رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في المنيا.. 5 كهنة يتدخلون لحل أزمة كنيسة العذراء بدير الجرنوس

في المنيا.. 5 كهنة يتدخلون لحل أزمة كنيسة العذراء بدير الجرنوس

أخبار مصر

الأنبا أغاثون

قدموا اعتذارًا عن تجاوزات بعض الأقباط بحق الأنبا أغاثون

في المنيا.. 5 كهنة يتدخلون لحل أزمة كنيسة العذراء بدير الجرنوس

أحمد المصري 22 أغسطس 2018 20:32

تدخل 5 من الآباء الكهنة بكنيسة السيدة العذراء بقرية دير الجرنوس التابعة لمطرانية مغاغة والعدوة في شمال محافظة المنيا، اليوم الأربعاء، لحل أزمة كنيسة العذراء بدير الجرنوس، مقدمين الاعتذار عن بعض الأخطاء والتجاوزات التي صدرت من أشخاص وخدام وأعضاء سابقين بلجنة كنيسة موقوفة، والتي طالت المطرانية والأنبا "أغاثون" الأسقف العام.

 

وأصدر الكهنة بيانًا للاعتذار عن بعض الأخطاء والتجاوزات التي صدرت من أشخاص وخدام وأعضاء سابقين بلجنة كنيسة، والتي طالت المطرانية والأنبا "أغاثون" الأسقف العام، والذي اتخذ بدوره عدة قرارات لإحباط مخطط يقودة خدام وأشخاص ولجنة كنيسة موقوفة، تحرض الشعب على عدم طاعة تعاليم الكنيسة وإفساد احتفالات عيد العذراء، حيث أوقف "الأسقف" الصلوات والقداسات بكنيسة العذراء بقرية دير الجرنوس.

 

والكهنة هم: القمص شنودة جرجس فهيم، القمص مفرح قزمان جرجس، القمص يعقوب ملاك صليب، القس اليشع لويز أنور، القمص متي القمص أخنوخ متي.

 

 

 

وجاء بالبيان: "نعتذر نحن آباء كنيسة السيدة العذراء بقرية دير الجرنوس، عما صدر من بعض أعضاء اللجنة السابقة وبعض خدام الكنيسة لقيامهم بغلق الأبواب بعد صلاة قداس الذكري السنوية الأولي لشهداء القرية بطريق دير الأنبا صموئيل، وذلك أثناء تواجد الأب الأسقف والوفد المرافق له بعد انتهاء القداس، كما نعتذر عن عدم طاعة بعض الأشخاص لتعاليم الكنيسة والأب الأسقف رغم مسامحته لهم أكثر من مره أمام الأباء الوكلاء بمقر المطرانية".

 

أضاف البيان: "كما نعتذر عن استمرار بعض هؤلاء الأشخاص، في تحريض بعض الشعب ضد الرئاسة والكنيسة، والإتيان بأفعال لاتليق، ومنها غلق الباب الرئيسي للكنيسة بالسلاسل الحديدية، ومنعهم للجنة المالية بالمطرانية من أداء عملها المكلفة به، وقيام هؤلاء بجمع التبرعات والنذور من الزائرين في أثناء احتفالات عيد السيدة العذراء بالقرية دون تفويض أو صفة".

 

وتابع: "كما نعتذر عن ما صدر من بعض الأشخاص في حق الأنبا "أغاثون" والآباء الوكلاء وأن هؤلاء الأشخاص الذين افتعلوا المشكلة لايمثلون إلا أنفسهم ولايمثلون شعب قرية دير الجرنوس، وأننا كأباء مسئولين عن الكنيسة، فإن من يخرج عن آداب الكنيسة وروحياتها وطاعة الرئاسة الكنيسة وآباء الكنيسة سوف نتخذ معه موقفي كنسي حازم حرصًا علي سلامة الكنيسة والقرية.

 

واستطرد" "ونحن نسعي مع كبار القرية لإحضار هؤلاء الأشخاص أصحاب المشكلة للاعتذار، فباب التوبة مفتوح لجميع أولادنا ولا نكن لهم أي ضغينة بكل كل الحب".

 

وكانت مطرانية مغاغة والعدوة للأقباط الأرثوذكس، أصدرت أمس الثلاثاء، بيانًا قالت فيه، أن هناك بعض المغالطات سقط فيها شباب وجهوا إتهامات للمطرانية وأرسلوا شكاوي للبابا، وكتبوا علي مواقع التواصل الاجتماعي ضد الأنبا "أغاثون" الأسقف العام، ووصف البيان هؤلاء الشباب بالخارجين عن البنوة والتفاهم أو معرفة حدود المسؤلية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان