رئيس التحرير: عادل صبري 05:07 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

الغلاء يدفع الشباب للعنوسة.. والإحصاء: عدد الزيجات انخفض 3%

الغلاء يدفع الشباب للعنوسة.. والإحصاء: عدد الزيجات انخفض 3%

أخبار مصر

تكاليف الزواج ترهق الشباب في مصر - تصوير رويترز

.

الغلاء يدفع الشباب للعنوسة.. والإحصاء: عدد الزيجات انخفض 3%

عدد الزيجات في مصر انخفض بنسبة 3% في العام 2017، وفقا لبيانات رسمية، والكثير من هذا يعزى في واقع الأمر إلى ارتفاع التكاليف.

 

جاء هذا في سياق تقرير  نشرته وكالة "رويترز" الإخبارية والتي سلطت فيه الضوء على ارتفاع أسعار مستلزمات الزواج في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا، ما يدفع الكثير من الشباب المقبلين على الزواج إلى إعادة التفكير في هذا القرار.

 

نادية محمد سالم، 30 عاما، التي كانت قد بدأت منذ وقت طويل يمتد إلى قبل خطوبتها في إدخار أموال لتدبير نفقات زفافها. لكن الزواج يبدو أنه أكثر صعوبة مما تخيلت حينما تقدم أحد الأشخاص لخطبتها قبل عام.

 

وقال سالم: " الأشياء مكلفة جدا،" مردفة: " أشعر بالقلق وبتوتر أيضا".

 

و الإصلاحات الاقتصادية الجريئة التي نفذتها الحكومة المصرية في أواخر العام 2016، من بينها تحرير سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الآخرى فيما يُعرف بـ "تعويم الجنيه"، ورفع أسعار الوقود قد أدت إلى زيادة دراماتيكية في الأعرا، لاسيما أسعار السلع المستوردة التي يشتريها الكثيرون من المقبلين على الزواج لتأسيس منازلهم.

 

وعلقت رانيا سالم، مساعد أستاذ بقسم الاجتماع بجامعة تورونتو الكندية على هذا المسألة بقولها: " كل المسلتزمات التي يتعين على المقبلين على الزواج تدبيرها ستصبح أكثر تكلفة".

 

وأكملت سالم: " ولذا فإنني أتوقع أن يفضل الكثير من الاشخاص العزوبية، أو مد فترة الخطوبة".

 

وأشارت إلى أنه وفي العام 2012 بلغ متوسط تكلفة الزواج في مصر 61 ألف جنيه. وكان سعر الجنيه المصري يصل آنذاك إلى 6.15 أمام الدولار الأمريكي، قياسا بما هو عليه الآن (حوالي 18 ).

 

وقالت نادية إنها أنفقت هذا العام قراءة 80 ألف جنيه (4.500 دولار) على جهازها- أدوات المطبخ ومتعلقات آخرى تشتريها العروس قبل زفافها. وبرغم مساعدتها من قبل أسرتها، كان عليها أن تدخر الأمول منذ سنوات.

 

وخلال مراسم زفافهما الذي تم في نوفمبر الماضي، أقامت هي وزوجها حفلا صغيرا في الشارع، بدلا من الحفل الرسمي المتعارف عليه.

 

وبعد مضي أسبوع ارتدت نادية فستانا مستعملا رخيص الثمن، وتجمعت مع زوجها وعدد قليل من أقاربها في حديقة، والتقطت معهم هي وزوجها صور الزفاف.

 

وأعربت نادية عن أمنيتها في أن يتمكن أولادها من الزواج بتكاليف مالية أقل، قائلة: "إذا ما كان لدي بنت، أتمنى أن تصبح الأمور أسهل بالنسبة لها".

 

وأتمت: " أريد أن تمتلك كل شيء تريده".

 

ويكافح الاقتصاد المصري للتعافي منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011 وما تلاها من اضطرابات سياسية قادت إلى خروج رؤوس الأموال الأجنبية إلى الخارج، فضلا عن انهيار القطاع السياحي، أحد مصادر العملة الصعبة في البلد العربي الواقع شمالي إفريقيا، بسبب القلاقل الأمنية.

 

 

وتقترب تكلفة الزواج في مصر  تقترب من مليون جنيه، في بعض المدن، في يبلغ متوسط التكلفة ما بين نصف مليون إلى 650 ألف للعروسين، حيث يصل سعر الوحدة السكنية إلى 400 ألف جنيه (تمليك).

 

وبالنسبة لشبكة العروس فإن هناك تفاوتاً في بعض المدن، فيما يكون متوسط الشبكة ما بين 20 ألفا إلى 100 ألف بحسب المدينة وتقاليد العائلة.

 

في المقابل، دشن عدد من الشباب في مختلف ربوع مصر، حملات متنوعة تهدف إلى التمرد على تقاليد تجهيز عش الزوجية، في مواجهو غلاء المهور والشبكة.

 

ونجحت تلك الدعوات في خفض تكلفة الزواج في عدد كبير من القرى والمدن.

 

من جانبها تسعى الحكومة في مصر برئاسة المهندس مصطفى مدبولي إلى تخفيف العبء عن الشباب، وتشجيع مبادرات تقليص تكاليف الزواج، لا سيما إنشاء صندوق تمويل الشباب الذي يتبع رئاسة الجمهورية مباشرة، ويمنح قروضا تصل لـ 100 ألف جنيه تسدد على أقساط مريحة لمساعدة المقبلين على الزواج.

 

وعلى صعيد آخر، فإن وزارة الإسكان تدفع بشكل دوي بقرعة الإسكان الاجتماعي للشباب لتوفير شقق سكنية للشباب المقبلين على الزواج، لتملك وحدة سكنية بالمدن الجديدة، ويتراوح سعر الوحدة ما بين 200 ألف إلى 250 ألفا، يسدد الشاب نحو 15 ألفا كمقدم لها والباقي على أقساط.

 

مشروعات الإسكان الاجتماعي توفرها الحكومة للشباب المقبلين على الزواج 

 

ومنذ عام 2016، اتجه عدد من الشباب إلى شراء شبكة العروس من الفضة بدلا من الذهب بعد أن تضاعف أسعار المعدن النفيس، أكثر من مرة على التوالي.

 

 

وكانت «مصر العربية» قد استطلعت أراء عدد من الشباب منتصف عام 2017، حول الأسباب الرئيسية لتأخر سن الزواج، فيما عزا معظمهم ذلك إلى ارتفاع التكاليف، والمهور ومغالاة أهل العروس.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان