رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

إخطار استلام «التابلت» يثير الغضب.. وأولياء الأمور: «عاجبنا النظام القديم هنلاحق مصاريف منين»

إخطار استلام «التابلت» يثير الغضب.. وأولياء الأمور: «عاجبنا النظام القديم هنلاحق مصاريف منين»

أخبار مصر

أولياء الأمور- أرشيفية

دفع 4500 جنيهًا حال إتلافه.. 

إخطار استلام «التابلت» يثير الغضب.. وأولياء الأمور: «عاجبنا النظام القديم هنلاحق مصاريف منين»

مصطفى محمد 26 ديسمبر 2018 21:00

آثار الكتاب الدوري لوزارة التربية والتعليم، رقم 14 لسنة 2018 بشأن إجراءات تسليم التابلت والفئات المستهدفة منه، غضب أولياء الأمور، بعد تضمنه إقرار لولي الأمر على تلسمه جهاز التابلت بقيمة 4500 جنيهًا، في حالة إتلافه أو فقدانه يتحمل ولي الأمر قيمته، وكذلك صيانته.

 

واعتبر أولياء الأمور أن الإقرار ظالم لهم بشكل كبير، لعدم ضمانهم حفاظ التلاميذ عليه خاصة، لتعرضه للسرقة أو الفقد بدون إرادتهم هو ما يعرضهم للمساءلة في حالة عدم استطاعتهم سداد ثمن الجهاز المعرض للتلف أو الفقدان.

 

واستنكر محمد مراد ولي أمر الإقرار، قائلًا إن بأي منطق تجبر زارة التربية والتعليم أولياء الأمور على التوقيع على استلام جهاز في حالة فقده دفع 4500 جنيهًا ، في ظروف مادية صعبة معظمنا يعاني منها.

 

وأضاف مراد لـ"مصر العربية"، أنه لماذا لم يتحدث الدكتور طارق شوقي وزير التعليم، قبل ذلك عن هذا الإقرار المفاجئ، رغم أحاديثه المتكررة عن التابلت ومميزاته، دون أن يذكر هذه النقطة الذي وصفها بــ"المقرفة"، بحسب قوله.

 

فيما اعتبر عبدالمنعم بكر ولي أمر الإقرار بالتجبر على أولياء الأمور قائلًا: "هي الوزارة جابت الجبروت ده كله منين؟!.. مين يقدر يتحكم أن ميحصلش عطل للتابلت أو يقع من أيد طفل كرهوا الناس في عيشتها".

 

 بينما قالت رباب عصمت ولي أمر: "ما التابلت وارد انه يقع فى ترعه وهي الطلبة بتعدي علشان تروح المدرسة، أو يقع من الطالب فى أي مكان ده عادي وتتكسر الشاشة، هو الوزير ما فكرش فى كده قبل ما يعمله؟!".

 

وأضافت لـ"مصر العربية"، الوزارة لا يهما مصلحة التلاميذ وأولياء أمورهم، بدليل أن من وضع هذا الإخطار لم يفكر في مصلحة الطلاب، موضحة:"هما كل اللى بيفكروا فيه انهم يدفعوا فلوس التابلت ومفكرش انه لما يكون فى الصيانة الطالب يعوض الوقت اللى فاته ده إزاي".

 

ويرى احمد موافي، ولي أمر، أن نظام التعليم الجديد حيلة لخصخصة التعليم الحكومي، مشيرًا إلى أن الوزارة  هدفها جمع الأموال من أولياء الأمر، بعدة طرق منها ما ستتحصل عليه حال إتلاف جهاز التابلت، وكذلك تحويل إنفاق الدروس الخصوصية للوزارة وليس منعها كما تدعي. بحسب قوله.

 

وأضاف لـ"مصر العربية": "يرحموا أولياء الأمور بقى هنجبلهم منين ولا منين، ولي الأمر بقى مش شايف قدامه من كتر الضغوط اللي عليه، كمان اخترعوا حيلة التابلت اللي 100% هيبوظ من الطلاب ولا هيجراله أي حاجة ساعتها هنجيب منين الـ4500 جنيه اللي بيقولوا عليهم، مش عاوزين تابلت ولا زفت والنظام القديم يفضل عاجبنا كدا".

 

 

وتستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لتوزيع أجهزة "التابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي، المطبق عليهم النظام الجديد للثانوية العامة"التراكيمية"، اعتبارًا من العام الدراسي الجاري 2018 - 2019.

 

وأعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أنه بنهاية الأسبوع الجاري، سيكون لدى مخازن الوزارة، عدد 532 ألف جهاز تابلت.

 

وقال الوزير: إن المدارس الثانوية فى جميع محافظات الجمهورية، سيكون فيها إنترنت عالي السرعة تصل سرعته لـ100 ميجا "هاي سبيد إنترنت ومحدش شافها"، وأن هذه السرعة لم يرها أحد فى مصر قبل ذلك. بحسب قوله.

 

وفي تصريحات صحفية سابقة، قال  الدكتور طارق شوقي، إن التابلت وسيلة للنظام التعليمي وليس غاية، مشيرًا إلى أن التابلت كان يلزمه بنية تحتية عالية تم إنشاؤها بالفعل في المدارس المصرية. بحسب تصريحات الوزير.

 

وأوضح، أن جميع أجهزة الدولة اشتركت في تطوير النظام التعليمي، مؤكدًا أن الامتحان سيصل إلى الطالب عبر التابلت من بنك المعرفة وسيتم تصحيحه بشكل إلكتروني.

 

ولفت شوقى إلى أن جميع المدارس الثانوية بجمهورية مصر العربية توجد بها شبكة ألياف ضوئية بما فيها محافظة الوادي الجديد ورفح.

 

وأكد شوقى أن كل مدرسة أصبح فيها شبكة "واي فاى" وسيرفر داخلى به محتوى المناهج الموجود على بنك المعرفة.

 

وانطلق في العام الدراسي الجاري، نظام التعليم الجديد، الذي شهد تغير بداية من التعليم الابتدائي حتي الثانوي أبرزه تغيير نظام الثانوية العامة وتحويله إلى الثانوية التراكمية.

 

ويعتمد نظام الثانوية العامة الجديد على التقييم التراكمي طوال فترة الدراسة على مدار ٣ سنوات، وليس سنة واحدة فقط، كما أن الحصول على شهادة الثانوية العامة لن يعتمد على اختبارات الفرصة الواحدة فى نهاية السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية. 

 

ووفقًا للنظام الجديد، فإن التقييم سيعتمد على آليتين، الأولى: الاعتماد على مشاريع التخرج"الأنشطة" على مستوى المدرسة، والثانية: الاعتماد على أسئلة الاختيارات من متعدد، التى سوف يتم تصحيحها إلكترونيًا، ولن يتدخل فيها عنصر بشري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان