رئيس التحرير: عادل صبري 05:50 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

ننشر تفاصيل التقرير الطبي فى التعدي على صحفيين بنقابة الصيادلة (صور)

ننشر تفاصيل التقرير الطبي فى التعدي على صحفيين بنقابة الصيادلة (صور)

محمد متولي 18 ديسمبر 2018 03:29

أكد التقرير الطبي المبدئي الصادر من مستشفى المنيرة العام في منطقة السيدة زينب الطبية التابعة لمديرية الشئون الصحية بالقاهرة، أن الحالة المرضية للمصور الصحفي محمد شكري حسين التابع لجريدة المصري اليوم مستقرة.

 

وأشار التقرير إلى أنه يعاني من جرح تهتكي طولي في الجبهة ما بين الحاجبين بطول حوالي ٥سم ولا توجد أي إصابات أخري ظاهرة وذلك بالكشف الظاهري عليه.

 

وتبين أن المدة اللازمة للعلاج المبدئي أقل من 20 يومًا ما لم تحدث مضاعفات وذلك أنتج من خلال إدعاء وتصدي بالضرب.

 

وأضاف التقرير الطبي لصحفي المصري اليوم لعاطف عبد العزيز عبد السلام، أنه بسبب التعدي بالضرب عليه أصيب بجرح تهتكي حوالي ١سم أسفل الحاجب الأيمن مع تورم الجفن العلوي ولا توجد أي إصابات أخري ظاهرة، والمدة اللازمة للعلاج أقل من 20 يوما لم يحدث مضاعفات. 

واعتدى أفراد شركة الحراسة الخاصة المكلفة بتأمين نقابة الصيادلة، اليوم على الصحفية في جريدة الوطن إسراء سليمان في أثناء تغطية تلقي أوراق الترشح لانتخابات نقابة الصيادلة، وآية دعبس "اليوم السابع"، وعاطف بدر "المصري اليوم"، و تمّ احتجاز الصحفيين داخل مقر النقابة.

 

من جانبه، قال كرم كردي عضو مجلس اتحاد الكرة والمرشح على منصب نقيب الصيادلة، إنّه كان يدلي بتصريحات صحفية لعدد من الزملاء المكلفين بتغطية نشاط النقابة وفوجئ بعدد من أفراد الأمن يعتدون على الصحفيين ويهشمون هواتفهم المحمولة فضلًا عن تكسير كاميرا مصور، متهمًا الأمن التابع للنقيب محيي عبيد وفايز شطا مدير النقابة.


وفي وقت سابق قرر المستشار فهد بودي مدير نيابة قصر النيل الجزئية، بإشراف المستشار أيمن بدوي المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، حجز فرد أمن من أفراد أمن نقابة الصيادلة على ذمة تحريات المباحث، واستدعاء الدكتورة رانيا صقر عضو مجلس نقابة الصيادلة للاستماع إلى أقوالها فى واقعة التعدى على الصحفيين، وتفريغ كاميرات المراقبة. 

وانتقل فريق من النيابة في تمام الساعة الثامنة و30 دقيقة بالتوجه لمقر نقابة الصيادلة؛ لمعاينة مسرح الأحداث التي تعرض فيها الزملاء للاعتداء.

 

وكلفت النيابة العامة الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بسرعة التحريات حول الواقعة، وأمرت بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحل الواقعة تمهيداً لتفريغها. 

 

من جانب آخر أعربت نقابة الصحفيين عن بالغ إدانتها واستنكارها لواقعة وجريمة التعدي بالضرب على 4 من الزميلات والزملاء داخل نقابة الصيادلة اليوم، واحتجاز أكثر من 15 زميلا داخل النقابة أثناء ممارستهم لعملهم في تغطية انتخابات النقابة، مشيرة إلى أن الأكثر دهشة وغرابة أن يقع الاعتداء من قبل الحرس الخاص بالمدعو محيي عبيد نقيب الصيادلة.

 

وأكد مجلس النقابة فى بيان، أن هذه الجريمة والبلطجة التي نتج عنها إصابات وجروح قطعية بالجسد والوجه والعين للزملاء الصحفيين ، أثناء ممارسة عملهم الصحفي، وكذلك تحطيم كاميراتهم وسرقة هواتفهم المحمولة ، و لن تمرهذه الوقائع مرور الكرام.

 

وأوضح مجلس النقابة أنه سيتقدم ببلاغات للنائب العام ضد محيي عبيد ، ومجلس نقابة الصيادلة وكل البلطجية المسؤولين عن هذه الجريمة ، مشددا على أن الاعتداء الآثم يطرح تساؤلات منطقية عما يحاول محيي عبيد وغيره إخفاءه عن الصيادلة ومن قبلهم المواطنين بالاعتداء على الصحفيين ومنعهم من ممارسة عملهم الصحفي.

 

وأعلن مجلس النقابة، كامل تضامنه ودعمه للزملاء الذين تعرضوا للاعتداء، مؤكدا أنه سيدرس خلال اجتماعه المقبل عددا من الإجراءات القانونية والنقابية والتي منها منع نشر اسم وصور المدعو محيي عبيد ،في الصحف والمواقع الإخبارية إلا ما يتعلق بكونه متهما، وأنه سيتخذ كل الإجراءات القانونية والنقابية لضمان حق الزملاء والدفاع عن كرامتهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان