رئيس التحرير: عادل صبري 09:20 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ذكرى افتتاح قناة السويس الجديدة.. نواب: أثبتت قدرة المصريين على صنع المستحيل

ذكرى افتتاح قناة السويس الجديدة.. نواب: أثبتت قدرة المصريين على صنع المستحيل

أخبار مصر

قناة السويس الجديدة - أرشيفية

ذكرى افتتاح قناة السويس الجديدة.. نواب: أثبتت قدرة المصريين على صنع المستحيل

محمود عبد القادر 06 أغسطس 2018 15:44

رأى نواب البرلمان، أن إنجاز قناة السويس الجديدة، كان من التحديات التي واجهت الدولة المصرية ونجحت في تخطيها، وذلك بدعم ومكافحة الشعب المصري، الذي خرج في طوابير للمشاركة بأمواله في هذا الإنجاز، مؤكدين على أن هذا الإنجاز يؤكد قدر المصريين على صنع المستحيلات.

 

جاءذلك في تعليقاتهم بمناسبة الذكرى الثالثة لافتتاح قناة السويس الجديدة، حيث أكد النائب عمرو غلاب رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، أن الشعب المصرى أثبت قدرته على صنع المستحيل لأجل رفعة هذا الوطن، بمشاركته في هذا الإنجاز، مؤكدًا على أنه معجزة بكل المقاييس، بداية من جمع الأموال اللازمة لتمويل المشروع، حيث إنها بتمويل مصرى خالص، بجمع 64 مليار جنيه خلال ثمانية أيام فقط، من خلال إقبال المصريين على شهادات استثمار قناة السويس.

 

وأضاف النائب بأن قناة السويس تعد أهم قناة ملاحية فى العالم، فهي تتصدر قائمة القنوات الملاحية في العالم نظرا لسعة قدرتها الاستيعابية بعد مشروع قناة السويس الجديدة، حيث إن المشروع تم تنفيذه بدقة وجودة عالمية، مؤكدًا على أن الجدوى الاقتصادية لقناة السويس تزداد عامًا تلو الآخر، حيث إنها بوابة إفريقيا والشرق الأوسط، فمن خلالها يعبر المستثمر إلى أكبر سوق استهلاكية داخلية، كما أن القناة تتمتع بعدة ميزات تنافسية تتمثل في التنظيم وسرعة الوقت وإنجاز الإجراءات مقارنه بمثيلاتها فى العالم.

 

من ناحيته رأى النائب شريف الورداني أمين سر لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن قناة السويس الجديدة تعد هدية مصر للتجارة العالمية، مشيرًا إلى أنه بإنجاز هذا المشروع أصبحت قناة السويس تتمتع بميزات تنافسية عن مثيلاتها فى العالم، وتحمل كميات أكبر من البضائع والحاويات حيث تستوعب كل السفن التي تصل حمولتها إلى 24 ألف حاوية وهو الجيل السادس من السفن.

 

وأضاف النائب أن القناة تتمتع أيضًا بمعدلات أمان عالية جدًا، هذا بالإضافة إلى وجود خدمات لوجيستية وبحرية، كما أن القناة ذات موقع فريد يجعلها أولى المناطق الاقتصادية الكبرى فى العالم، مؤكدًا على أن هذه الميزات هي عناصر جذب للمستثمر الأجنبى والمهتمين بقطاع النقل البحري، فقناة السويس يعبر فيها 11.2% من حجم البضاعة التي تمر بالممرات الدولية.

 

واتفق معه النائب خالد مشهور عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، مؤكدًا على أن هذا المشروع من أهم التحديات التي خاضتها مصر لتثبت جدارتها أمام العالم وتم إنجاز هذا المشروع خلال عاما واحد وذلك منذ توقيع وثيقة حفر قناة السويس الجديدة في الخامس من أغسطس من العام 2014 من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وأضاف :" هذا المشروع ساهم في دفع عجلة تنمية الاقتصاد المصري بصورة كبيرة وإنجاز العديد من التحديات حيث يعتبر هذا المشروع بمثابة خطة طموحة لإعادة الاقتصاد المصري إلى مساره الصحيح ونقطة انطلاق لمشروع عملاق للتنمية في منطقة القناة، بالإضافة إلى أهمية هذا المشروع في تيسير حركة التجارة العابرة للقناة، وخفض زمن الانتظار لأقصى حد داخلها، بما ينعكس إيجابياً على اقتصاديات النقل عبر القناة".

 

كما أشاد بحجم العائدات التي تم تحقيقها من خلال مشروع القناة الجديد حيث حققت القناة خلال العام المالى 2017 /2018، زيادات بشكل غير مسبوق مُحققة أعلى إيراد سنوى مالى فى تاريخها بإجمالى إيرادات 5.6 مليار دولار مقابل 5 مليارات دولار خلال العام المالى السابق 2016/2017، بزيادة قدرها 600 مليون دولار ، كما ان دراسات الجدوى الخاصة بقناة السويس الجديدة أكدت ان ايراداتها ستتضاعف مع حلول عام 2023 طبقات للتطورات في حجم التجارة العالمية.

 

من ناحيته قال النائب محمد عبدالله زين وكيل لجنة النقل والمواصلات، أن هذا المشروع يعتبر إحدى المشروعات الضخمة التي ساهمت في توفير العملة الصعبة ودفعت بعجلة الاقتصاد المصري نحو مزيد من الاستثمارات، مؤكدا على أنه حقق معدلات عبور للسفن غير مسبوقة، وساهم في حل مشكلات كبيرة كانت تعوق حركة الملاحة فى القناة قبل عامين وهو الأمن الملاحى، وهو فى حالة أى توقف بسبب عطل ما فى محرك أى سفينة تعبر القناه، هناك قناة جديدة يتم سحب السفينة المعطلة إليها، وتستمر حركة الملاحة بشكل طبيعى دون توقف ودون خسائر.

 

كما أشاد النائب بدور المصريين في هذا المشروع حيث نجحت السواعد المصرية فى تحقيق إنجاز وحلما كبيرا بشق القناة وافتتاحها فى عام وذلك منذ توقيع وثيقة حفر قناة السويس الجديدة فى الخامس من أغسطس من العام 2014، وهى المدة التى حددها الرئيس السيسي، لرجال الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة.

 

وأشار الى أن هذا المشروع كان بمثابة تحدي كبير امام المصريين لتوفير التكلفة الإجمالية له والمقدرة آنذاك بـ 60 مليار جنيه دون الاستعانة بأي جهة خارجية، وسط شكوك من المؤسسات التمويلية الدولية في إمكانية توفير ذلك المبلغ بتلك الطريقة.. إلا انه وكعادة الشعب المصري الذي أثبت علي مدار التاريخ قدرته علي تحقيق المستحيل، استطاع أن يتجاوز المبلغ المستهدف، ليقف العالم مذهولاً أمام سطر جديد سطره الشعب لنفسه في التاريخ، بتوفيره 64 مليار جنيه خلال ثمانية أيام فقط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان