رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

في أول تجارب النظام الجديد.. تفاصيل الامتحانات الإلكترونية لطلاب أولى ثانوي

في أول تجارب النظام الجديد.. تفاصيل الامتحانات الإلكترونية لطلاب أولى ثانوي

أخبار مصر

امتحانات الثانوية العامة - أرشيفية

في أول تجارب النظام الجديد.. تفاصيل الامتحانات الإلكترونية لطلاب أولى ثانوي

مصطفى محمد 11 ديسمبر 2018 22:13

تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، لعقد امتحانات الفصل الدراسي الأول لطلاب الصف الأول الثانوي المطبق عليهم نظام التعليم الجديد "الثانوية التراكمية، للعام الدراسي الجاري.

 

ومن المقرر أن تجرى امتحانات الصف الأول الثانوي هذا العام تجريبية، على النظام الجديد التي ستعتمد امتحاناته على الشكل الإلكتروني عن طريق "التابلت"، عكس الطريقة التقليدية امتحانات الورقي.

 

وفي وقت سابق أعلنت وزارة التربية والتعليم أن معظم محافظات الجمهورية ستمتحت الترم الأول بالنظام الورقي نتيجة عدم تسليمها أجهزة التابلت، فيما تجرى الامتحانات الإلكترونية في محافظات قليلة من التي ستستلم التابلت قبل الامتحانات.

 

وتستعرض "مصر العربية"، تفاصيل الامتحانات الإلكترونية، لطلاب الصف الأول الثانوي، بحسب ما أوضحته وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في التالي:

 

وقدمت الوزارة شرحًا توضيحيًا لتفاصيل نظام الامتحانات الإلكترونية المقرر تطبيقه على طلاب الصف الأول الثانوي في نظام الثانوية التراكمية بعد تسليم التابلت.

 

الامتحانات لقياس مستوى الفهم وليس الحفظ

وأكدت الوزارة، أن أسئلة هذه الامتحانات ستكون مصممة من قبل خبراء لقياس مستوى الفهم وليس الحفظ، ولن تكون أسئلة الامتحان كلها عبارة عن اسئلة صواب او خطأ و اختر الاجابة الصحيحة فقط ، ولكن سيكون هناك أشكال عديدة من الأسئلة منها ما يحتاج لإجابات صوتية ، وكتابة بالكيبورد ورسومات هندسية.

 

إرسال الطالب الإجابة إلى الوزارة مباشرة عبر التابلت

وبحسب الوزارة، سيتم اختيار اسئلة كل امتحان من الأسئلة المسجلة على السحابة الإلكترونية من قبل الكمبيوتر اوتوماتيكيا ، بناء على علم التقييم (وهو ان كل سؤال له درجه صعوبه معينة يتم اختيار عده اسئله متعدده الصعوبة) ، وبعد انتهاء الطالب من حل الامتحان ، يقوم الطالب بإرسال الإجابة إلى الوزارة من خلال التابلت.

 

عشرات المعلمين للقيام بعملية التصحيح إلكترونيًا

وبالنسبة لعملية تصحيح هذه الامتحانات الإلكترونية، أعلنت الوزارة أنه سيتم الاستعانة بعشرات المعلمين للقيام بعملية التصحيح ولن يتم الاعتماد على معلم واحد، وذلك لضمان عدم وجود أي شك أو أخطاء في عمليةالتصحيح.

 

وأوضحت وزارة التربية والتعليم ، أن التابلت سيكون مجرد آداه والهدف الرئيسي منه هو تطبيق نظام تقييم مختلف، ونقل التلاميذ من ثقافة الحفظ والتلقين إلى ثقافة الفهم والتعلم.

 

امتحان تدريبي واحد فى كل فصل دراسي

وأكدت وزارة التربية والتعليم ، أنه سوف يتم عمل امتحان تدريبي واحد فى كل فصل دراسي، ولن يتم الأخذ بنتائج هذه الامتحانات ولن يكون لها اى تاثير فى نجاح او رسوب الطالب، ولكن سوف تكون لتدريب الطالب على النظام الجديد وطريقه الامتحان ، حيث ستكون امتحانات تجريبية الهدف منها أن يهتم الطالب بالتعلم والفهم بدلًا من السعي وراء جمع الدرجات في الامتحانات .

 

أكثر من فرصة أمام الطلاب لتقييمها

وأشارت الوزارة إلى أنه لتقييم الطالب وصعوده للصف الثاني الثانوي، سوف يتم عمل امتحانين آخرين فى آخر السنة لإعطائه فرصتين ، وسوف يتم حساب الدرجة الأعلى منهما لاعتباره ناجحا، ولن يتم حساب مجموع درجات دفعة الصف الأول الثانوى لعام 2018-2019 فى مجموع الثانويه العامة.

 

إعداد الأسئلة من خلال برنامج سوفت وير

وفي وقت سابق قالت الدكتورة دينا البرعي مستشار وزير التربية والتعليم لشئون التقويم والامتحانات، إنه يتم تأليف أسئلة امتحانات التابلت من خلال سوفت وير من إعداد شركة بيرسون الدولية، مضيفة أن المنظومة الجديدة تستهدف أن تستثمر في بناء أسئلة مطورة تمامًا من خلال شركة بيرسون.

 

امتحانات التابلت ستكون على درجة عالية من السرية

وأشارت البرعي إلى أن امتحانات التابلت ستكون على درجة عالية من السرية، لأن الكمبيوتر هو الذي يختار أسئلة الامتحان بدون أي تدخل بشري، كما سيتم التحكم في زمن الامتحانات من الكمبيوتر الرئيسي الموجود في مركز الامتحانات.

 

وأكدت البرعي أن كل إجابات الطلاب تعود إلكترونيا للكمبيوتر لتبدأ عملية التصحيح، لافتة إلى أن نظام التصحيح مضمون، لأن المدرسين سيرسل لهم الإجابات عن طريق الكمبيوتر دون إظهار اسم الطالب.

 

امتحانات التابلت بدون تظلمات

ولفتت البرعي إلى أن هناك "كنترول عالي" جدا على امتحانات التابلت وسريتها في هذا النظام الإلكتروني الجديد، ولن يكون هناك تظلمات بعد ذلك لأنه لا مجال للمجاملات في التصحيح.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان