رئيس التحرير: عادل صبري 05:51 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة أطفال بورسعيد في «عيون النواب»: ضحايا إهمال التنمية بالصعيد 

أزمة أطفال بورسعيد في «عيون النواب»: ضحايا إهمال التنمية بالصعيد 

أخبار مصر

أطفال التهريب ببورسعيد

أزمة أطفال بورسعيد في «عيون النواب»: ضحايا إهمال التنمية بالصعيد 

محمود عبد القادر 04 أغسطس 2018 23:02

"ضحايا إهمال التنمية.. عمالة الصغار فى حاجة للمواجهة.. التشهير الإعلامى يستوجب المحاسبة".. هذه هي أزمة أطفال بورسعيد، في عيون نواب البرلمان، والذين جرى ضبطهم أثناء قيامهم بتهريب البضائع الأجنبية غير خالصة الرسوم، عبر المنافذ الجمركية بالمحافظة، حيث وجَّه لهم اتهامات التهريب الجمركي.


النائب ممتاز دسوقي عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب يؤكد على أن ظاهرة عمالة الأطفال تعدّ من أبرز الظواهر السلبية في المجتمع والتي تترك العديد من الآثار السلبية التي تنعكس على المجتمع المصري بشكل عام وعلى الأطفال بشكل خاص، ولقد أخذ هذا الاستغلال أشكالاً عديدة أهمها تشغيل الأطفال وتسخيرهم في أعمال غير مؤهلين جسدياً ونفسياً للقيام بها، علمًا أن العديد من الاتفاقيات الدولية قد جرمت بدورها الاستغلال الاقتصادي للأطفال.


وأضاف: "هذه الظاهرة شهدت انتشارًا واسعًا ذلك على الرغم من أن الداخلية تحرر آلاف محاضر عمالة الأحداث سنويًا، ومع ذلك فهي، لن تتوقف بجهود الأمن فقط، مؤكدًا أنَّ الحكومة هى المسئول الأول عن عمل هؤلاء الأطفال حيث لابد من وضع قانون يمنع هذه الظاهرة لما لها من العديد من السلبيات، كما أكّد على ضرورة العمل على إيجاد حلول جذرية لقضية عمالة الأطفال، حيث تعتبر حادثة أطفال التهريب في بورسعيد انعكاسًا لقصص العديد من الأطفال في مصر الذين أجبرتهم الظروف القاسية على العمل وإعالة أسرهم.


من ناحيته قال النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة بسوهاج، إنّ قصة أطفال التهريب ببورسعيد هي رسالة لصانع القرار في مصر بأنّ هناك ظروفًا صعبة يعيشها العديد من أهالي الصعيد بشكل عام وأهالي سوهاج بشكل خاص، مشيرًا إلى أنّ سوهاج تصنّف من أفقر محافظات مصر على الرغم من وجود مساحات شاسعة فيها، وكذلك أغلب رجال الأعمال والمستثمرين في مصر منها، مشيرًا إلى أنّ هؤلاء الأطفال يجب احتواؤهم بدل من حبسهم وتويجهم إلى الطريق الصحيح.


ولفت إلى أنَّ الصعيد يعاني منذ عقود من التهميش وقصة هذه الأطفال أكبر دليل على هذا التهميش الذي يخالف الدستور، مؤكدًا أنّ هؤلاء الأطفال من سوهاج وهي أكبر محافظة تعاني من انخفاض التنمية فيها، مشيرًا إلى أنَّ الدستور نصّ في المادة 236 على إشراك أهالي المحافظات الحدودية ومنها الصعيد فى تحديد أولويات خطة التنمية الاقتصادية والعمرانية والاستفادة منها خلال 10 سنوات من عمل الدستور، مضيفا أنه بهذا النص يصبح عدم تنمية الصعيد خلال هذه الفترة مخالفة صريحة للدستور، مطالبًا بضرورة وجود تنمية حقيقة والبدء الفعلي للاستثمار في الصعيد، وعمل نهضة صناعية وزراعية وبنية تحتية فى كل محفظاته المحروم من التنمية والصحة والتعليم منذ عقود.


وبشأن التناول الإعلامى من قبل محافظة بورسعيد تجاه هذه الأزمة قال النائب شريف الورداني أمين سر لجنة حقوق الإنسان، أن هناك مخالفات إعلامية جسيمة ترتكب فى حق الأطفال، بالمخالفة لقانون الطفل والاتفاقات الدولية فى هذا الشأن، حيث يتم انتهاك حق الأطفال فى الخصوصية والحماية، مضيفًا بأنّ قانون الطفل يكفل له الحق فى الخصوصية والحماية وعدم تعريضة لاية ضغوط، إلا أن التناول الإعلامي للطفل مخالف لذلك، حيث يتم استغلال الأطفال المرضى في الإعلانات للحصول على تبرعات، وهو ما يعرض أصحابها إلى المساءلة القانونية.


وأشار النائب الى أنّ القانون يجرم أيضًا نشر أو إذاعة أحد أجهزة الإعلام أي معلومات أو بيانات، أو أي رسوم أو صور تتعلق بهوية الطفل حال عرض أمره على الجهات المعنية بالأطفال المعرضين للخطر أو المخالفين للقانون، ولذلك فما حدث فى واقعة أطفال تهريب بورسعيد هو مخالفة للقانون.


وطالب النائب بضرورة التحقيق مع كل من يقوم بانتهاك حقوق الطفل بالتعدي على نص القانون الذي يكفل للطفل حقه فى الحماية والخصوصية وعدم الاستغلال والتشهير، مشددًا على ضرورة التوعية الإعلامية فى تناول هذه القضايا ومراعاة حقوق هذه الأطفال.


واتفق معه النائب أحمد عبده الجزار، عضو مجلس النواب، مؤكدًا على ضرورة احتواء الأطفال وتوفير فرصة عمل لهم بدل توقيع عقوبات عليهم، أو التشهير بهم، مؤكدًا أنَّ هؤلاء الأطفال اخطأوا بعملهم بالتهريب، ولكن لابدَّ للنظر إليهم بعين الرحمة والرأفة خاصة أنهم ضحية للفقر والحاجة على الرغم أن هذا أمر غير مبرر لهم، مضيفًا أن هؤلاء الأطفال وغيرهم الآلاف من أطفال الشوارع لابدَّ من احتوائهم بدلًا من أن يصبحوا قنابل مؤقتة ضد المجتمع.


ونشرت الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد على صفحتها على موقع التواصل فيسبوك فيديو لعدد من الأطفال الذين جرى ضبطهم أثناء قيامهم بتهريب البضائع الأجنبية غير خالصة الرسوم، عبر المنافذ الجمركية بالمحافظة، وتبين من الفيدو أن جميع الأطفال من محافظات الصعيد، فيما أعلن رجل الأعمال نجيب ساويرس، نيته توفير فرص عمل لهم، والتصالح مع الجمارك، إلا أنه لا يوجد أي تحرك رسمي بشأن الأطفال حتى الآن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان