رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| «عمار يا إسكندرية».. هكذا تحولت حديقة بيرم التونسي لتحفة جمالية من مخلفات البناء

بالصور| «عمار يا إسكندرية»..  هكذا تحولت حديقة بيرم التونسي لتحفة جمالية من مخلفات البناء

أخبار مصر

متطوعون أثناء تلوين الكاوتش لاستخدامه في تزيين حديقة بيرم التونسي بالإسكندرية

بالصور| «عمار يا إسكندرية».. هكذا تحولت حديقة بيرم التونسي لتحفة جمالية من مخلفات البناء

حازم مصطفى 08 أكتوبر 2018 23:16

لطالما كان البناء المخالف يمثل أزمة أرقت الإسكندرية على مدى سنوات طويلة، ولكن مؤخرًا قرر حي وسط المدينة، الاستفادة من تلك الظاهرة السلبية بشكل إيجابي من خلال استخدام المواد المتحفظ عليها خلال الحملات التي تستهدف العقارات المخالفة، في تجميل وتزيين حديقة بيرم التونسي الواقعة على كورنيش البحر بمنطقة الشاطبي.

 

الحديقة المجاورة لكل من مسرح بيرم التونسي وإحدى المقابر الرومانية القديمة، تحولت بعد الانتهاء من تجميلها على يد عشرات الشباب المتطوع إلى تحفة جمالية فريدة، ومتنفس لمئات الأسر من محدودي الدخل الذين توافدو عليها عقب افتتاحها مؤخرًا.

أهالي الشاطبي سعداء بتجميل الحديقة  

لم يترك الشباب شيئًا من المخلفات إلا وحولوه إلى تحفة زادت من جمال الحديقة، فخشب البناء القديم قد تم تحويله لمظلات وبروجولات وسور يحيطها، وإطارات السيارات تم تلوينها بألوان مبهجة ووضعها لتزيين الحديقة.

حديقة بيرم التونسي على شط الإسكندرية

البداية كانت عند شباب مبادرة"عمار يا إسكندرية بناسها"، والتي تقدمت باقتراح إلى حي وسط بإستخدام مواد ومعدات البناء المتحفظ عليها من من مئات العقارات المخالفة في تجميل حدائق الحي، وذلك بعد أن آلت ملكية تلك المعدات إلى الحي.

سيارة حي وسط تنقل الأخشاب للحديقة

يقول محمد كساب، أحد المشاركين في المبادرة وأعمال تطوير الميدان، أنه تقدم بفكرته إلى بهية عبد الفتاح، رئيس حي وسط، للاستفادة من أطنان مواد البناء التي تملئ مخازن الحي دون فائدة حقيقية.

 

وأضاف "كساب"، في تصريح خاص، أن رئيسة الحي وافقت على الفور على المبادرة، وأعلنت عن دعمها وتشجيعها، وخاصة وأن المبادرة بشكل تطوعي كامل وبدون أن تكلف ميزانية المحافظة جنيه واحد.

برجولة مصنوعة من مخلفات البناء المخالف

وأشار "كساب"، إلى أن نحو 100 شاب متطوع قد شاركوا في تنظيف وتجميل الحديقة التي تبلغ مساحتها نحو 3100 متر، بشكل تطوعي حيث بدأو بتنظيفها من المخلفات كبداية ثم بدأوا في زراعة النباتات ووضع المقاعد وبناء سور يحيطها.

تلوين الكاوتش لتحويله إلى مقاعد وترابيزات

وأشار الشاب الذي أشار إلى أنه يعمل كذلك مساعد لرئيس حي وسط، إلى أن عشرات من أهالي المنطقة قد شاركوا كذلك في أعمال التجميل والتطوير في سعادة بالغة وروح إيجابية قد بدت على الجميع.

أحد الشباب يشارك في تقطيع الأخشاب
مرجيحة مصنوعة من مخلفات الأخشاب والكاوتش

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان