رئيس التحرير: عادل صبري 09:14 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| أسواق الأضاحي بشمال سيناء تبحث عن زبائن.. والمواطنون: الأسعار جنونية

صور| أسواق الأضاحي بشمال سيناء تبحث عن زبائن.. والمواطنون: الأسعار جنونية

أخبار مصر

أسواق الأضاحي بشمال سيناء تبحث عن زبائن

صور| أسواق الأضاحي بشمال سيناء تبحث عن زبائن.. والمواطنون: الأسعار جنونية

إسلام محمود 31 يوليو 2018 11:30

غابت الزبائن في أسواق الأغنام والمواشي شمال سيناء، بعد الارتفاع الجنوني في أسعار الأضاحي قبل أسابيع قليلة من عيد الأضحى المبارك.

 

«مصر العربية» رصدت آراء المواطنين، حول عزوفهم عن شراء أضحية العيد.

 

يقول المواطن محمود عبد الله أن الارتفاع الجنوني في أسعار الأضاحي وخاصة الأغنام "الماعز والخراف " ، اضطر المواطنين لمقاطعة أسواق بيع الأغنام و المواشي المنتشرة فى كافة مدن المحافظة والأسواق الأسبوعية فى كل منطقة التى تراوحت أسعار الخراف فيها من 5 إلى 8 آلاف جنيه والأغنام من 2500 إلى 5 آلاف جنيه.

 

 

وتشهد الأسواق تراجعًا شديدًا في عدد موردين الأغنام والمواشى لشمال سيناء من المحافظات المجاورة، الذين كانوا يعتبرون هذه الفترة موسما ذهبيا حيث يحرص الغالبية من أبناء شمال سيناء على شراء رأس من الغنم أو الماشية للتضحية عليها يوم العيد.

 

وقال سليمان صبحي، مواطن كان يتجول في سوق الأحد بمنطقة جلبانة، للأغنام والمواشي ، بحثا عن أضحية بسعر مناسب أن أسعار هذا العام تسببت فى تراجع أعداد من يحضرون للسوق، مضيفا : فوجئت إن رأس الغنم الذى لا يتجاوز عمره سنة فقط ومنقول من أماكن أخرى غير معروفة يصل لنحو 2500 جنيه، والبلدى المعروف لضعف هذا الرقم، بينما الخروف لا يقل سعره عن 5 آلاف جنيه.

 

بينما أكد المواطن علي أبو سعيد، انه تجول لعدة ساعات بسوق الأغنام ولم يوفق في شراء أضحية مناسبة لارتفاع الأسعار بصورة شديدة ، لا تتناسب مع دخله كموظف بالتربية والتعليم.

 

وأوضح أبو سعيد انه يفكر في مشاركة شقيقه في شراء خروف أو ، يضطر الى عدم شراء أضحية لضيق ذات اليد وظروفه التي لا تساعدة في شراء أضحية يفوق سعرها الألفين جينه ، حسب قوله.

 

فيما أعرب محمد أبو قادوس عن استيائه من ارتفاع الأسعار، وقالوا إننا اعتدنا كل عام أن نحضر للسوق لشراء أضحية بمبالغ تتراوح ما بين 800 إلى 1200 جنيه وتركها فى المنزل نجهزها حتى يوم العيد لذبحها، ولكن هذه المرة الأمر اختلف بسبب غلاء أسعار الأضاحي.

أحد تجار الأغنام ويدعى محمد شلبي من محافظة ، أوضح أنه اعتاد على نقل أضاحي من محافظات الإسماعيلية والشرقية لبيعها فى أسواق شمال سيناء ، ولكن حركة البيع تراجعت هذا الموسم بشكل لافت.

 

أضاف : أنه كان فى فترة ما قبل عيد الأضحى خلال أعوام سابقة يحضر يوميا سيارة نقل على متنها من 30 إلى 40 رأس أغنام من سن 6 شهور لعامين ويبيعها فى اليوم الواحد، وهذا العام يحضر نفس العدد ويبيعه خلال أسبوع وغالبية البيع يتم على الجزارين، وحضور الزبائن المنتظرين قليل جدا.

 

 

وقال الدكتور حسن مصطفى البيك مدير مديرية الطب البيطرى بشمال سيناء، إن المديرية وفرت للمواطنين جهاز سونار للكشف عن "العشر" من الأبقار قبل ذبها ويستطيع أي مواطن التنسيق مع المديرية لاستخدام الجهاز مجانا.

 

واشار "البيك" إلى أن مجزر العريش المتواجد فى منطقة جنوب العريش يصعب الوصول إليه فى الوقت الحالى بسبب ظروف المنطقة، كما أن المديرية تقيم ندوات إرشادية لمواطنين حول كيفية اختيار الأضحية وتخصص على مدار الساعة غرفة عمليات بديوان المديرية لتلقى أى شكاوى واستفسارات، ويقوم فريق طبى بعمل فحوصات أولية للأغنام التى تصل للمحافظة وأخذ عينات من الأسواق للتأكد من خلوها من الأمراض.

 

وقال فتحى أبو حمده ، وكيل وزارة التموين بشمال سيناء، إنه يتم التنسيق مع جهات الاختصاص للكشف عن أى مخالفات فيما يخص بيع اللحوم وأداء الجزارين، والأسواق للرقابة عليها حيث إن البيع حر وفقا للعرض والطلب بين التاجر والمشترى.

 

وأشار أبو حمده إلى أن مديرية التموين ستطرح أضاحي حية ولحوم مذبوحة قبل العيد بأيام بناء على طلبات الهالي الذين سيتقدمون بتسجيل أسمائهم لدى مكاتب وادارات التموين بالمحافظة بأسعار معقوله ومناسبة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان