاف الجهاز (بما لا يسمح بإصلاحه) خلال المرحلة الثانوية (3 سنوات) يمكن للطالب أو المعلم، «الحصول على جهاز بديل» مقابل 4500 جنيه، أو أن يشترى (كحل بديل) وثيقة تأمين عند الاستلام، والتى تمنحه جهازا بديلا بلا مقابل فى حالة ضياع أو إتلاف الجهاز الأصلى،مع مراعاة شروط شركة التأمين حسب تعبيره. 

 

وقال إن التابلت وسيلة للوصول إلى المحتوى الرقمى وأداء الامتحان، مضيفًا "لا يزال الكتاب الورقى موجودا، وقد أتحنا نسخة رقمية منه على بنك المعرفة والتابلت، ولكن المستقبل سيكون للكتب الرقمية حول العالم".

 

وانطلق في العام الدراسي الجاري، نظام التعليم الجديد، الذي شهد تغير بداية من التعليم الابتدائي حتي الثانوي أبرزه تغيير نظام الثانوية العامة وتحويله إلى الثانوية التراكمية.

 

ويعتمد نظام الثانوية العامة الجديد على التقييم التراكمي طوال فترة الدراسة على مدار ٣ سنوات، وليس سنة واحدة فقط، كما أن الحصول على شهادة الثانوية العامة لن يعتمد على اختبارات الفرصة الواحدة فى نهاية السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية. 

 

ووفقًا للنظام الجديد، فإن التقييم سيعتمد على آليتين، الأولى: الاعتماد على مشاريع التخرج"الأنشطة" على مستوى المدرسة، والثانية: الاعتماد على أسئلة الاختيارات من متعدد، التى سوف يتم تصحيحها إلكترونيًا، ولن يتدخل فيها عنصر بشري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان