رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 مساءً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| أقدم وسيلة نقل في إفريقيا.. «ترام الإسكندرية» يعود بـ«واي فاي وجي بي إس»

بالصور| أقدم وسيلة نقل في إفريقيا.. «ترام الإسكندرية» يعود بـ«واي فاي وجي بي إس»

فادي الصاوي 15 ديسمبر 2018 22:30

وافقت اللجنة الفنية التابعة للهيئة العامة لنقل الركاب بالإسكندرية، على أول وحدة ترام مفصلي صنعت في أوكرنيا بعد معاينتها، ومن المقرر شحنها وإرسالها لمصر فى غضون شهر، تمهيدا لتشغيلها بشكل تجريبي، قبل أن تتسلم الهيئة 7 وحدات أخرى فى يونيو القادم، فضلا عن توريد 8 عربات ترام أخرى بسعة 140 راكبًا، ومزودة بالتكييف وبخدمة الواى فاى (الإنترنت)، ونظام تتبع "جى بى إس نهاية 2019 .

 

ومن المقرر أن تعمل عربات الترام الجديدة على خط (محطة الرمل– سان ستيفانو)، وذلك بعد أن يتم الانتهاء توريد 15 وحدة ترام مفصلى من أوركرنيا.

كانت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور هشام عرفات وزير النقل، وقعا فى عام 2017  اتفاقية إعادة تأهيل ترام الرمل كمترو حضري بتكلفة تقدر بـ٣٦٣ مليون يورو، مع يوهانس هان، المفوض الأوروبي لسياسات الجوار.

ووفقا لتصريحات سابقة للدكتورة سحر نصر، فإن اتفاقية تأهيل ترام الرمل تأتي بمنحة تبلغ 8 ملايين يورو، بالإضافة إلى 237 مليونًا و700 ألف يورو تمويلات من بنك الاستثمار الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية لتحسين فرص الحصول على الخدمات الخاصة بالنقل من خلال إعادة هيكلة وترميم محطة الرمل وتوفير الخدمات اللازمة لتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين.

 

ومن المتوقع أن يسمح برنامج تحديث الترام بمضاعفة طاقته الاستيعابية وتقليل وقت الانتظار لفائدة أكثر من 200 ألف راكب يوميًا.

وطرحت هيئة النقل بالإسكندرية فى عام 2017 ، مناقصة محدودة شملت 6 مكاتب استشارية لإعداد تصميمات مشروع إعادة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية والإشراف على تنفيذ المشروع، ولكن تم إلغاء المناقصة بعد تعدى العروض للقيمة التقديرية التى حددتها الهيئة.

وفى العام الحالى دعت الهيئة 6 مكاتب استشارية عالمية للاشتراك بالمناقصة وتقديم عروضها الفنية والمالية، وأنه تم تحديد 28 نوفمبر الجارى كمهلة لتلقى العروض لاختيار المكتب الاستشارى ووقع الاختيار على مكتب أوكرانيا.

ويعتبر ترام الأسكندرية أول وسيلة نقل جماعية في مصر وأفريقيا، وأكثرها شعبية، حيث بدأ تشغيله في العام 1860، وانطلقت أول رحلة من محطة الرمل وظل الترام يمثل نزهة ترفيهية لسكان المدينة وللسياح، وهو نوعين ترام أصفر وترام أزرق، ويبدأ ترام الرمل من محطة الرمل وينتهي في محطة النصر (فكتوريا)، ويتفرع في بعض أجزائه إلى خطين فرعيين بما يسمى (خط باكوس) و(خط النصر).

 

وحتى قيام ثورة يوليو عام 1952، كان سائقو الترام من الإيطاليين، وكان محصلو التذاكر (الكمساري) من المالطيين، وكانت تلحق بالترام عربة لنقل الموتى ذات لون أسود وبدون أبواب أو نوافذ، وكانت تستغل لنقل الموتى من مختلف الديانات على السواء.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان