رئيس التحرير: عادل صبري 04:01 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

معركة الانتخابات التكميلية بشمال سيناء.. منافسة تشتعل بين عائلات العريش

معركة الانتخابات التكميلية بشمال سيناء.. منافسة تشتعل بين عائلات العريش

أخبار مصر

مرشحو الانتخابات التكميلية بشمال سيناء

«الفواخرية» توحد صفوفها

معركة الانتخابات التكميلية بشمال سيناء.. منافسة تشتعل بين عائلات العريش

على مقعد الدائرة الأولى

إسلام محمود 09 ديسمبر 2018 19:20

بدأت معركة الانتخابات التكميلية على مقعد الدائرة الأولى بشمال سيناء تحتدم في مركز العريش مع اقتراب موعدها المقرر 19و 20 ديسمبر الحالي، حيث يتنافس عليه 12 مرشحًا من أقسام العريش الأربعة تمثل العائلات الكبرى بمدينة العريش.

وتعد هذه الانتخابات التكميلية بروفة للانتخابات القادمة والتى يسعى فيها المرشحين الى اختبار الكتل التصويتية واتجاهاتها فى المرحلة القادمة حسب مصادر قبلية في العريش.


ويشير المشهد العام إلى أن عائلات الفواخرية قسم ثالث العريش تمثل الكتلة التصويتية الكبرى فى أي انتخابات وتعد من ابرز العائلات التى تشعل أي انتخابات بمدينة العريش، بعد قيامها بتوحيد الصف على مرشح وحيد من اجل المنافسة على المقعد التكميلي.


ودفعت الفواخرية بالمهندس أمين جودة نقيب المهندسين بشمال سيناء والذى يعتبر من أقوى المرشحين للفوز بمقعد مجلس النواب عن دائرة العريش العاصمة بعد أن تم توحيد الصفوف من أبناء عائلات الفواخرية لمساندة وتأييد مرشحهم الوحيد.


أما قسم ثان العريش والذى يعتبر من الأقسام التى تضم نخبة سياسية تجيد إدارة المعارك الانتخابية إلا إنها هذه المرة فشلت فى توحيد الصف لخوض معركة الانتخابات التكميلية على مقعد العريش، لأنها ترى إنها النخبة السياسية لهذا تقدم لخوض المعركة الانتخابية كلا من إسماعيل رمزى عضو مجلس النواب السابق والمهندس فايق الخليلى رئيس المجل المحلى لمركز العريش السابق ( الحزب العربي للعدل والمساواة ) واحمد العايق ( حزب مصر المستقبل ) وعادل محسن والشاب احمد سعد يعقوب والمرشح ممدوح أيوب ( حزب مصر 2000 ) .


وتشير التوقعات فى هذا القسم إلى أن المنافسة على مقعد العريش ستكون ضعيفة لكثرة المرشحين التى ستؤدى الى تفتيت أصوات الكتلة التصويتية بقسم ثان العريش التى تعتبر الكتلة التصويتية الأعلى فى الإدلاء بصوتها .


ويعتمد كل مرشح بها على عائلته فى هذه الانتخابات ومنهم من يعتمد على خدماته لأبناء العائلات الأخرى من أقسام العريش الأربعة بحكم منصبة السابق مثل المرشح إسماعيل رمزى والمرشح فايق الخليلي بالإضافة الى أصوات عائلته .


ويظل المرشح الشاب احمد سعد يعقوب مرشحا للشباب معتمدا على شباب مدينة العريش وهو الشاب الوحيد الذى يخوض معركة الانتخابات التكميلية مراهنا على شباب قسم ثان العريش وباقي شباب العاصمة العريش.


فيما تزال المنافسة مع قسم ثالث العريش على مقعد العريش لصالح قسم ثالث ممثلة فى مرشحة الوحيد المهندس أمين جودة فى ظل العدد الكبير لمرشحي قسم ثان العريش.


أما في قسم رابع العريش الذى فقد مقعد مجلس النواب بوفاة النائب حسام رفاعى في هذه الدورة والتي تجرى الانتخابات التكميلية لخلو الدائرة بوفاة رفاعى يعتبر من الأقسام الأكثر شراسة فى أي انتخابات تجرى بمدينة العريش إلا انه هذه المرة اكتفى بمرشح وحيد بعد أن تم استبعاد أسامة الكاشف وشريف قويدر من قبل لجنة الانتخابات.


ويخوض المعركة وحيدا فى هذا القسم المرشح علاء محمد عايش عروج والذي يعتبر شخصية سياسية جديدة تخوض المعركة الانتخابية ولكنه يظل بعيد عن المنافسة رغم انه المرشح الوحيد لقسم رابع العريش ،فى ظل غياب الرموز السياسية لقسم رابع العريش عن قيادة المعركة الانتخابية للمرشح عايش عروج رغم دعم بعض العائلات للمرشح الوحيد بحكم القبلية.


وتشير التوقعات عزوف قسم رابع العريش عن الذهاب الى الصندوق خاصة وإنها ما زالت تعيش حالة الحزن على وفاة نائبها السابق حسام رفاعى.


فيما أربك قسم أول العريش حسابات المرشحين فى هذه الانتخابات وأثار غضب عائلات العريش وذلك بالدفع بالمرشح محمد السيد الجغنة رئيس المجلس المحلى لمركز العريش السابق برغم أن ابن عمومته عضو مجلس النواب الحالى عن نفس الدائرة.


واعتبرت عائلات العريش أن الدفع بمرشح من قسم أول العريش رغم وجود نائب بنفس القسم ونفس المنطقة هو استيلاء على الحقوق السياسية للآخرين مما أثار الغضب السياسى لدى عائلات باقى الأقسام .


ولكن المؤشرات تؤكد أن المرشح محمد السيد الجغنة المرشح الأقوى فى هذه المعركة خاصة مع زيادة الدعم من قبل عائلات أبو صقل وعلى رأسها الشيخ عبد الكريم بكير شقيق النائب الحالي رحمي بكير رغم وجود مرشحين من نفس القسم المرشح جمال البنديرى وحسن الحلوانى وهما مرشحان سيفقدون المرشح الجغنة بعض من الأصوات التي تعيق منافسته للوصول الى الإعادة فى هذه الانتخابات وهى احد أهداف المرشح والذى يعتمد بالإضافة إلى أصوات أبناء عائلات أبو صقل إلى أصوات ابناء وادي النيل بضاحية السلام.


وكشفت بعض المصادر أن المرشح الجغنة وقع اتفاق مع أبناء الوادي على دعمه هذه المرة في مقابل دعمهم فى الانتخابات القادمة مما يؤكد أن معركة الانتخابات هذه المرة تستخدم فيها جميع الأسلحة السياسية والتى قد تكون بداية لشق الصف القبلي والعائل بمدينة العريش استعدادا لانتخابات مجلس النواب القادم 2019م.


ومن الواضح أن معركة الانتخابات التكميلية على مقعد دائرة العريش تتركز أهميته لدى أقسام العريش (رغم قصر مدته سنة ونصف ) فى تشكيل المحليات المرتقبة والذى يسعى فيها المرشحين الى تقديم الوعود الانتخابية بالتركيز على تشكيل المحليات القادمة لمركز العريش
وتشير التوقعات إلى أن الانتخابات التكميلية بدائرة العريش قد تصل الى جولة الإعادة لكثرة المرشحين وعزوف الناخبين عن التصويت نظرا للظروف التى تمر بها المحافظة ومن الصعب الفوز من الجولة الاولى لأي من المرشحين.


ولكن تبقى زيادة إقبال المواطنين بالنسبة للأقسام الأربعة لمدينة العريش والعائلات على الانتخابات التكميلية بالدائرة الأولى بشمال سيناء هي الفيصل في تحديد هوية الفائز بمقعد دائرة العريش فى مجلس النواب.


وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات أعلنت عن إجراء الانتخابات التكميلية بدائرة العريش لخلوها بوفاة النائب حسام الرفاعى عضو مجلس النواب عن دائرة العريش بمحافظة شمال سيناء.
وتجرى الانتخابات ستجرى يومي ١٩ و٢٠ ديسمبرالجاري، وستجرى انتخابات الإعادة فى شهر يناير من العام المقبل ٢٠١٩.

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان