رئيس التحرير: عادل صبري 05:37 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

 بالصور| «بدراجته»  شاب نوبي يجوب مصر لترويج السياحة 

 بالصور| «بدراجته»  شاب نوبي  يجوب مصر لترويج السياحة 

أخبار مصر

شتب نوبي يطوف أرجاء مصر لتنشيط السياحة

 بالصور| «بدراجته»  شاب نوبي يجوب مصر لترويج السياحة 

نهى نجم 14 أكتوبر 2018 10:20

بدراجته الهوائية التي يلقبها بـ "فوجيه – vogea" محمد عوض الشاب العشريني "ابن النوبة بيلف مصر حتة حتة " حزم أمتعته ووضع بداخلها صورًا لجميع الأماكن الأثرية والسياحية فى مصر فهي رحلة العمر وبدأ مغامرته من الأسبوع الماضي من القاهرة متجهًا إلى الواحات البحرية ثم مركز الداخلة بالوادي الجديد ثم واحة الخارجة ثم بتاريس ويختتم رحلته بمحافظتي الأقصر وأسوان.

 

 

يوثق ابن النوبة رحلته وكل مكان يذهب إليه  بالصوت والصورة فيما أطلق عليه "رحلة العمر" ليحقق من خلال رحلته رقمًا قياسيًا لبلده ولإعادة تنشيط السياحة وجلب الاستثمارات.

 

 

ويقول ابن النوبة أن رحلته تستهدف الأجانب لتشجيع السياحة الداخلية والترويج للأماكن الجذابة والتي تخطف عينك وقلبك عند رؤيتها خاصة المنتشرة في الصحراء الغربية والتي لا تتردد أبدًا في زيارتها عند رؤيتها.

 

 

ويروي ابن النوبة أن التحدي بدراجته الهوائية بدأت من وسط البلد بالقاهرة ثم انطلق إلى الواحات البحرية وزار فيها جبل الإنجليز وبئر سجام والصحراء السوداء وفي البحرية خيم ليلة واحدة هناك.

 

وتوجه بعد ذلك إلى واحة الفرارة وزار فيها متحف الفنان بدر عبد المغني وبئر 3 الإستشقائي ثم وصل اليوم إلى واحة الداخلة وبلاط  والخارجة وبتاريس ، وستشهد جولته بالوادي الجديد عدد من المعالم الأثرية تشجيعًا منه بزيارة تلك الواحات الجذابة التي تخطفك لعالم آخر تنسى فيها كل همومك.

 

 

 وبالرغم أن واحات الداخلة بالوادي الجديد ليست مشهورة إلا أنها تحتوي على عدد من الأماكن الفريدة التي لا يوجد مثلها في أي مكان آخر، وأبرزهم قرية القصر الإسلامية، ومعابد هيبس والغويطة ودوش ومقابر البجوات.

 

وبوصوله لختام رحلته أمام معبد أبو سمبل بمحافظة أسوان يكون ابن النوبة قد قطع ما يقرب ألفين كيلو متر بدراجته الهوائية التي يلقبها بـ "فوجيه – vogea" .

 

 

 وصمم ابن النوبة أن يختم رحلته في يوم 22 أكتوبر الجاري ليشهد ظاهرة تعامد أشعة الشمس على وجه رمسيس الثاني، بمعبد أبوسمبل، بحضور عدد كبير من السائحين، خاصة وأن ظاهرة التعامد تتكرر مرتين فقط من كل عام في 22 أكتوبر، و22 فبراير.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان