رئيس التحرير: عادل صبري 05:15 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بالتزامن مع أعياد الميلاد..تقنين أوضاع 80 كنيسة

فيديو| بالتزامن مع أعياد الميلاد..تقنين أوضاع 80 كنيسة

هادير أشرف 01 يناير 2019 09:56

 

استعرضت اللجنة الرئيسية، لتقنين أوضاع الكنائس، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وزيرى الآثار، وشئون مجلس النواب، وممثلى الجهات المعنية، نتائج عملية المراجعة التي تمت على مدار الشهر الماضى لأوضاع الكنائس التى طلبت تقنين أوضاعها.

 

ووافقت اللجنة على تقنين أوضاع 80 كنيسة ومبنى تابعاً، منها 9 كنائس ومبان تم تقنين أوضاعها بشرط قيامها باستيفاء متطلبات السلامة الإنشائية، واستيفاء حق الدولة بالنسبة لتلك المقامة على أراض ملك الدولة.

 

ويبلغ عدد الكنائس والمبانى التي تم الموافقة على توفيق أوضاعها منذ بدء عمل اللجنة  في  عام 2016، وحتى الآن  588  كنيسة ومبنى تابعاً، بالإضافة إلى 39 كنيسة ومبنى تابعاً تم تقنين أوضاعها بشرط استيفاء اشتراطات السلامة الإنشائية واستيفاء حق الدولة بإجمالى 627 كنيسة ومبنى. 

 

وأوضح  المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس تم تشكيلها بموجب القانون رقم 80 لسنة 2016 بشأن تنظيم بناء وترميم الكنائس، للبت في طلبات تقنين الكنائس والمبانى القائمة في تاريخ العمل بالقانون رقم 80، بعد التثبت من توافر عدة شروط أهما تلقى طلب التقنين من الممثل القانوني للطائفة الدينية، وأن يكون المبنى سليماً من الناحية الإنشائية وفق تقرير من مهندس إنشائى معتمد من نقابة المهندسين، وأن يكون المبنى مقاماً وفقاً للاشتراطات البنائية المعتمدة، وأن يلتزم المبنى بالضوابط المنظمة لأملاك الدولة العامة والخاصة. 

 

وأكــد رئيس الوزراء خلال الاجتماع على أهمية الاستمرار في تسريع وتيرة العمل لتقنين أوضاع الكنائس والمبانى التي تستوفى الشروط التي حددها القانون رقم 80 لسنة 2016، حتى يتسنى الانتهاء من قرارات التقنين في أقصــر فترة ممكنــة.

 

وناشد رؤساء الطوائف الدينية المعنية بتوجيه الكنائس التابعة للتجاوب مع الاشتراطات التي تطلبها اللجنة فيما يخص إجراءات الحماية المدنية، واشتراطات السلامة الإنشائية، واستيداء حق الدولة.

 

وكان رئيس الوزراء قد أعلن  أنه يتم تخصيص العديد من الأراضي طبقا للتوزيع الجغرافي والكثافة السكانية في المجتمعات العمرانية الجديدة، وتوج ذلك بافتتاح الكاتدرائية الجديدة "ميلاد المسيح"، بالعاصمة الإدارية الجديدة علي مساحة 15 فدانا، ويتضمن مبني الكاتدرائية علي مساحة 9 آلاف و600 متر مسطح علي دورين والمبنى البابوي على مساحة 4000 متر مسطح مكون من بدروم ودورين.

 

يأتي ذلك بالإضافة إلى مبنى كنيسة الشعب المقام على 1500 متر مسطح مكون من بدروم ودورين، والتي يجري العمل بها على قدم وساق، ومن المتوقع أن يقام بها قداس عيد الميلاد المجيد بتشريف الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

 

يذكر أن هذا الملف شهد تطوراً إيجابياً منذ 2013 حيث قامت الدولة بإعادة ترميم وتأهيل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بعد تعرضها لحادث إرهابي في ديسمبر عام 2016؛ نظرًا لتاريخها العريق ومكانتها ورمزيتها عند كل المصريين، كما قامت ببناء وإعادة تأهيل ورفع كفاءة كل المنشآت الدينية المسيحية التي تضررت من أعمال التخريب منذ عام 2011 وحتى 2013 وقد بلغت 45 كنيسة ومنشأة خدمية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان