رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 مساءً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الأوقاف» للمصريين: واقع الملحدين «مُر» ومليء بالأمراض والعقد النفسية

«الأوقاف» للمصريين: واقع الملحدين «مُر» ومليء بالأمراض والعقد النفسية

أخبار مصر

الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

مؤسسة أمريكية: 3% من السكان ملحدون

«الأوقاف» للمصريين: واقع الملحدين «مُر» ومليء بالأمراض والعقد النفسية

فادي الصاوي 24 ديسمبر 2018 21:00

 

قررت وزارة الأوقاف، أن يكون موضوع خطبة الجمعة المقبل بعنوان "حاجتنا إلى الدين وضرورة محاسبة النفس"، وطالبت جميع الأئمة والخطباء بالإلتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى.

 

وحذرت الأوقاف من الإلحاد والخروج على منهج الله وفطرته، لما له من مفاسد وشرور لا تعد ولا تحصى على الفرد والمجتمع والأمم والشعوب، ومنها؛ اختلال القيم، وانتشار الجريمة، وتفكك الأسرة، والفراغ الروحى، والاضطراب النفسي، وتفشي ظواهر خطيرة كالانتحار والشذوذ، والاكتئاب النفسي.

 

وزعم تقرير منسوب لمؤسسة "بورسن مارستلير" الأمريكية ، أن عدد الملحدين في مصر 3% من إجمالي عدد السكان في العام 2014.

 

 ورغم عدم وجود إحصاءات حكومية رسمية في هذا الشأن، إلا أن النائب البرلماني عمر حمروش تقدم في فبراير الماضي، لمجلس النواب، بمشروع قانون مواجهة الإلحاد، موضحا أن سبب تقديمه هو تنامي ظاهرة الإلحاد في المجتمع خلال السنوات الأخيرة، ما يمثل تهديدًا لجميع الأديان السماوية.

 

وأشارت خطبة الأوقاف إلى أن واقع الملحدين مر ومليء بالأمراض والعقد النفسية، وأن الدين الحقيقي ليس جزءا من مشاكل واقعنا المعاصر ومن يقول ذلك ظالم للأديان كلها.

 

وأوضحت أن الدين جزء من الحل دائما لأن الأديان رحمة وسماحة وهداية وبناء وليس هدم، والمشكلة فى المتاجرين بالدين وعلينا كشفهم وبيان أمرهم والتصدى لهم، مشددة على ضررورة قيام علماء الدين المخلصين ببيان صحيح الدين، ورد الناس إليه ردا جميلا، دون عنف أو إكراه أوغلو أو تقصير ، وذكر أن الدين الحقيقي ميزان قويم لضبط سلوك الإنسان، وقيمة، وأخلاقه، وصمام أمان للبشرية جمعاء.

 

وتطرقت الخطبة إلى الحديث عن محاسبة النفس، موضحة أن من حاسب نفسه فى الدنيا خف يوم القيامة حسابه وثقل ميزانه، مضيفا: " فى نهاية عام وبداية عام جديد لابد أن تكون لنا وقفة محاسبة النفس، فما الدنيا بأسرها إلا كسوق امتلأ ثم انفض، ربح من ربح، وخسر من خسر ، والسعيد العاقل من وعظ بغير ،والشقى الأحمق من لا يوعظ إلا بنفسه".

 

وأكدت خطبة الأوقاف، أن محاسبة النفس لا تقتصر على أداء الشعائر والعبادات من صلاة وصيام وزكاة وحج ، وإنما باجتناب الكبائر والشبهات واتقان العمل، وأداء الحقوق والواجبات العامة، وعدم التقصير فى حق اليتيم والضعيف والمسكين والمحتاج.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان