رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| شيخ الأزهر يقرأ القرآن في الروضة الشريفة

بالصور| شيخ الأزهر يقرأ القرآن في الروضة الشريفة

أخبار مصر

شيخ الأزهر

بالصور| شيخ الأزهر يقرأ القرآن في الروضة الشريفة

فادي الصاوي 27 ديسمبر 2018 19:46

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي صورا للإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر  خلال زيارته للمسجد النبوي بالمدينة المنورة بعد أدائه العمرة.

 

وظهر في إحدى الصور شيخ الأزهر، وهو يجلس بجوار مقام الرسول الكريم ويقرأ ما تيسر من القرآن الكريم، كما ظهر في صور ثانية وبجواره محمد عبدالسلام المستشار القانوني لمشيخة الأزهر، وهما يؤديان صلاة تحية المسجد.

 

كان الإمام الأكبر قد وصل إلى العاصمة السعودية الرياض، بعد أداء مناسك العمرة وزيارة المقام الشريف بالمدينه المنورة، وكان في استقباله لدى وصوله إلى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودي، وعدد من كبار علماء الدين السعوديين، ونائب سفير جمهورية مصر العربية في السعودية.

 

والتقى شيخ الأزهر، الملك سلمان بن عبد العزيز، خادم الحرمين الشريفين، والذي عبر خلال اللقاء عن رغبته في تكرار زيارته لمصر والأزهر الشريف مرة أخرى خلال الفترة المقبلة، مبديا سعادته بزيارته السابقة للجامع الأزهر.

 

وقال الملك سلمان خلال لقائه بشيخ الأزهر، بالعاصمة السعودية "الرياض": "إن زيارة الطيب للسعودية تُمَثِّل أهميةً كبرى للمملكة"، مؤكدًا تقديره لشخص الإمام الأكبر وجهوده الكبيرة في نشر الفكر الوسطي والانفتاح على الآخَر.

 

 من جانبه، قال الإمام الأكبر: إن مصر والسعودية تربطهما عَلاقاتٌ وطيدة على المستوى الرسمي والشعبي، ويُمَثِّلان معًا ركيزةَ الأمن القومي العربي، وأُنموذجًا للعمل العربي المشترك، مضيفًا: "أن مواقف المملكة ودَورها في دعم القضايا العربية والإسلامية أَفْشلَ مخططاتِ تقسيم وتفتيت المنطقة العربية".

 

وأشاد الطيب بالدَّور الكبير لخادم الحرمين الشريفين، في نُصرة قضايا الأُمَّة وخدمة الإسلام والمسلمين، وخاصّةً حُجّاجَ بيت الله الحرام، مؤكدًا أن الأزهر حريصٌ على ترسيخ أَوْجُه التعاون مع المملكة العربية السعودية في المجالات العلمية والدعوية؛ بما يُسهِم في تصحيح المفاهيم المغلوطة والأفكار المتطرفة التي تُرَوِّج لها التنظيماتُ الإرهابية، وبما يدعم رسالةَ الأزهر في نشر السلام، وتعزيز سُبُل الحوار مع مُختلِف الأديان والثقافات.

 


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان