رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 صباحاً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

سكب الشحوم على مقاعد كورنيش الإسكندرية.. ومواطنون :«ابحثوا عن المستفيد»

سكب الشحوم على مقاعد كورنيش الإسكندرية.. ومواطنون :«ابحثوا عن المستفيد»

الإسكندرية - حازم مصطفى: 24 ديسمبر 2018 23:10

خلال السنوات العشر الأخيرة التي مرت على الإسكندرية تحولت الكثير من الشواطئ والمتنزهات من مجانية أو بتذاكر رمزية إلى خاصة، وهو ما جعل أغلب السكندريين غير قادرين على  الدخول إليها بسبب سعر تذكرتها المرتفعة، وظل الكورنيش بما يحتويه من مقاعد هو الملاذ الأخير لهؤلاء للاستمتاع بفسحة مجانية، قبل أن يقرر عدد من مستأجري الكافيهات هناك إلقاء الزيوت والشحوم عليها لإجبار المارة على الجلوس لديهم.

 

وفوجئ الأهالي مؤخرا بمجهولين يلقون شحوما سوداء على مقاعد كورنيش البحر بطول ساحل شرق الإسكندرية، وسط اتهامات واسعة لمستأجري الكافيهات على ساحل البحر بأنهم من قاموا بذلك لإجبار المارة والمتنزهين على الجلوس لديهم.

 

 ودشن عدد من الأهالي حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبوا خلالها كل من إدارة السياحة والمصايف والأجهزة التنفيذية فى المحافظة، بالتدخل لمعاقبة المسئولين عن الأمر.

 

يقول محمد يسري، أحد قاطني منطقة ميامي،:" اتمنى من المحافظة أن تتحرك سريعا بالتنسيق مع المباحث، والقيام بتفريغ الكاميرات المحيطة بالمكان، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد من قام بهذا الفعل"، متسائلا:"أين يذهب المواطن الغلبان؟".

 

وطالبت أماني شعبان، إحدى قاطنات منطقة العصافرة، بأن يتم وضع نقاط أمنية بطول طريق الكورنيش للتصدي لما وصفتهم بالبلطجية والمتحرشين، وذكرت أن المعاكسات التي أصبحت شيئا اعتياديا مؤخرا في ظل الغياب الأمني.

 

واتهم أحمد العوضي، أحد قاطني منطقة العصافرة، مستأجري الكافيهات على كورنيش البحر بأنهم من قام بفعل هذا الأمر ،مؤكدا أنهم هم فقط من لهم مصلحة في ذلك، مطالبا بضرورة تفريغ الكاميرات بطول الكورنيش لضبط المتهمين.

 

من جانبه قال حمدي عبدالعليم، رئيس حي أول المنتزة،:  "إن القيام بسكب الشحوم على مقاعد الكورنيش يقع تحت طائلة اتلاف المال العام الذي يعاقب عليه القانون، ومن سيتم ضبطه سيتم العامل معه بحزم".

 

وأضاف رئيس الحي في تصريح خاص أن أجهزة الحي من جانبها تقوم بأعمال اصلاح المقاعد وتنظيفها بمجرد وروود شكوى من المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان