رئيس التحرير: عادل صبري 12:46 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تجار عن حظر بيع الدواجن الحية: خراب بيوت.. ومواطنون: «حتى الأكل مفروض علينا»

تجار عن حظر بيع الدواجن الحية: خراب بيوت.. ومواطنون: «حتى الأكل مفروض علينا»

أخبار مصر

حظر بيع الدواجن الحية يغضب المواطنين

تجار عن حظر بيع الدواجن الحية: خراب بيوت.. ومواطنون: «حتى الأكل مفروض علينا»

منى حسن 12 أكتوبر 2018 21:00

أبدى العديد من المواطنين استغرابهم واستيائهم من قرار منع بيع وتداول الطيور والدواجن الحية، بمحافظتي القاهرة والجيزة، مما كان له الأثر السلبي لأصحاب محال بيع الطيور التي تعد مقصدًا لكثيرات من ربات البيوت، وأيضًا للعديد من المواطنين ممن لا يفضلون الدواجن المجمدة.

 

وأعلنت وزارة الزراعة في الأيام الماضية، تفعيل القانون رقم 70 لسنة 2009، الذي يهدف إلى مكافحة انتشار مرض أنفلونزا الطيور، والتأكد من سلامة الدواجن، والحد من بيع الدواجن الحية وتشجيع استهلاك الدواجن المجمدة والمبردة، بدلًا منها.

 

"مصر العربية" رصدت آراء أغلب السيدات اللاتي يتوافدن على محال الطيور  بالأسواق الشعبية، حيث لم يكن لدى العديد منهم علم بالقرار، مما جعلهم يبدين استغرابهن حوله وعن صعوبة تفعيله.

 

وقالت " مديحة علي": "مش بنعرف ناكل إلا الفراخ الطازجة لأنها مضمونة ولازم كل حاجة أشوفها قدام عيني وهي بتتعمل".

 

وشاركتها الرأي، "منال عبد الله" قائلة : "احنا مش بنعرف ناكل إلا الفراخ الفريش، والمجمّدة ملهاش طعم".

 

فيما قالت "سحر زكي"، ربة منزل، :"دي الفراخ الحية كفاية الشوربة بتاعتها ودي حاجة مضمونه طبعًا ومدبوحة قدام عنينا وصحية أكتر من المجمدة".

 

ورفضت "أميرة ممدوح" بشدة القرار، قائلة إن الفراخ المجمدة غير معلوم مصدرها أو طريقة ذبحها"، مضيفة :""حتى الأكل مش هنعرف نختاره، مش كفاية الأسعار الغالية".

 

كما رصدت "مصر العربية" أراء التجار وأصحاب محال الطيور والدواجن والذين أجمعوا على رفضهم لهذا القرار الذي سيؤثر بشكل سلبي على مصدر رزقهم.

 

وقال "متولي محمد"، صاحب محل طيور، :"أنا أشتغل في الفراخ الطازة أحسن لي لأن الزبون بيحب يشوفها وهي بتدبح قدامه، ولو اشتغلت في المجمّد مش هاكل عيش، بيتي هيتخرب".

 

وشاركه الرأي "كريم سامي"، تاجر دواجن، :"مش هبيع زي ما ببيع دلوقت، وهيفرض علينا نجيب من المجازر، والزبون بيخاف يجيب منها، لأنه بيحب يشوف الحاجة قدامه".

 

وقال "إبراهيم علي"، إن هذا القرار سيؤدي إلى تسريح عدد كبير من العمال، نظرًا لأنهم كانوا يقوموا بعملية الذبح والتقطيع والتنظيف، وبالتالي بعد هذا القرار لن يكون لهم فائدة.

 

وقال عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الثروة الداجنة، في غرفة القاهرة التجارية، إن الحكومة بدأت تفعيل قانون تنظيم تداول الطيور والدواجن الحية وبيعها في الأسواق، والذي صدر قبل نحو 9 سنوات.

 

وأضاف السيد أن وزارة الزراعة بدأت خلال الأسابيع القليلة الماضية، مخاطبة المحافظات، من أجل تفعيل القانون، الذي يهدف إلى مكافحة انتشار مرض أنفلونزا الطيور، والتأكد من سلامة الدواجن، والحد من بيع الدواجن الحية وتشجيع استهلاك الدواجن المجمدة والمردة، بدلا منها.

 

وقال السيد إن "القانون تم تطبيقه لمدة عامين قبل تجميده بعد ثورة يناير.. وعملنا مع الحكومة على تفعيله، وعقدنا اجتماعات عديدة مع أصحاب المزارع والمحلات ونواب البرلمان من أجل تفعيل القانون لمواجهة مرض أنفلونزا الطيور".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان