رئيس التحرير: عادل صبري 02:08 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مفاجأة| بعد القبض عليه.. والد الطفلين «ريان ومحمد»: «أنا اللي قتلتهم»

مفاجأة| بعد القبض عليه.. والد الطفلين «ريان ومحمد»: «أنا اللي قتلتهم»

أخبار مصر

طفلي الدقهلية المقتولين

مفاجأة| بعد القبض عليه.. والد الطفلين «ريان ومحمد»: «أنا اللي قتلتهم»

وكالات - أحمد الشاعر 24 أغسطس 2018 11:30

في مفاجأة من العيار الثقيل، اعترف محمود نظمي السيد والد الطفلين"ريان ومحمد"، في التحقيقات صباح اليوم الجمعة بقتلهما، زاعمًا أنه مريض نفسي، وأقدم على فعلته لعدم شعوره بأحقيته في أن يكون أبًا لطفلين، نظرًا لارتكابه أفعالا سيئة تضر بسمعة أبنائه مستقبلا.

 

وادعى الأب أمام الرائد فتحي صالح والعميد سيد خشبة رئيسي فرع البحث الجنائي بشمال الدقهلية أنه مريض نفسيا، وارتكب الواقعة بسبب رؤيته عدم أحقيته بأن يكون أبا للطفلين، لارتكابه أعمالا تسيء لسمعة الصغيرين وتمثل وصمة عار لهما عند كبرهما.

 

وقال الأب في التحقيقات التي أجراها معه الرائد فتحي صالح والعميد سيد خشبة رئيسي فرع البحث الجنائي بشمال الدقهلية إنه ادعى قصة ذهابي للملاهي بصحبة الصغيرين لكن الحقيقة إني ألقيت بهما من أعلى كوبري فارسكور في المياه وزعمت اختطافهما.

 

كانت قوة من ضباط مباحث مركز شرطة ميت سلسيل قد تمكنت فجر اليوم الجمعة، من ضبط والد الطفلين "ريان"، و"محمد"، اللذين عثر على جثمانيهما غارقين بترعة بدمياط أول أيام عيد الأضحى، بعد اختفائه عقب تشييع جنازة نجليه.

 

وقال مصدر أمني، لم يفضل ذكر اسمه، إن قوة من ضباط مباحث مركز ميت سلسيل بالتنسيق مع ضباط فرع البحث الجنائي تمكنت من ضبط الأب محمود نظمي السيد، بعد أن اختفى من المنزل عقب تشييع جثمان الطفلين.

 

وقال المصدر إن فريق من ضباط المباحث الجنائية يعمل خلال الساعات الجارية على مناقشة الأب لمعرفة أسباب اختفائه، مشيرا إلى أن الساعات المقبلة ستكشف عن تفاصيل جديدة في الواقعة.

 

وكان الأب قد توجه مساء أمس الأول لنيابة فارسكور بمحافظة دمياط، وأدلى باعترافات حول وجود خلافات بينه وبين أحد تجار الآثار، وتوصلت التحريات مباحث ميت سلسيل بالدقهلية إلى وجود علاقات متشعبة له بالعديد من الأشخاص يعملون في أنشطة غير مشروعة.

 

وأوضح المصدر، أن فريق البحث استدعى عم الطفلين للتوصل إلى أي معلومات تفيد في التوصل لمرتكبي الواقعة إلا أنه لم يقدم جديد، سوى إصابة جد الطفلين بجلطة فور معرفته بالواقعة، وباستدعاء والد الطفلين تبين عدم وجوده بالمنزل.

 

وكان اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية كلف فريق بحث برئاسة مدير مباحث الوزارة، واللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، والعميد أحمد شوقي، رئيس مباحث المديرية، وضباط فرعا لبحث الجنائي بشمال الدقهلية بالتنسيق مع الأمن العام وضباط مباحث مركز شرطة ميت سلسيل، لسرعة ضبط الجناة وكشف تفاصيل الواقعة أمام الرأي العام.

 

تعود الواقعة، عندما تلقى اللواء محمد حجي، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء محمد شرباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة ميت سلسيل من محمود نظمي السيد ومقيم منطقة البحر الجديد بالمدينة باختطاف طفليه محمود وريان أثناء تواجدهما معه بالملاهي الكائنة بالمنطقة.

 

وانتقل رجال المباحث، برئاسة الرائد محمد فتحي صالح، رئيس المباحث لمكان البلاغ، وتبين أن الطفلين كانا مع والدهما للاحتفال بالعيد، إلا أن الوالد فوجئ بشخص يأخذه بالأحضان، ويدعي أنه زامله في المدرسة بالمرحلة الابتدائية وظل يتحدث معه وعندما تركه وذهب لم يجد نجليه، فيما أشار شهود عيان إلى أنهم رأوا الطفلين بصحبة سيدة منتقبة استقلت "توك توك" وسارت بهما عبر طريق السرو.

 

وجرى تشكيل فريق بحث لسرعة الوصول للخاطفين والطفلين، إلا أنه وردت إشارة بالأمس من مركز شرطة فارسكور، تفيد بالعثور على جثتي الطفلين بإحدى الترع، وبعد انتشالهما نقلت إلى مستشفى فارسكور.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان