رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

محيي عبيد: ممنوع دخول الصحفيين لنقابة الصيادلة إلا بإذن مسبق

محيي عبيد: ممنوع دخول الصحفيين لنقابة الصيادلة إلا بإذن مسبق

أخبار مصر

نقيب الصيادلة - أرشيفية

محيي عبيد: ممنوع دخول الصحفيين لنقابة الصيادلة إلا بإذن مسبق

وكالات - أحمد الشاعر 18 ديسمبر 2018 14:29

على خلفية واقعة التعدي على صحفيين أثناء ممارسة عملهم، بنقابة الصيادلة، اشترط محيي عبيد النقيب، على الصحفيين، الحصول على "إذن" من مدير عام النقابة للدخول إلى المقر، وممارسة عملهم.

 

وجاء القرار بتاريخ 15 ديسمبر الماضي، على الرغم من عدم إعلانه سوى أمس الإثنين، في أعقاب الاعتداء على 4 صحفيين داخل مقر النقابة.

 

كان حرس نقابة الصيادلة اعتدى على صحفيين داخل مقر النقابة أمس، أثناء تغطية ترشح الدكتور كرم كردي، بالانتخابات المزمع عقدها مارس المقبل.

 

واتهم الصحفيون، محيي عبيد نقيب الصيادلة، وفايز شطا مدير النقابة، ورانيا صقر عضو المجلس، بالوقوف وراء الاعتداء عليهم، سواء بالمشاركة أو التحريض.

 

اعتدى أفراد من حرس نقيب الصيادلة، محيى الدين عبيد، على الصحفيين الذين توافدوا على مقر النقابة لتغطية بدء تلقى أوراق المرشحين على منصب النقيب، أمس.

 

وتسبب اعتداء مجموعة البلطجية فى إصابة الزميل محمد شكرى الجرنوسى، مصور «المصرى اليوم»، بجرح قطعى غائر من الجبهة إلى أعلى العين أدى لنزيف، فيما أصيب الزميل عاطف بدر بجرح قطعى أعلى العين، وكدمات فى الوجه والرقبة والصدر. كما اعتدى «البلطجية» يعاونهم عدد من موظفى النقابة ومكتب نقيب الصيادلة على الزميلتين آية دعبس من «اليوم السابع»، وإسراء سليمان من «الوطن».

 

 

واستولى المعتدون على هواتف الزملاء بالقوة، كما حطموا كاميرا الزميل الجرنوسى، واحتجزوا الزملاء فى أحد المكاتب، وسط أجواء عنف وتهديدات باستمرار التعدى عليهم.

 

فى السياق نفسه، أصدر مجلس نقابة الصحفيين بياناً أدان فيه الاعتداء على الزملاء وتحطيم كاميراتهم وهواتفهم واحتجازهم قسراً، واعتبر المجلس أن ما حدث من اعتداء يشكل «جريمة بلطجة».

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان