رئيس التحرير: عادل صبري 05:36 صباحاً | الأربعاء 23 يناير 2019 م | 16 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالثقة في النفس.. هكذا انتصرت «رحمة خالد» على التنمر

بالثقة في النفس.. هكذا انتصرت «رحمة خالد» على التنمر

أخبار مصر

رحمة خالد

بالثقة في النفس.. هكذا انتصرت «رحمة خالد» على التنمر

هادير أشرف 13 ديسمبر 2018 16:30

"في ناس بيهاجموني، وبيقولوا ازاي رحمة تبقى مذيعة، أنا بقولهم بلاش تحبطوني وادوني فرصة، لو غلط انا بتعلم"، كلمات قالتها "رحمة خالد" أول مذيعة من متلازمة داون في العالم، والتي تقدم برنامج 8 الصبح مع الإعلامي رامي رضوان في أول ظهور لها.

 

وأطلت رحمة خالد على الشاشة كأول مذيعة من أصحاب متلازمة داون، بعد أن قدمت أولى حلقاتها يوم الثلاثاء الماضي، كمذيعة إلى جانب رامي رضوان في برنامج "8 الصبح" على قناة "دي إم سي"،  ومن المقرر أن تشارك رحمة، وهي أيضا بطلة في رياضة السباحة، في تقديم البرنامج أسبوعيا.

 

وأوضحت "أمل العطيفي"، والدة رحمة أن الكلام الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي عن رحمه بعد إعلان أنها ستقدم البرنامج مع رامي رضوان، أثار غضبها وأثر في نفسيتها، خاصة أن شخص ما كتب " انتو جايبين معاق يقدم وسايبين الشباب اللي المفروض يشتغل مبتشغلهوش".

وأضافت العطيفي لـ"مصر العربية"، أنه بعد قراءة رحمة لهذه التعليقات، أرادت أن توصل رسالة لهؤلاء الأشخاص وهي  أن "ذوي الإعاقة ليهم حق أنهم يتعينوا ويثبتوا نفسهم".

 

وأكدت أن رحمة تمكنت بثقتها في نفسها من إجبار مهاجميها إلى الإعجاب بأدائها الذي أذهل الجميع منذ أول حلقة لها خلال محاورتها "مايا مرسي"، وصولاُ إلى لقائها مع الفنانة الكبير يسرا صباح اليوم.

 

وتتمنى رحمة أن يصل صوتها إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين في العالم، مشيرة إلى أنها كانت تؤمن أن الإعلام يدخل إلى المنازل من دون استئذان.

وعن كواليس استعداتها للحلقات، أوضحت والدة رحمها، أنها تختار الملابس في اليوم الذي يسبق الحلقة، وتختار الاستايسلت من بينها، اللبس الذي يتناسق مع باقي المذيعين، وتذهب إلى القناة قبل الحلقة بساعة، لعمل الـ"ميك آب والشعر"، كما تخضع لبروفات مع رامى رضوان وآية، مقدمي البرنامج.

 

وكانت رحمة قد  تدربت في قناة "Dmc" على كيفية تقديم البرامج الإذاعية منذ عام ونص، وظهرت في 3 ديسمبر الجاري على قناة الغد لتقديم فقرة، بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة.

 

ولفتت العطيفي،إلى أن ابنتها لديها أهداف تسعى لتحقيقها، ولديها العزيمة والإصرار الكافيان لمساعدتها على ذلك، مؤكدة أن ابنتها نموذج يقدم نفسه للمجتمع، والعالم كله على السواء كدليل على أن ذوي الاحتياجات يستطيعون تحقيق كل ما يحلمون به في حياتهم، وأن الإعاقة لا تحول بينهم وبين تنفيذ طموحاتهم.

 

الجدير بالذكر أن هيئة الأمم المتحدة للمرأة فى مصر، أشادت بالدور المحورى الذى يلعبه القطاع الخاص فى دمج النساء ذوات الاحتياجات الخاصة فى مختلف المجالات، مرحبة بتعيين رحمة خالد، كأول مذيعة تلفزيونية مصرية من متلازمة داون، والتى بدأت أول برنامج لها كمذيعة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان