رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| «مش كل الشتا حلو في الإسكندرية».. 5 مناطق شتاؤها جحيم

بالصور| «مش كل الشتا حلو في الإسكندرية».. 5 مناطق شتاؤها جحيم

أخبار مصر

عشوائيات كوم الملح بالإسكندرية

بالصور| «مش كل الشتا حلو في الإسكندرية».. 5 مناطق شتاؤها جحيم

حازم مصطفى 08 نوفمبر 2018 16:40

ارتبط فصل الشتاء ذهنيًا لدى الكثيرين في الإسكندرية بمشاهد الكورنيش ومناطق وسط البلد ذات النسق المعماري الأوربي والتي تزيدها الأمطار سحرًا، ولكن على أرض الواقع فأن هناك 5 مناطق عشوائية تقع على أطراف المدينة الساحلية يحول فصل الشتاء حياتهم إلى جحيم حيث تغرق المياه بيوتهم.

"الهضبة الصينية، نجع العرب، وادي القمر، كوم الملح، الدخيلة الجبل".. هي 5 مناطق عشوائية غير آمنة، يعيش سكانها في ظروف معيشية صعبة تزداد صعوبتها خلال فصل الشتاء حيث تتكون أغلب تلك المناطق من عشش أو بيوت ذات أسقف خشبية تخترقها مياه الأمطار.

 



ورغم أن عجلة تطوير المناطق العشوائية قد دارت وبدأت في تطوير مناطق أخرى كانت تعيش نفس المأساة ومنها غيط العنب والقباري والمكس، إلا أن هؤلاء مازالوا ينتظرون أن تشمل خطة التطوير مناطقهم.

وبحسب تعريف وزارة التنمية المحلية للمناطق الغير آمنة فأنها المناطق التي يوجد بها ظروف تهدد حياة قاطنيها مثل المناطق المعرضة إلى إنزلاق الكتل الصخرية والمعرضة لحوادث السكك الحديدية، وكذلك التي بها منشآت آيلة للسقوط والمتصدعة.



الهضبة الصينية
تقع المنازل في منطقة الهضبة الصينية الواقعة على  الطريق الساحلي بالقرب من الكيلو 21، على هضبة تشبه إلى حد كبير هضبة الدويقة في محافظة القاهرة، حيث يتراوح أرتفاعها ما بين 12 إلى 20 متر فوق سطح الأرض، وتعتبر من أخطر المناطق السكنية بالمدينة.

وبحسب الأهالي فأن تواجد بيارات الصرف الصحي في صخور الهضبة أمر أصبح يمثل تهديد حقيقي للمنازل المتصدعة بالأساس، وما يزيد الأمور سوءً هو هطول الأمطار في الشتاء حيث تتراكم المياه بين المنازل وتدخل إليها بسبب عدم وجود شبكة صرف صحي.



الدخيلة الجبل
يقطن المنطقة التي تقع في منطقة متطرفة بالإسكندرية آلاف المواطنين وتعاني من عدم وجود شبكة صرف صحي بها.

يقول محمد عمران، أحد الأهالي لـ"مصر العربية"، نعاني  منذ توقفت محطة الصرف الصحي التي تخدم قبل نحو 8 سنوات، لتغرق المنطقة بعدها في مياه الصرف الصحي، التي تسربت المياه إلى الأساسات وغمرت الأدوار الأرضية من المنازل وبلغ إرتفاعها في بعض المنازل ما يقرب من النصف متر.



نجع العرب..(مأوى الصياديين)
تقع المنطقة على بحيرة مريوط وهي إحدى مناطق الإسكندرية معدومة الخدمات، وشبكة الصرف الصحي الموجودة بها متهالكة ولا تعمل تقريبا.

يقول سعيد أبو شنب، أن أزمة المنطقة أنها تقع على بحيرة مريوط والتي يزيد منسوب المياه بها شتاءا لافتا إلى أنهم قد تعرضوا لكارثة عام 2015 عندما زاد منسوب بحيرة مريوط، مما أدى لطفح المياه على المنازل .

 

 

 

كوم الملح

لمنطقة كوم الملح طبيعة خاصة حيث أنها منطقة أثرية في الأساس حيث تقع أسفلها الجبانة الغربية للبطالمة قبل أن يبنى عليها الأهالي منازلهم ويقطنها نحو  676 أسرة يعيشون في أكشاك خشبية وعشش صفيح.

 

يقول محمد إيكا، أحد الأهالي، أن المنطقة مبنية فوث جبانة اثرية  لا تتحمل الثقل الذي تسببه المنازل وما زاد الأمر خطورة هو قيام المحافظة ببناء كوبري 27 مايو والذي تسبب في تصدعات كبيرة في منازلهم.

 

 

 

منطقة وادي القمر

بخلاف المنازل القديمة والمتصدعة تعاني منطقة وادي القمر أيضا من وجود مصنع مجاور لها لانتاج الأسمنت حيث تتسبب الانبعثات الناتجة عنه في اصابتهم بالأمراص الصدرية والتي من بينها التحجر الصدري بسبب ذرات الأسمنت المتطايرة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان