رئيس التحرير: عادل صبري 09:04 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| من بيتها إلى ترعة البحر اليوسفي.. كيف قتلت الأم طفلها بالمنيا؟

صور| من بيتها إلى ترعة البحر اليوسفي.. كيف قتلت الأم طفلها بالمنيا؟

أخبار مصر

مصرع طفل ألقت به أمه في ترعة البحر اليوسيفي

صور| من بيتها إلى ترعة البحر اليوسفي.. كيف قتلت الأم طفلها بالمنيا؟

أحمد المصري 26 أغسطس 2018 13:30

لا حديث  يعلو عن واقعة طفلي المنيا، هنا في عزبة الشيخ عيسي، التابعة لقرية صفط الخمار، أم تتجرد من عاطفتها، وترمي بنجليها، في ترعة البحر اليوسفي، أحدهما لا يزال في مهده، وينجو «الرضيع» من الموت بعدما تدخل الأهالي لإنقاذه، بينما انتشلوا أخاه الأكبر جثة هامدة.

 

كان اللواء مجدي عامر مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، قد تلقي إخطارًا من العميد مجدي سالم مدير إدارة البحث الجنائي بالمديرية، بورود بلاغ للعميد رأفت الحلواني مأمور مركز شرطة المنيا، يفيد قيام سيدة تدعي الشيماء صالح عبد الجابر 24عامًا بالقاء طفليها كلًا من: محمد رجب ضاحي 5 سنوات، وهاني 6 أشهر، داخل ترعة البحر اليوسفي أمام عزبة الشيخ عيسي التابعة لقرية صفط الخمار.

 

الطفل محمد ضاحي 

انتقل المقدم أحمد صلاح مفتش مباحث مركز المنيا، والرائد أحمد يسري رئيس المباحث، لمعاينة مكان الواقعة، حيث تم إنقاذ الطفل الأول "الرضيع" قبل غرقه، فيما جرف التيار الطفل الكبير وقد انتشلته قوات الإنقاذ النهري جثة هامدة بعد مرور ساعات.

 

أفادت التحريات الأولية، أن هناك خلافات عائلية بين ربة منزل وزوجها ويدعي رجب ضاحي عبد العليم، 33 عامًا، وأنها دائمة الشكوي من معاملته السيئة، حيث رفض أن تذهب لزيارة أسرتها في منزلهم، وأنهما تشاجرا قبل وقوع الحادث.

 

روي أهالي عزبة الشيخ عيسي، التي شهدت الحادث المروع، أن المتهمة التي تتشاجر مع زوجها بين الحين والآخر استغلت عدم وجوده خارج المنزل، وأخذت الطفلين وتوجهت بهم إلي الترعة ووقفت علي أعلي الكوبري، وبعدما ألقتهما لم يستطيع أحد من الحضور منعها لأنهم فوجئوا بما فعلته ولم يكن أحد يتوقع ذلك، وقام بعض المتواجدين بالإمساك بها خشية أن تهرب، كما آخرين بالقفز بداخل الترعة ونجحوا في إنقاذ الرضيع قبل أن يجرفه التيار، بينما فشلوا في إنقاذ شقيقه الأكبر الذي لقي مصرعه، وأجروا إتصالًا هاتفيًا بزوجها الذي حضر علي التو مستقلًا دراجة بخارية، وما أن علم بما فعلته زوجته أخذ يشتهما واعتدي عليها بالضرب المبرح، وكاد أن يتخلص منها لولا تدخل المتواجدين، عقب ذلك حضرت قوات الشرطة التي ألقت القبض علي المتهمة، واصطحبتها إلى مركز الشرطة.

 

وقال عدد من أهالي القرية، إنه قبل أيام دارت مشاجرة بين الزوجين، وزعمت المتهمة إن الزوج يمنعها من التوجه لمنزل أسرتها خلال إجازة عيد الأضحي، وتدخل الأهالي ونجحوا في الصلح بينهم، وقبل الحادث تجدد الشاجر العنيف بين السيدة وزوجها، فتوجهت علي أثرها إلي كوبري بعزبة الشيخ عيسي، يمر بترعة البحر اليوسفي وقد اصطحبت الطفلين، وألقت الرضيع، ثم الطفل الكبير، وفي أثناء ذلك شاهدها بعض المتواجدين بالصدفة وتدخلوا ونجحوا في انتشال "الرضيع" قبل غرقه، فيما فشلوا في العثور علي شقيقه الأكبر الذي جرفة التيار واختفي، وقد تم انتشال جثته غارقًا بمعرفة قوات الإنقاذ النهري بعد مرور نحو 3 ساعات.

 

تم إيداع جثة المجني عليه "محمد ضاحي" الطفل الكبير بمشرحة مستشفي المنيا العام تحت تصرف النيابة التي باشرت التحقيقات بإشراف المستشار أحمد الفولي المحامي العام الأول لنيابات جنوب المحافظة، ونجحت إدارة البحث الجنائي في ضبط المتهمة وجاري تطوير مناقشتها لمعرفة دوافع إرتكابها الجريمة، كما تم استدعاء زوجها وبعض الجيران والشهود لسماع أقوالهم حول الحادث.

 

 

ومثلت المتهمة الجريمة، أمام فريق من النيابة العامة وإدارة البحث والأدلة الجنائية الذين انتقلوا لموقع الحادث، حيث بدأ تمثيل الجريمة بخروج "شيماء" من منزلها وبصحبتها الطفلين ثم توجهت إلي الضفة الغربية للترعة التي تبعد عن منزلها بنحو 25 مترًا والقت بقطعتين من الطوب الأسمنتي بالمياه "في إشارة للطفلين"، ثم نظرت حولها وتوجهت إلي كوبري القرية لمراقبة الطفلين ومعرفة مصيرها.

 

وقرر أحمد أبو دومة، وكيل نيابة مركز المنيا، تحت إشراف المستشار أحمد الفولي، المحامي العام لنيابات جنوب المحافظة، حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامها بإلقاء طفليها داخل ترعة البحر اليوسفي بعزبة الشيخ عيسى التابعة لقرية صفط الخمار، وقتل أحدهما عمدًا مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في قتل الثاني "الرضيع".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان