رئيس التحرير: عادل صبري 04:45 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

اعتذار أم إلغاء انتداب.. الغموض يخيم على رحيل «محمد عبد السلام» من الأزهر

اعتذار أم إلغاء انتداب.. الغموض يخيم على رحيل «محمد عبد السلام» من الأزهر

أخبار مصر

محمد عبد السلام المستشار القانوني للأزهر

اعتذار أم إلغاء انتداب.. الغموض يخيم على رحيل «محمد عبد السلام» من الأزهر

فادي الصاوي 30 ديسمبر 2018 21:00

سادت حالة من الغموض حول سبب طلب محمد عبد السلام، المستشار القانوني والتشريعي لشيخ الأزهر، إنهاء عمله بشكل مفاجئ بالأزهر والعودة إلى عمله القضائي بمجلس الدولة، وموافقة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب على طلب الشخص الذى وصفه بالجندي المجهول الذى يقف وراء كثير من النجاحات التى حققها الأزهر خلال الفترة الأخيرة.  

 

وأصدر المركز الإعلامي للأزهر بيانًا أشار فيه إلى قيام الإمام الأكبر بتوجيه الشكر إلى محمد عبد السلام، المستشار القانوني والتشريعي لشيخ الأزهر، بمناسبة موافقة فضيلته على الاعتذار الذي تقدّم به المستشار عبد السلام مساء أمس السبت لإنهاء مهام عمله بالأزهر، والعودة إلى عمله القضائي بمجلس الدولة.

 

وأعرب الإمام الأكبر عن خالص تقديره واعتزازه بالسنوات الثماني التي قضاها المستشار محمد عبد السلام في مشيخة الأزهر، كان خلالها نموذجًا لرجل القضاء المصري الشامخ، في كفاءته ونزاهته واجتهاده، كما ساهم بإخلاص وتجرد في العديد من المحطات الوطنية المهمة، وهو ما تجلى في تمثيله للأزهر الشريف في لجان إعداد الدستور، مدافعًا بقوة عن القيم والمبادئ الوطنية العليا، وعن الأزهر ومكانته الوطنية الرفيعة، ومبادئه الدينية السامية.

 

وأشاد الطيب فى بيانه بما بذله المستشار عبد السلام من جهد وافر وعمل دؤوب، لتطوير منظومة العمل القانوني والإداري في الأزهر الشريف، والإسهام بفاعلية في الكثير من الإنجازات والنجاحات التي حققها الأزهر في السنوات الأخيرة، في الداخل والخارج، فضلًا عن مبادراته العديدة التي تحول الكثير منها إلى محطات نجاح مشهودة للأزهر الشريف، ولمكانته الرفيعة في العالم.

 

فى المقابل علمت "مصر العربية" من مصادرها، أن قرار إبعاد محمد عبد السلام، جاء تسليمًا لقرار رئاسة الجمهورية الموجه لرئيس مجلس الدولة بضرورة إنهاء انتداب أي قاضٍ لأي مؤسسة بعد أن وصلت للرئيس تقارير أمنية تشير إلى قيام بعض القضاة في هذه المؤسسات إلى استغلال نفوذهم وتلقي أموال من الخارج كهدايا.

 

المصادر أكدت لمصر العربية أن شيخ الأزهر غضب من هذا القرار وطلب مقابلة رئيس مجلس الدولة من أجل الحصول على استثناء لعبد السلام، إلا أن طلبه قوبل بالرفض قائلًا: "لا يوجد استثناء لأي أحد لأن التعليمات صادرة من الرئاسة والأجهزة الأمنية".

 

وتشير السيرة الذاتية لمحمد عبدالسلام، أنه تخرج في كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بتقدير جيد جدًا، وحصل على دبلوم الدراسات العليا في الشريعة الإسلامية، ثم دبلوم الدراسات العليا في القانون العام، وحاصل على الماجستير في القانون العام المقارن بالشريعة الإسلامية، وعين وكيلًا بالنيابة الإدارية بنيابة المنصورة الإدارية، ووكيلًا لنيابة الثقافة والإعلام والسياحة، ووكيلاً لنيابة الأزهر والأوقاف، ووكيلًا لنيابة التموين والكهرباء، ووكيلًا لنيابة السويس، ووكيلًا لنيابة رئاسة الجمهورية .

 

كما عين عضوًا بالمكتب الفني لرئيس هيئة النيابة الإدارية، ومتحدثًا رسميًا باسم النيابة الإدارية حتى الاستقالة بسبب النقل لمجلس الدولة، وعضوًا قضائيًا بمجلس الدولة، وانتدرب للعمل مستشارًا قانونيًّا لشيخ الأزهر، ومستشارًا قانونيًّا لهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف .

 

شارك في وضع المرسوم بقانون 13 لسنة 2012 والخاص بتعديل قانون تنظيم الأزهر والذي تضمن عوده هيئة كبار العلماء وانتخاب شيخ الأزهر ومفتي الجمهورية، كما شارك في تعديل اللائحة الطلابية لجامعة الأزهر، وأشرف على انتخاب فضيلة مفتي الجمهورية من قبل هيئة كبار العلماء، ومثل الأزهر الشريف في الجمعية التاسيسية لوضع دستور 2012، وكان له إسهام واضح في النص علي استقلال الأزهر بالتنسيق مع باقي أعضاء الجمعية التاسيسية إضافة إلي الحرص علي استقلال مجلس الدولة وغيرها من الهيئات القضائية.

 

كان له إسهام بارز في أعمال اللجنه التأسيسية لوضع دستور 2012، كصوت أزهري شاب من شباب الأزهر.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان