رئيس التحرير: عادل صبري 05:22 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

برلمانيون: زيارة ميلانيا ترامب للأهرامات ترويج عالمي لآثار مصر

برلمانيون: زيارة ميلانيا ترامب للأهرامات ترويج عالمي لآثار مصر

أخبار مصر

جانب من زيارة ميلانيا ترامب للأهرامات

برلمانيون: زيارة ميلانيا ترامب للأهرامات ترويج عالمي لآثار مصر

محمود عبد القادر 07 أكتوبر 2018 21:27

أشاد نواب البرلمان، بتعامل الحكومة الجيد، مع زيارة ميلانيا ترامب قرينة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لمنطقة أهرامات الجيزة، مؤكدين أنه تم استغلال الحدث بشكل جيد، الأمر الذى لاقى اهتمامًا على مستوى العالم، وبمختلف وسائل الإعلام العالمية، خاصة أن شخصية قرينة الرئيس الأمريكى تعتبر واحدة من أهم الشخصيات العالمية تعد أكبر دعاية لمصر.


النائب عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، أكد أهمية الزيارة، وتعامل الحكومة الجيد بشأنها، مشيرًا إلى أن هذا الحدث حمل العديد من الرسائل من جانب الحكومة تجاه دول العالم المختلفة وعلى رأسها استقرار الأوضاع .


جاء ذلك في تعقيبه على الزيارة وآليات استغلالها من جانب وزارة السياحة، مؤكدًا على أن الصورة التي ظهر بها هذا الحدث بمثابة أهم دعاية للسياح وسيدات وأبناء رؤساء العالم لزيارة مصر والتمتع بمعالمها السياحية والاثرية، مشيرًا إلى أن الاستغلال الجيد لمثل هذه الزيارات إيجابى وخطوة نحو استعادة السياحة عافيتها ، حتى تستعيد مصر مكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية.


وبشأن التعامل إعلاميًا مع هذا الحدث قال رئيس لجنة السياحة:" التعامل الاعلامى كان جيد للغاية خاصة التواصل الرائع مع مختلف وسائل الاعلام العالمية وبث كل مايتعلق بهذه الزيارة المهمة خاصة ان شخصية قرينة الرئيس الامريكى تعتبر واحدة من أهم الشخصيات العالمية هى أكبر دعاية لمصر ومن المؤكد انها ستكون لها اثارها الايجابية في زيادة أعداد السياحة خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية".


واتفق معه النائب ياسين عبد الصبور، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، مؤكدا على أن مصر وقيادتها السياسية تسعى لإعادة السياحة المصرية لسابق عهدها، ومن ثم الاهتمام والإستغلال الجيد لحدث مثل زيارة زوجة الرئيس الأمريكي للقاهرة أمر في منتهى الأهمية والضرورة، ويؤكد جديدة الدولة المصرية في هذا الملف.


ولفت عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، إلى أن دور السياحة المصرية في جذب العملة الصعبة، عامل مؤثر في موازنة الدولة المصرية، ومن ثم الاهتمام بهذا الجانب، من شأنه أن يؤثر بطبيعة الحال بالإيجاب على أبعاد أخرى في برنامج الإًلاح الإقتصادى الذى يتم في مصر خلال الفترة الأخيرة قائلا:" استغلال الحكومة لزيارة زوجة ترامب للقاهرة خطوة إيجابية ".


وأكد عبد الصبور، على ضرورة أن لا يكون الاستغلال وقتى، وليس عن طريق خطط واضحة لمراحل زمنية مختلفة، مشيرا إلى أن الاهتمام بالقطعة أمر سلبى، ولابد أن تكون هناك خطط مستمرة وشاملة في ملف السياحة ككل، وبمختلف المحافظات، حتى تنهض السياحة من جديد، ويكون دورها مؤثر وإيجابى في جلب العملة الصعبة للدولة المصرية، والتي نحتاجها بشدة خلال الفترة الأخيرة.


من ناحيته قال النائب محمد عبده، عضو لجنة السياحة بمجلس النواب، أن استغلال وإهتمام الحكومة لزيارة شخصية كبيرة مثل زوجة الرئيس الأمريكي، أمر طبيعى، وبديهى، وإذا لم يكن حدث ذلك، فيكون هو الغير طبيعى، وتتم مسائلتهم عليه.


وشدد عبده على ضرورة استغلال زيارة مثل هذه الشخصيات الكبيرة بشكل إيجابى لخدمة السياحة المصرية، والعمل على إعادتها من جديد، مؤكدًا أن مصر العديد من المعالم السياحية الكبيرة، والآثار، ومن ثم من الطبيعى أن يزورها السياح بشكل مستمر وبتدفق كبير.


واختتم حديثه بالتأكيد على أن هذه الزيارة تروج لآثار مصر عالميًا، ومن ثم تعد خطوة إيجابية تحسب للحكومة على إدارتها لهذه الزيارة بشكل إيجابى، مؤكدًا أن الإعلام العالمى تناول هذه الزيارة بقدر كبير من الإيجابية وهذا يعد في صالح الدولة المصرية.


وكان الدكتور خالد العناني وزير الآثار ، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، قد استقبلا ميلانيا ترامب في منطقة أهرامات الجيزة، في زيارة استمرت حوالي ساعة؛ بدأت بزيارة تمثال أبو الهول، واصطحب وزير الآثار قرينة الرئيس الأمريكي في جولة عند منطقة البانوراما لإطلاعها علي جمال القاهرة ومنطقة أهرامات الجيزة ومشروع تطوير الهضبة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان