رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

في  مشهد جنائزي مهيب .. سيارات الإسعاف تزف أحمد جمال بعد استشهاده بسيناء

في  مشهد جنائزي مهيب .. سيارات الإسعاف تزف أحمد جمال بعد استشهاده بسيناء

كتبت- ولاء وحيد : 09 أغسطس 2018 18:08

دوت أصوات سيارات الإسعاف في طريق الإسماعيلية /الزقازيق، وهي تنقل جثمان شهيد الواجب المسعف "أحمد جمال  رشيد "26 سنة والذي وافته المنية صباح اليوم الخميس، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس في هجوم إرهابي تعرض له داخل سيارة إسعاف بالعريش  في 22 يوليو الماضي.

 

زملاء الفقيد شيعوا رفيقهم بسيارات الإسعاف  التي زينت بالزهور، وصور الشهيد من مستشفى جامعة قناة السويس بالإسماعيلية لمسقط رأسه بمدينة التل الكبير، مشهد جنائزي مهيب أبكى الصغير والكبير بدى كأنه زفاف لعرس حزين سيطر عليه الدموع والأنين .

 

صعدت صباح اليوم الخميس أنفاس "شهيد الواجب " الأخيرة داخل قسم الرعاية المركزة بمستشفى جامعة قناة السويس التخصصي بالإسماعيلية لينضم لقوافل شهداء الواجب بسيناء .

 

كان  المسعف أحمد جمال 26 سنة، حاصل على معهد تمريض ويعمل مسعف فى هيئة الإسعاف المصرية بمدينة العريش فى محافظة شمال سيناء تعرض للاصابة بطلق نارى فى الرأس من إرهابيين خلال تواجده بسيارة الإسعاف رقم "221" أثناء قيامه  بنقل جندي في واقعة اعتداء إرهابى فى مكان عمله بشمال سيناء، وأصيب برصاصتين فى المخ ورصاصة فى الكتف ورصاصة فى الذراع اليمنى وشظية فى العين اليسرى وشظية فى الفك الأيسر مما أفقده العين اليسرى وتم نقله في حالة حرجة لمستشفى جامعة قناة السويس التخصصي .

 

وقال محمد جمال شقيق المسعف  "أن شقيقه طلب بعد عمله بالإسعاف منذ اربعة سنوات  أن ينتقل من الاسماعيلية لسيناء وذلك لحرصه الشديد على أداء واجبه في نقل المصابين بسيناء وإحساسه بالمسئولية تجاه وطنه والوقوف بجوار الجيش في معركته ضد الإرهاب .وخلال هذه السنوات ساهم أحمد في إنقاذ أرواح المصابين من الضباط والمجندين وتعرض للموت وزملائه .

 

وتعرض المسعف أثناء قيامه بنقل احد المجندين المصابين بسيناء لهجوم ارهابي مما تسبب في إصابته التي أودت بحياته بعد 18 يومقضاها غائباً عن الوعي بمستشفى جامعة القناة .

 

وفي 3 أغسطس الماضي أوفدت الدكتورة  هالة زايد وزيرة الصحة والسكان طاقم طبى من كبار الاستشاريين والأساتذة المتخصصين في جراحة المخ والأعصاب والعناية المركزة لمتابعة حالة المسعف الصحية .

 

وجاءت استجابة وزارة الصحة مؤخراً بعد توجيه أسرة المسعف استغاثات خلال الأيام الماضية تناشد الوزارة ومحافظة الاسماعيلية بالتدخل لإنقاذ حالة المسعف المتدهورة.

 

و ضم الفريق الطبي الذي وصل مساء الجمعة الماضية  للكشف على حالة المسعف الأستاذ الدكتور محمد اسماعيل استشارى الرعاية المركزة بجامعة عين شمس والدكتور صلاح عبد الخالق أستاذ جراحة المخ والأعصاب بجامعة عين شمس والعميد دكتور على عبد النبى أستاذ جراحة المخ والأعصاب بالقوات المسلحة والعقيد دكتور يحيى عبد التواب أستاذ العناية المركزة والدكتور محمد فتحى أستاذ العناية المركزة بجامعة القاهرة  والدكتور محمد أبوالوفا أستاذ الرعاية الحرجة بجامعة القاهرة .

 

وكان  محمد جمال رشيد شقيق المسعف المصاب طالب  في تصريحات صحفية بسرعة تدخل الجهات المعنية وإرسال فريق طبي متخصص في جراحات المخ والأعصاب خاصة أن حالته لا تسمح بنقله إلى مكان آخر ".

 

واشتكى من تجاهل المحافظ والقيادات التنفيذية بالمحافظة لحالة أحمد واكد ان اسرة المصاب تلقت وعود من قيادات الإسعاف بسرعة التدخل لكن هذه الوعود لم تنفذ الا بعد مرور 12 يوم على إصابة شقيقه وتدهور حالته الصحية .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان