رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحف القاهرة: مشروع جديد للدواء في مصر.. وعرش الرئيس الأمريكي يهتز

صحف القاهرة: مشروع جديد للدواء في مصر.. وعرش الرئيس الأمريكي يهتز

أخبار مصر

صحف القاهرة 23 أغسطس 2018

صحف القاهرة: مشروع جديد للدواء في مصر.. وعرش الرئيس الأمريكي يهتز

وكالات - أحمد الشاعر 23 أغسطس 2018 08:41

أبرزت صحف القاهرة الصادرة الخميس مظاهر احتفالات المصريين بثاني أيام عيد الأضحى المبارك، بالإضافة إلى عدد من قضايا الشأن المحلي خاصة ما يتعلق بخطة التنمية التي تنفذها وزارة التخطيط والمتابعة.

 

وذكرت صحيفة «الأهرام»، أنه لليوم الثاني على التوالي واصل المصريون في جميع المحافظات احتفالاتهم بعيد الأضحى المبارك، وذلك بخروجهم إلى المتنزهات والحدائق العامة والملاعب والشواطئ وسط إجراءات مكثفة من رجال الأمن لمنع وقوع حوادث أو معاكسات تحدث في مثل هذه المناسبات، كما أعلنت المستشفيات حالات الطوارئ تحسبا لوقوع أي حوادث أو حالات تسمم بين المحتفلين تتطلب التدخل السريع لإنقاذهم.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الزيارات العائلية حظيت بنصيب كبير من الاحتفالات، حيث تزاور الملايين بحثا عن الدفء الأسري في هذه المناسبة العطرة، موضحة أن مظاهر الاحتفال كانت متشابهة في كل المحافظات باستثناء محافظة الوادي الجديد، التي شهدت توجه الأهالي للحقول لجني محصول البلح واحتفلوا بالعيد تحت أشجار النخيل.

 

 

وتحت عنوان «الشواطئ ترفع شعار كامل العدد في ثاني أيام العيد»، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن شواطئ المدن الساحلية شهدت إقبالا كثيفا من الأسر المصرية خلال ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، للاستمتاع بالطقس المشمس والشواطئ الساحرة، ورفعت الشواطئ  شعار «كامل العدد» منذ الساعات الأولي من الصباح بسبب الإقبال الكبير من رحلات اليوم الواحد.

 

وتوافدت الأسر منذ الصباح على الشواطئ  والحدائق بمحافظة الإسكندرية في أجواء عائلية للاستمتاع بطقس المدينة الخلاب، وقامت محافظة الإسكندرية بتشغيل شاطئين مجانا بشكل تجريبي أمام المواطنين وهما الأنفوشي والسيالة، لترتفع الشواطئ  المجانية بالمحافظة إلى 10 شواطئ.

 

في السياق، ذكرت «الأخبار» أن الاستقرار الأمني في شمال سيناء ساعد على خروج المواطنين إلى الشواطئ للاستمتاع بالعيد، حيث توافدت أعداد كبيرة من المواطنين إلى الشواطئ والحدائق بالعريش العاصمة وشاطئ الرواق في مركز بئر العبدلقضاء أوقات ممتعة تحديا للإرهاب، وشهدت شواطئ غرناطة وحبيبة ومناطق كورنيش العريش البحري، خلال ساعات الصباح الأولى تواجد العديد من الأسر بصحبة أطفالهم على شاطئ البحر للاستمتاع بمياه البحر للكبار والشباب وبالدراجات على ممر الكورنيش بالنسبة للأطفال.

 

وتحت عنوان «فرحة عيد في كل مصر»، ذكرت صحيفة «الجمهورية» أن حديقتي الأزهر والفسطاط استقبلتا أكثر من 25 ألف زائر في ثاني أيام العيد، حيث حرص الزائرون على الاستمتاع بجو العيد وسط المساحات الخضراء، والرقص على أنغام المزمار البلدي والعروض الفنية المختلفة التي تتميز بها حديقة الأزهر. وفي الفسطاط استمتع الزوار بمدينة الملاهي وركوب الدراجات ومشاهدة عروض السيرك ولعب الكرة والرسم على الوجه.

 

وأضافت الصحيفة أن برج القاهرة كان له النصيب الأكبر من عدد الزوار بـ2500 زائر من الباحثين عن الاستمتاع برؤية القاهرة من أعلى، كما امتلأت مراسي الأتوبيس النهري بالزوار من الشباب والأسر التي تبحث عن التنزه والاستمتاع بالنيل دون تكاليف.

 

عودة لصحيفة «الأهرام»، التي أشارت في صفحتها الأولى تحت عنوان «20 مليار دولار استثمارات خطة التنمية.. و8٪ معدل النمو»، إلى تصريحات الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، التي قالت فيها إن خطة التنمية المستدامة متوسطة المدى 2018 / 2022 تستهدف تحقيق معدل نمو مرتفع للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، ليبدأ من 5.8٪ في العام الأول منها، يتصاعد بعدها تدريجيا ليصل إلى 8٪ في العام الأخير، مع زيادة نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بمعدل قد يزيد على 3٪ في العام الأول ليسجل 6٪ في العام الأخير.

 

وأضافت أن الخطة تستهدف توفير نحو 750 ألف فرصة عمل عام 2018 / 2019 وذلك بتنمية الطاقة الاستيعابية لسوق العمل، لتتصاعد تدريجيا وصولا إلى 870 ألف فرصة 2021 / 2022.

 

وأوضحت أن مستهدفات الخطة تتضمن أيضا رفع معدل الادخار إلى نحو 11٪ عام 2018 / 2019، ليتزايد تدريجيا إلى ما يقرب من 23٪ بنهاية الخطة، إلى جانب زيادة معدل الاستثمار من نحو 16.9٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2017 / 2018 إلى 18٪ في العام الأول من الخطة، ثم إلى 25.6٪ في العام الأخير منها.

 

وحول زيادة صافي الاستثمار الأجنبي المباشر، أشارت الوزيرة إلى أن الخطة تستهدف زيادته من 7.9 مليار دولار عام 2017 / 2018 إلى 11 مليار دولار في العام الأول من الخطة، يتصاعد تدريجيا إلى نحو 20 مليار دولار في العام الأخير من الخطة، لافتة إلى أن الخطة تستهدف أيضا تنمية الصادرات السلعية غير البترولية بمتوسط معدل نمو سنوي نحو 13٪، لترتفع قيمتها إلى 35 مليار دولار بنهاية الخطة.

 

وأوضحت أن الخطة تركز على ترشيد عمليات الاستيراد لتقليص الواردات السلعية تدريجيا، لتُصبح في حدود 45 مليار دولار في العام الأخير منها، إلى جانب تخفيض نسبة العجز التجاري للناتج المحلي الإجمالي بصورة مطردة من 13.7٪ عام 2017 / 2018 إلى 11.6٪ في العام الأول لتنخفض تدريجيا إلى 7.7٪ في العام الأخير.

 

وأوضحت أن تخفيض نسبة العجز الكلي في الموازنة العامة للدولة من 9.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي عام 2017 / 2018 إلى 8.5٪ عام 2018 / 2019، ثم إلى أقل من 5٪ في العام الأخير من الخطة يعد واحدا من الأهداف الرئيسية للخطة.

 

وفيما يتعلق بالحج، ذكرت «الأهرام»، تحت عنوان «ضيوف الرحمن يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق» أن الرحلة الروحانية مازالت قائمة لتصل إلى ثاني أيام التشريق، حيث يستمر الحجيج في رمى جمرات العقبة التي تميزت هذا العام بالتنظيم الشديد من الجانب السعودي ما كان له أبلغ الأثر في إنهاء حالات التزاحم ومنع أي تدافع ليؤدي ضيوف الرحمن مناسكهم في سهولة ويسر ويعودون سالمين عبر جسر الجمرات.

 

وأشارت الصحيفة إلى استمرار توافد الحجاج لأداء طواف الإفاضة في المسجد الحرام لمن لم يتمه، مضيفة أنه رغم امتلاء صحن الكعبة بالطائفين من الحجاج إلا أنهم رسموا مشهدا مهيبا حيث تعالت الأصوات بالدعوات، ونفس الحال في السعي بين الصفا والمروة حيث أنهى الحجاج طوافهم وسعيهم ليعودوا مرة أخرى إلى منى لاستئناف رمى الجمرات.

 

ونقلت الصحيفة عن رئيس البعثة المصرية المستشار عمر مروان، ثنائه على الدور الذي تقوم به البعثة الطبية للحج، وما قدمته من خدمة طبية متميزة لكل الحجاج، وإعداد ملف بالحالة الصحية لكل مريض ومتابعتهم حتى في غرف تسكينهم، مشيدا بدور الوعاظ المرافقين لبعثات الحج هذا العام، وتوضيحهم سبل الأخذ بالرخص الدينية للحجاج، وتم الاتفاق مع وزير الأوقاف على الدفع بواعظات مع بعثات الحج بداية من العام المقبل.

 

كما نقلت «الأهرام» عن الرئيس التنفيذي لبعثة الحج اللواء عمرو لطفي، طمأنته الجميع على الحجاج المصريين، مشيرا إلى أن ضباط البعثة يتابعون تفويج ضيوف الرحمن إلى المشاعر المقدسة بصورة لحظية من خلال غرفة العمليات المركزية والفرعية بمنى، ومقر البعثة بمكة حيث يتم تلقي الشكاوى والتعامل الفوري معها.

 

وكشف صحيفة الوطن، (مستقلة)، على لسان  النائب محمد العمارى، رئيس لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، عن إحالة الحكومة مشروع قانون التنظيم المؤسسى لجهات الدواء والمستحضرات والمستلزمات والأجهزة الطبية، والمعروف إعلامياً باسم «الهيئة العليا للدواء»، إلى البرلمان، منذ أيام، تمهيداً لمناقشته فى دور الانعقاد المقبل، ووضعه على رأس الأجندة التشريعية.

 

وأضاف «العمارى»، أن التشريع الجديد يهدف لإنشاء هيئات مسئولة عن وضع السياسة العامة لقطاع الدواء والتكنولوجيا الطبية فى مصر، وإدارة هذا الملف الحيوى وحل جميع مشكلاته، خصوصاً فيما يتعلق بأزمة التسعير و«نواقص الدواء»، وتشديد الرقابة لمواجهة الأدوية المغشوشة والاحتكار.

 

وأوضح رئيس «الشئون الصحية» بـ«النواب» أنه طبقاً للتشريع سيتم تدشين 3 جهات، الأولى هى المجلس الأعلى للدواء والتكنولوجيا الطبية، ومسئوليتها وضع السياسة العامة للدواء فى مصر والرقابة عليه، والثانية هى الهيئة المصرية للتكنولوجيا الطبية كهيئة اقتصادية مسئولة عن عملية شراء المنتجات الطبية والخامات والمستلزمات وإعداد الموازنات الخاصة بها، والثالثة هى الهيئة المصرية للرقابة الدوائية، مشيراً إلى أن التشريع سيكون حلاً جذرياً لجميع المشكلات الخاصة بملف الدواء المصرى.

 

وفي الشأن الدولي، وتحت عنوان «عرش الرئيس الأمريكي يهتز»، ذكرت صحيفة «الأهرام» أن القضاء الأمريكي وجه ضربة مزدوجة للرئيس دونالد ترامب، بعد إدانة مساعدين سابقين له في قضايا احتيال مالي وانتهاك قوانين تمويل الحملات الانتخابية، في الوقت الذي تزايدت فيه التساؤلات حول احتمالات تعرض ترامب للمساءلة القانونية، وتداعيات ذلك على مستقبله السياسي، خاصة بعد أن اعترف أحد مساعديه المدانين بأنه ارتكب جرائمه بأمر مباشر من الرئيس الأمريكي.

 

وأوضحت الصحيفة أن مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق لترامب اعترف، أمام قاض فيدرالي في قاعة محكمة مكتظة بمنطقة مانهاتن بارتكابه ثمانية اتهامات موجهة إليه، من ضمنها الاحتيال الضريبي والبنكي وانتهاك القوانين الخاصة بتمويل الحملات الانتخابية خلال حملة الانتخابات الرئاسية عام 2016.

 

وأضافت أن كوهين أقر بأنه دفع مبلغي 130 و150 ألف دولار عام 2016 لشراء صمت ممثلتين إباحيتين زعمتا أنهما أقامتا علاقات جنسية مع ترامب، مؤكدا أن ذلك تم بطلب من المرشح ترامب وقتذاك، وكان الهدف تفادى انتشار معلومات كانت ستضر بالمرشح خلال حملته الانتخابية. ويشكل هذا الاعتراف قنبلة حقيقية لترامب، لأنه يمكن اعتباره بمثابة شريك مفترض في الجرم المرتكب.

 

وأشارت «الأهرام» إلى أنه في الوقت نفسه أدانت محكمة في مدينة ألكسندريا قرب واشنطن، بول مانافورت المدير السابق للحملة الانتخابية لترامب في ثمانية اتهامات بالاحتيال الضريبي والبنكي والتقاعس عن الإفصاح عن حسابات بنكية خارجية، وذلك من أصل 18 جريمة تم توجيهها لمانافورت ولكن هيئة المحلفين ذكرت أنها غير قادرة على التوصل إلى إجماع بشأن عشر اتهامات.

 

ومحاكمة مانافورت هي أول محاكمة تنبثق عن التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر في دور روسيا في الانتخابات الأمريكية عام 2016، والتهم الموجهة إلى مانافورت تسبق في الغالب عمله ضمن حملة ترامب.

 

وفي سياق آخر، ذكرت صحيفة «الجمهورية»، تحت عنوان «وزير الدفاع يعود إلى أرض الوطن»، أن الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، عاد إلى القاهرة والوفد المرافق له بعد زيارة رسمية لجمهورية روسيا الاتحادية استغرقت عدة أيام أجرى خلالها مباحثات ثنائية رفيعة المستوى.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن القائد العام والفريق أول سيرجي شويجو وزير الدفاع الروسي عقدا جلسة مباحثات ثنائية رفيعة المستوى لمناقشة العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك وبحث تنمية علاقات التعاون العسكري والفني، ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين. كما تناول الجانبان تطورات الأوضاع بالمنطقة وانعكاساتها على الساحتين الإقليمية والدولية، وسبل التعاون المشترك في مواجهة الإرهاب.

 

وأوضحت الصحيفة أن القائد العام ووزير الدفاع الروسي حضرا الجلسة الختامية للاجتماع الخامس للجنة العسكرية المصرية الروسية المشتركة بحضور عدد من القادة العسكريين لكلا الجانبين، وأكد الفريق أول محمد زكي اعتزازه بعمق العلاقات الاستراتيجية المصرية الروسية التي تستند إلى تطابق الرؤى والمواقف المشتركة لدعم جهود الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

 

وذكرت أن وزير الدفاع الروسي عبر عن ترحيبه بالتعاون العسكري المستمر بين مصر وروسيا في ظل تطور الأوضاع بمنطقة الشرق الأوسط، مشيدا بجهود مصر في القضاء على الإرهاب ودعم الاستقرار بالمنطقة.

 

كما أشارت إلى مشاركة القائد العام في مراسم الافتتاح الرسمي للمنتدي الدولي العسكري الفني «الجيش ــ 2018» والذي يمثل أحد أبرز معارض الأسلحة والمعدات العسكرية في العالم، حيث تفقد القائد العام أجنحة المعرض، مشيدا بالمستوى التكنولوجي والتقني المتقدم للأسلحة والمعدات المشاركة بالمعرض.

 

وفي الشأن الاقتصادي، ذكرت صحيفة «الأخبار»، تحت عنوان «المالية تنتهي من إعداد مشروع الجمارك الجديد»، أن وزير المالية الدكتور محمد معيط، أكد أن مشروع قانون الجمارك الجديد يقدم تيسيرات عديدة للمجتمع التجاري والصناعي ويضع آليات لحماية الصناعة الوطنية مع سد منافذ التهرب وتطوير آليات العمل بمصلحة الجمارك.

 

ونقلت الصحيفة عن الوزير قوله إن الوزارة تدرس بعناية جميع اقتراحات وملاحظات منظمات المجتمع المدني حول مشروع قانون الجمارك الجديد الذي انتهت الوزارة من إعداده وأرسل إلى وزارة التجارة والصناعة لعرضه على المجتمع التجاري والصناعي في إطار حوار مجتمعي حول مشروع القانون الذي يعد قفزة في الفكر التشريعي حيث يحل محل قانون الجمارك الحالي الصادر قبل 55 عاما.

 

واستطردت الصحيفة نقلا عن الوزير أن مشروع القانون يعيد تنظيم جميع النظم الجمركية الخاصة وفقا لأفضل الممارسات العالمية من أجل دفع حركة التجارة الدولية لمصر، حيث تستهدف الحكومة تحويل الموانئ المصرية إلى مركز إقليمي للتجارة.

 

وتحت عنوان «وزير البترول يبحث مع أبيكس وبلو ووتر حفر الآبار الجديدة»، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بحث مع توم ماهر رئيس شركة «أبيكس» مصر- بحضور وفد من شركة بلو ووتر إنرجي- موقف العمل في منطقتي الامتياز التي فازت بهما شركة أبيكس للبحث عن البترول والغاز في منطقتي جنوب شرق مليحه بالصحراء الغربية وغرب بدر الدين، تمهيداً لحفر عدد من الآبار خلال العام القادم.

 

ونقلت الصحيفة عن الملا تأكيده أن استراتيجية الوزارة ماضية في تشجيع جذب الشركات العالمية واستثمار مناخ الاستقرار والاحتمالات البترولية الجيدة في مصر من أجل استكشاف ثروات مصر البترولية وزيادة الاحتياطيات والإنتاج من الزيت الخام والغاز الطبيعي، كما تم بحث الخطوات التنفيذية التي تمت لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة وطبيعة عمل الجهاز التنظيمي لسوق الغاز.

 

وأشار رئيس شركة «أبيكس» إلى أن الشراكة مع شركة بلو ووتر إنرجي فنيا ومالياً سيسهم في دعم نشاط «أبيكس» في منطقتي الامتياز.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان