رئيس التحرير: عادل صبري 11:44 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالتزامن من أعياد الميلاد.. الإعلان عن توفيق أوضاع 508 كنائس مصرية

بالتزامن من أعياد الميلاد.. الإعلان عن توفيق أوضاع 508 كنائس مصرية

فادي الصاوي 06 ديسمبر 2018 18:30

أعلنت لجنة تقنين أوضاع الكنائس المشكلة برئاسة المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، الانتهاء من توفيق أوضاع 508 كنائس ومبانٍ في نهاية شهر نوفمبر الماضي، وذلك استكمالا لعمليات فحص ودراسة 5404 حالات من دور العبادة المسيحية (الكنائس والمباني الخدمية) بجميع المحافظات.

 

ووجه مدبولي اليوم الخميس، وزير التنمية المحلية والمحافظين بسرعة الانتهاء من المعاينات اللازمة للمنشآت المطلوب توفيق أوضاعها للانتهاء من توفيق أوضاعها وفق الجدول الزمني المحدد لها.

 

وأوضح أنه يتم الآن إصدار التراخيص اللازمة للمنشآت الدينية الجديدة بكل سهولة ويسر طبقًا للقانون، فضلا عن تخصيص العديد من الأراضي طبقا للتوزيع الجغرافي والكثافة السكانية في المجتمعات العمرانية الجديدة.

 

يأتي الإعلان عن هذه الاجراءات قبل أيام من احتفالات الطوائف المسيحية بمصر(الأرثوذكسية والإنجيلية والكاثوليكية) بأعياد الميلاد المجيد.

 

كانت الكنائس تخضع لقانون الخط الهمايونى الذى وضعه السلطان عبد المجيد سلطان الدولة العثمانية في فبراير 1856، وكان الأمر يتطلب موافقات معقدة لبناء كنيسة جديدة، منها أن السلطان شخصيا وفقط له الحق في ترخيص بناء وترميم الكنائس والمقابر الخاصة لغير المسلمين.

 

وظلت مصر تعمل بهذا القانون إلى أن تم إصدار قانون بناء وترميم الكنائس في عام 2016، وقبل صدور هذا القرار  بسنوات تعرضت 67 كنيسة ومنشأة خدمية مسيحية  للاحتراق والتدمير، في 14 أغسطس 2013، اعتراضا على فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة، بعدها أعلنت القوات المسلحة المصرية عن تكفلها بتكاليف إعادة بناء وترميم الكنائس والتى قدرت بنحو 170 مليون.

 

وفي يناير 2017، أصدرت الحكومة قرارا بتشكيل لجنة لتوفيق أوضاع الكنائس غير المرخصة، وتقدمت الكنائس الثلاث للحكومة المصرية بنحو 3 آلاف و730 طلبا لتقنين كنائس ومبان خدمات غير مرخصة.

 

وفي ابريل الماضي أعلنت الحكومة الموافقة على تقنين أوضاع 166 كنيسة ومبنى خدمي تابعًا لها غير مرخصة في عدة محافظات.

 

 وفي أكتوبر الماضي، أعلنت لجنة تقنين أوضاع الكنائس عن الموافقة على تقنين أوضاع 120 كنيسة ومبنى، ليبلغ بذلك عدد الكنائس والمبانى التي تم توفيق أوضاعها 340 كنيسة ومبنى- وفق البيانات الحكومية.

 

وشغل ملف الكنائس المصرية حيزا كبيرا من اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ وصوله إلى سدة الحكم تمثل ذلك فى حرصه على تهنئة المسيحيين بأعيادهم في الكاتدرائية.

 

واعترف الرئيس السيسي، خلال إحدى جلسات منتدى شباب العالم الذي عقد مؤخرا فى مدينة شرم الشيخ، بأن الدولة المصرية لم تكن قادرة فى الماضى على بناء دور عبادة غير المساجد، إلا أن الوضع اختلف اليوم، وأصبحت الدولة معنية  ببناء الكنائس فى كل مجتمع جديد كنائس بالإضافة إلى حل المسائل القديمة، وذلك لأن لهم الحق في العبادة كما يعبد الجميع.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان