رئيس التحرير: عادل صبري 07:45 صباحاً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

قرية الراشدة ومستشفى الحسين والموسكي.. أشهر حرائق عام 2018

قرية الراشدة ومستشفى الحسين والموسكي.. أشهر حرائق عام 2018

آيات قطامش 23 ديسمبر 2018 22:55

شهد عام 2018 سلسلة من الحرائق، التي ملأت أخبارها فضاء برامج التوك شو ومنصات التواصل الاجتماعي..نرصد بعضًا منها في هذا التقرير.

 

بئر أم عسل

 

فخلال هذا الشهر فقط وقعت العديد من الحرائق كان آخرها منذ 11 ساعة حيث نشب حريق هائل في مخزن سولار بالسلام.

 

وشهد ديسمبر حرائق أخرى كذاك الحريق الذي التهم محتويات مسجد في الشرقية، واشتعال النيران أعلى سطح سفينة بكورنيش النيل، فضلًا عن حريق بمستودع شركة الاسكندرية للبترول.

 

 ولكن كان أشهرها وأضخمها خلال الشهر هو حريق بئر أم عسل للبترول في رأس سدر الذي كانت تحاول قوات الدفاع المدني والمروحيات إخماده على مدار 4 أيام متواصلة.

 

كانت هذه فقط بعض الحرائق التي اندلعت خلال الشهر الجاري، ولكنها سبقها الكثير غيرها كان أبرزها:

 

حريق قرية الراشدة

على مدار نحو 17 ساعة كانت تحاول المروحيات وعربات الإطفاء إخماد الحريق الذي اندلع هنا بقرية الراشدة الواقعة بالوادي الجديد، في 6 أكتوبر من العام الجاري الذي أوشك على حزم حقائبه استعدادًا للرحيل.

 

وأسفر الحريق الذي بدأ من مزارع النخيل بمقتل 47 شخصًا بينهم 11 شرطيًا، واحتراق 150 فدانًا وتفحم 20 ألف نخلة، وتفحم 4 حظائر دواجن ومزرعة أرانب.

 

ومن أجل إخماد هذا الحريق الضخم تم الاستعانة بـ 4 طائرات مروحية لإطفاء الحريق، و36 سيارة إطفاء و8 ماكينات ضخ متنقلة، فضلًا عن تدمير جزئي لـ 3 منازل ووحدة صحية.

 

أما وزارة التضامن رصدت 2 مليون جنيه لتعويض الأسر المتضرة.

 

 

حريق مستشفى الحسين..

 

في 7 يوليو؛ شب حريق ضخم بقاعة الاجتماعات فى مستشفى الحسين الجامعى، تم إخماده  بـنحو 12 سيارة إطفاء، ولم يسفر الحادث عن وقوع ضحايا بشرية ولكن كانت الخسائر مادية.

 

وكانت مشاهد محاولة النجاة من الموت المسيطرة على المشهد، أطباء وعمال فى هذا المكان كان كل شاغلهم مساعدة المرضى فى النجاة بأرواحهم.

 

حريق الموسكى

 

في 24 يوليو؛ نشب حريق بإحدى المولات التجارية بحارة اليهود فى الموسكى، استمر لعدة ساعات متصلة، بينما كانت تحاول قوات الدفاع المدنى إخماده، بعدما طالت ألسنة النيران 3 طوابق من أصل 6 -حسب روايات شهود العيان-، وسط محاولات لإنقاذ منطقة الموسكى من كارثة مُحققة.

 

 

ففى لحظة تحولت بضاعة ومحال تقدر بملايين الجنيهات، أمام أعين أصحابها، حيث لفت البعض إلى أن أقل محل به بضاعة تقدر بنحو 5 ملايين وتصل إلى 10 ملايين جنيه.

 

 

ورجَّح البعض إلى أن سبب الحريق هو ماس كهربائي، ولكن لم يعلن عن السبب بشكل رسمى حتى الآن لحين الانتهاء من معاينة موقع الحريق.

 

 

ولقي شخصان مصرعهما جراء الحادث، فيما كشفت المعاينة الأولية للحريق عن خسائر بلغت قيمتها حوالي مليوني جنيه.

 

 

بدأ الحادث بانقطاع التيار الكهربائى لمدة تراوحت بين الـ 30 دقيقة وحتى الـ 45 دقيقة، وبعدما عاد ببعض الوقت، تصاعد الدخان من أحد المحال وتبين أنه يخرج من سكينة الكهرباء،-حسب الشهادات التى وثقها الباعة هناك، وهو ما جعل البعض يرجح أنه وقع نتيجة ماس كهربائي.

 

و عن نشاط المحال التي نشبت بها النيران،  فإن أحدهم للخردوات بكل انواعها وآخر للعب الأطفال وثالث للملابس.

 

استمر الحريق ما يزيد عن الـ 3 ساعات، حيث بدأ فى الـ 9 والنصف ليلًا، ولعب رجال المطافئ خلال هذا الوقت دورًا كبيرًا فى السيطرة عليه، حيث تم الدفع بـنحو 13 سيارة إطفاء وخزانين مياه كبيرة.

 

حريق في نقابة المهندسين 

فى اليوم ذاته؛ فوجئ المصريين باندلاع حريق فى أحد طوابق نقابة المهندسين بمنطقة وسط البلد، كما شب فى نفس اليوم حريق هائل بمصنع بويات برج العرب أسفر عن خسائر مادية.

 

 

انفجار المطار

 

وفى 13 يوليو؛ تم السيطرة على حريق ضخم بالقرب من مطار القاهرة وعرف إعلاميًا بـ "حريق المطار وانفجار المطار" نظرًا لسماع صوت دوي شديد بمحيط المطار.

 

 

وتبين وفقًا للجهات الرسمية أن الانفجار نجم عن حريق بأحد مخازن الوقود في مصنع للبتروكيماويات، التابعة لشركة هليوبلس للصناعات الكيماوية، خارج مطار القاهرة الدولي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.

 

 

حريق المتحف المصري الكبير

 

نشوب حريق في المتحف المصري الكبير، في الواجهة ولم يسفر عن إصابات أو خسائر أسرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان