رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

هكذا تميزت أكاديمية الأوقاف عن نظيرتها الأزهرية

هكذا تميزت أكاديمية الأوقاف عن نظيرتها الأزهرية

أخبار مصر

وزير الأوقاف محمد مختار جمعة

هكذا تميزت أكاديمية الأوقاف عن نظيرتها الأزهرية

فادي الصاوي 20 ديسمبر 2018 19:00

بدأ العد التنازلى لافتتاح أكاديمة الأوقاف لتأهيل وتدريب الأئمة وإعداد المدربين من داخل مصر وخارجها، بمدينة السادس من أكتوبر، لتستقبل أولى دفعاتها فى مطلع يناير 2019.

 

 الأكاديمية التى يتجاوز إجمالي مساحاتها بأدوارها المتكررة أحد عشر ألف متر مربعِ بتكلفة إجمالية تزيد على مائة مليون جنيه من الموارد الذاتية للوزارة، تضم معمل لغات ومعمل حاسبات وقاعة ترجمة كبرى وقاعات تدريبية وغرف فندقية.

 

وحرصا على راحة المتدربين وتفرغهم لمهامهم العلمية والتدريبية طوال فترة إقامتهم بالأكاديمية، وجه الدكتور محمد مختار جمعة بسرعة تجهيز مطبخ ومطعم وصالة طعام بالأكاديمية التي ستكون أحد أهم النماذج المتميزة في مجال إعداد وتدريب وتأهيل الأئمة والواعظات وإعداد المدربين في مجال الخطاب الديني المستنير، بما تتضمنه من برامج تدريبية عصرية متنوعة وشاملة بما يسهم في تكوين إمام عصري واع شديد التميز والاستنارة على أعلى مستوى من التدريب والتأهيل - وفق لتصريحات الوزير-.

 

وكان وزير الأوقاف قد التقى يوم السبت الماضى 15 ديسمبر بمسجد النور بالعباسية نحو مائتي إمام وإداري وواعظة من المتميزين علميًّا وإداريًّا بوزارة الأوقاف، لاختيار المجموعة الأولى للتدريب بالأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، واختيار المجموعة الأولى للتدريب بأكاديمية الأوقاف لتدريب الأئمة وإعداد المدربين.

 

وشدد الوزير على أن التأهيل والتدريب والتثقيف منهج ثابت وعملية مستمرة لا يجب أن تتوقف حتى نستطيع مواكبة ظروف العصر ومستجداته، وألا ننعزل عن واقعنا وعالمنا المعاصر.

ويضم مجلس أمناء أكاديمية الأوقاف كل من وزير الأوقاف د محمد مختار جمعة رئيسا لمجلس الأمناء وعضوية الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، والدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، والدكتور مصطفى الفقى رئيس مكتبة الإسكندرية، والأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق، والأستاذ الدكتور أسامة محمد العبد رئيس جامعة الأزهر الأسبق".

 

 

 

كما يضم الدكتور حسين عيسى رئيس جامعة عين شمس السابق، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث وعميد كلية الدراسات العليا الأسبق بجامعة الأزهر، والدكتور بكر زكى عوض عميد كلية أصول الدين السابق، والدكتور محمد سالم أبو عاصى عميد كلية الدراسات العليا الأسبق بجامعة الأزهر، والدكتور سامى عبد العزيز عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة الأسبق، والدكتورة آمنة نصير عميدة كلية الدراسات الإنسانية بنات بجامعة الأزهر الأسبق، والدكتور أحمد زايد أستاذ علم الاجتماع وعميد كلية الآداب بجامعة القاهرة الأسبق.

 

الأزهر والداعية المعاصر

ويذكر أن أكاديمية الأزهر للتدريب، بدأت أولى برامج تدريب وتأهيل الأئمة والدعاة بدفعة مكونة من 60 إمامًا من دول السويد، مالديف، الفلبين، بورما، الهند، ماليزيا، الكاميرون، السنغال، نيجيريا؛ لمدة شهرين، فى أواخر شهر نوفمبر الماضي.

 

يحاضر في أكاديمية الأزهر كبار الأستاذة المتخصصون من جامعة الأزهر الشريف، والجامعات المختلفة، والخبراء في عدد من المجالات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية.

 

يشمل البرنامج التدريبي، محاضرات مكثفة في تصحيح المفاهيم الخاطئة المتعلقة بالنصوص القرآنية والنصوص النبوية المتعلقة بقضية الحاكمية، الجهاد، الهجرة، الخلافة، الولاء والبراء، الجاهلية، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي تُبث عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل جماعات التكفير والجماعات الإرهابية

 

ومن القضايا التي تتم مناقشتها وتحليلها خلال البرنامج التدريبي، قضية الإرهاب وعلاقته بالصراعات الدولية، وقضية التعصب المذهبي، الاختلافات المذهبية وتوظيفاتها في الصراعات الطائفية، قضية التعايش المشترك واحترام الآخر، ضوابط فهم النص وضوابط فهم الواقع.

 

كما يضم البرنامج أيضا محاضرات في علم النفس وعلم الاجتماع ومهارات التواصل، ويتضمن عددًا من ورش العمل، بهدف التركيز على أهمية أن تتوافر لدى الإمام القدرة على التعامل مع النصوص وإسقاطها على الواقع الذي يعيشه الناس بشكل يراعي الزمان والمكان والحال والعرف والأشخاص، وكيفية التصدي لتحريف معاني النصوص الشرعية، وتصحيح المفاهيم المغلوطة لأجل تحصين الناس من خطر الآراء المختلفة.

 

وتعتبر أكاديمية الأزهر هي ثالث الأكاديميات التى تعمل فى هذا المجال فى مصر، حيث سبق الأزهر فى هذا المجال الدكتور على جمعة مؤسس أكاديمية الداعية المعاصر، و خرجت أولى دفعاتها(2014 -2015 )، وتتم الدراسة في هذه الأكاديمية على عامين، وطوال هذه الفترة يدرس خريجي الأزهر أو إمام الأوقاف علم نفس اجتماع، والاقتصاد، والإعلام والإتصال الجماهيرى، وعلم اجتماع ، والعلاقات الدولية، والإدارة والإستراتيجة، وتيارات معاصرة ، والاشباه والنظائر، وعلم أصول الفقه، والحديث، والمنطق وعلم الكلام، والفقه الشافعي، وعلوم اللغة العربية.

 

وتشترط أكاديمية الداعية المعاصر في هيئة التدريس فيها، الحصول على درجة الدكتوراة في واحد من العلوم التي يأهل عليها المشروع، وألا تقل خبرته العملية عن خمس سنوات في التعليم الجامعي، إجادة لغة أجنبية واحدة على الأقل إجادة تامة، ورصيد من النشر الأكاديمي في دوريات علمية محكمة، و الإلمام بالتراث الإسلامي، ورصيد جيد من خدمة المجتمع أو الانخراط في عمل مؤسسي داخل الجامعة أو خارجها ، فضلا عن حسن السمعة الأكاديمية وعدم الانخراط في العمل السياسي سواء الحكومي أو الحزبي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان