رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

طلب إحاطة بشأن أزمة حوار صحفي لــ«مصر الطيران» مع ممثلة أمريكية

طلب إحاطة بشأن أزمة حوار صحفي لــ«مصر الطيران» مع ممثلة أمريكية

أخبار مصر

مجلس النواب

طلب إحاطة بشأن أزمة حوار صحفي لــ«مصر الطيران» مع ممثلة أمريكية

محمود عبدالقادر 04 أكتوبر 2018 12:13

تقدم الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية بطلب إحاطة إلى الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان، موجه إلى كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق يونس المصري وزير الطيران المدنى، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، بشأن الحوار الصحفى الوهمى لمصر للطيران مع ممثلة أمريكية.

 

وأشار فؤاد فى الاحاطة إلى أن ما تم تداوله على عدد من الجرائد والمواقع الاخبارية الأجنبية بقيام صحيفة حورس التابعة لشركة مصر للطيران، والتى توزع داخلياً داخل الطائرات التابعة للشركة باختلاق لقاء صحفى مزيف مع الممثلة الأمريكية "درو باريمور".

 

وقال إن القصة بدأت بقيام مدون مسافر على احدى رحلات الشركة بنشر صورة للقاء الصحفى المزعوم على موقع "تويتر" الإلكترونى، وهو الأمر الذى دفع متحدثاً باسم الممثلة الأمريكية بنفي حدوث مثل هذا اللقاء واصفاً إياه "بالمفبرك" لاحتواءه على عبارات مسيئة للحياة الشخصية للممثلة الأمريكية لم تصدر منها.

 

وتابع عضو مجلس النواب أنه فى حين لاقت القصة اهتماماً بالغ الصدى على مواقع التواصل الاجتماعى وصل مداه إلى مواقع اخبارية عالمية، والتى نشرت عن الحدث واصفة إياه بعبارات مثل "مصر للطيران تجرى لقاء مزيف وسخيف مع درو باريمور"، " درو باريمور كانت عرضه لاستهداف شخصى مهين وسخيف من مجلة مصر للطيران".

 

وأضاف أنه بالرغم من النفى القاطع الصادر من المتحدث باسم الممثلة الأمريكية، ما زالت شركة مصر للطيران متمسكة بروايتها فى مقابل كل الشواهد المذكورة قطعاً وسلفاً.

 

وأضاف النائب أن المجلة لم تكف باختلاق اللقاء المزعوم وفقط، بل تمادت بتحليل شخصيتها وعلاقاتها الأسرية، والعاطفية السابقة، واصفة إياها بعبارات تعد فى الثقافة الأمريكية "رجعية" وتشكل "تحيزاً ضد المرأة"، وهو الأمر الذى حدا بالكثير من متابعى "درو باريمور" بالوقوف خلفها ضد اللقاء المزيف، وتباعاً ضد الشركة.

 

وطالب فؤاد بسرعة مناقشة أزمة العلاقات العامة الحادثة حالياً بين الشركة من جهة والممثلة الأمريكية وجمهورها والصحف العالمية ومواقع التواصل الاجتماعى من جهة أخرى، واتخاذ ما يلزم من اجراءات فى سبيل المحافظة على سمعة ونزاهة السياحة المصرية بعيداً عن الخطأ الذى وقعت به الشركة، على أن يحال طلب الاحاطة إلى لجنة السياحة بمجلس النواب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان