رئيس التحرير: عادل صبري 06:50 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

«التموين» تكشف حقيقة إلغاء منظومة نقاط الخبز

«التموين» تكشف حقيقة إلغاء منظومة نقاط الخبز

نفت وزارة التموين والتجارة الداخلية ماتداولته عدة مواقع إخبارية بشأن إلغاء منظومة نقاط الخبز من التموين.

 

قال أحمد كمال معاون وزير التموين ، في تصريحات الثلاثاء، إن ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة، مشيرًا إلى في حالة عدم صرف المواطن كامل حصته من الخبز وتوفير استهلاكه سيحصل على "فارق نقاط الخبز‏" على هيئة سلع، بقيمة 10 قروش عن كل رغيف يتم توفيره.

 

وكانت إحدى صفحات مكاتب التموين قد نشرت توجيه بأنه "يجب على جميع المواطنين بدء صرف الخبز بداية من يوم 1 بالشهر، حيث تبدأ أحقية المواطن في النقاط من أول يوم صرف للخبز، وعلى سبيل المثال: إذا بدأ المواطن أول صرف للخبز يوم 10 بالشهر، فإن أول تسعة أيام ليس لها نقاط أو خبز.معنى الكلام أن الناس اللي بتفتح البطاقة مرة واحدة علشان تاخد باقي الشهر نقاط لازم تفتحها إجباري أول يوم وبعد كده براحتها عاوزة عيش ماشي مش عاوزة يبقى اليوم اللي هاتتركه هيتحول أتوماتيك فلوس لفرق الخبز".

 

 ورد معاون وزير التموين والتجارة الداخلية، على هذا المنشور بأنه غير رسمي وأنه هذه الصفحات لا تمت بصلة لوزارة التموين ولا تمثلها.

 

يذكر أن وزارة التموين والتجارة الداخلية على استمرار صرف سلع نقاط الخبز وعدم إلغائها أو خفض قيمتها ضمن منظومة الخبز الجديدة والتي ساعدت على تقليل نسبة الفاقد في الدعم المخصص لرغيف الخبز، مؤكدة في الوقت نفسه على التزامها أيضاً بصرف رغيف الخبز للمواطنين على بطاقات الدعم بخمسة قروش دون إحداث أية تغييرات.

 

 

وأضافت الوزارة أن إجمالي ما يحصل عليه المواطنون من سلع مجانية مقابل توفيرهم في استهلاك الخبز تصل قيمته إلى حوالي 500 مليون جنيه شهرياً.

 

وفي وقت سابق رفض عدد من أعضاء مجلس النواب فكرة إلغاء استبدال نقاط الخبز، وذلك بعد طلب الدكتور على مصيلحى، وزير التموين، من عدد من قيادات الوزارة بإجراء تقييم لعملية صرف سلع فارق نقاط الخبز، مؤكدين على أن التوقيت غير مناسب فى ظل ارتفاع الأسعار وعدم توفير السلع الأساسية فى البطاقات التموينية.

 

رفض عمرو الجوهرى وكيل اللجنة الاقتصادية، فكرة الغاء استبدال نقاط الخبز، قائلا: التوقيت غير مناسب خاصة أن هناك عجز فى السلع التموينية الأساسية وبالتالى لابد من بحث سبل سد هذه الفجوة قبل التفكير فى إلغاء استبدال نقاط الخبز.

 

وأوضح الجوهرى، في تصريحات صحفية أن تحرير سعر الصرف وارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق وزيادة التضخم يعنى استحالة الغاء نقاط الخبز حتى لا يعانى المواطن اكثر من ذلك، خاصة أن شهر رمضان على الأبواب، ونقاط الخبز تعد من العوامل التى تساعد المواطنين على مواجهة جشع التجار واحتكار للسلع الأساسية.

 

وأكد وكيل اللجنة الاقتصادية، على أن اللجنة ستستدعى الدكتور على مصيلحى، وزير التموين  للحديث بشكل مفصل حول الدعم بشكل عام ومن أبرز النقاط التى سيتم التركيز عليها استبدال نقاط الخبز وأنها أصبحت جزء من الدعم المقدم من المواطن وقرار الغائها يحتاج إلى تفكير وإعادة نظر قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان