رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد كشف المحافظ عدم جاهزية شبكات الصرف .. هل تغرق الإسكندرية في الشتاء القادم؟

بعد كشف المحافظ عدم جاهزية شبكات الصرف .. هل تغرق الإسكندرية في الشتاء القادم؟

الإسكندرية - حازم مصطفى: 03 أكتوبر 2018 16:01

عاد شبح غرق مدينة الإسكندرية خلال موسم شتاء عام 2015 ليطل بوجه مجددا بعد التصريحات التي أطلقها الدكتور عبد العزيز قنصوة محافظ الإسكندرية، الذي تولى مهام منصبه قبل شهر واحد من الآن، وأكد خلالها أن أجهزة المحافظة والصرف الصحي لم تكن قد استعدت بالشكل الكافي والمطلوب لمواجهة أي سيول متوقعة خلال فصل الشتاء المقبل في الفترة التي سبقت توليه مهام عمله.

 

وتأتي تصريحات المحافظ بعد أيام من جولة مفاجئة بمنطقة محرم بك لمتابعة أعمال تطهير شنايش تصريف مياه الأمطار، حيث فوجئ بعدم جاهزيتها، مما دعاه لإصدار قرار بنقل مدير عام الصرف الصحي بحي وسط لتقصيره في مهام عمله، وعدم استكمال تطهير شنايش الأمطار بنطاق الحي.

 

وأشار قنصوة، في تصريحات صحفية اليوم، إلى أنه فوجئ أن شبكة الصرف الصحي لم تكن مجهزة بشكل كافي لاستقبال الأمطار محملا كل من المحافظ السابق ومسئولي شركة الصرف الصحي بالمحافظة المسئولية عن ذلك.

 

وأضاف المحافظ أنه سيعمل خلال الفترة الحالية على إصلاح ما يمكن إصلاحه مع تلافي تلك الأخطاء خلال العام المقبل.

 

وكلف "قنصوة"، مسئولي شركة الصرف الصحي بمراجعة شبكة شنايش الأمطار وتشغيلها بكامل طاقتها بمنطقة محرم بك، خلال ٢٤ ساعة، علاوة على تكليف جميع رؤساء أحياء الإسكندرية بعرض تقرير فوري خلال ٤٨ ساعة عن نسبه التطهير بالشنايش كل في نطاق حيه للتأكد من قيام شركة الصرف بمهام عملها مع قرب قدوم موسم الأمطار.

 

يذكر أن هيئة الأرصاد الجوية، أعلنت في وقت سابق، حلول فصل الخريف مبكرًا هذا العام، وتوقعت زيادة احتمالات سقوط أمطار تصل إلى حد السيول في وقت مبكر عن التوقيت المعروف من كل عام.

 

وكانت مدينة الإسكندرية قد تعرضت إلى الغرق عقب سيول جارفة ضربتها في شتاء عام 2015، أدى لإقالة المحافظ السابق هاني المسيري بعد فشل أجهزة المحافظة في التعامل مع الأزمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان