رئيس التحرير: عادل صبري 09:53 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

نواب 25-30: إحالة أعضائنا للقيم «كيد وتنكيل سياسي» من الأغلبية ورئيس البرلمان

نواب 25-30: إحالة أعضائنا للقيم «كيد وتنكيل سياسي» من الأغلبية ورئيس البرلمان

أخبار مصر

مجلس النواب - أرشيفية

نواب 25-30: إحالة أعضائنا للقيم «كيد وتنكيل سياسي» من الأغلبية ورئيس البرلمان

محمود عبد القادر 30 يوليو 2018 16:23

أكد البرلماني 25-30" target="_blank">التكتل البرلماني 25-30، أنه قبل أكثر من عام، وأثناء نظر البرلمان لاتفاقية تيران وصنافير، وعلي إثر موقف كافة أعضاء التكتل الرافض لإقرار هذه الاتفاقية المشئومة وتمسكهم -وغيرهم من النواب- بمصرية الجزيرتين، ودفاعهم بصوت كل المؤمنين بحقهم في الذود عن أوطانهم، جرت العديد من المشادات مع النواب المنادين بسعودية الجزيرتين وسط إندهاش من عصبيتهم الزائدة بل واتهاماتهم الباطلة والتى ثبت مع الوقت أنها منافية للحقيقة.


جاء ذلك في بيان رسمي لهم اليوم الإثنين، مؤكدين على أن هذه الاتهامات وغيرها كانت مما واجهوها من بعض نواب الأغلبية تحت سمع وبصر إدارة المجلس التي لم تحرك ساكنا بل إنها قد شجعتهم على ذلك، وفى الأخير تركت الأفعال وأرادت عقاب أعضاء التكتل على ردود أفعالهم بأن أحالت ثلاثة منهم لهيئة مكتب المجلس لعقابهم حتى يكونوا عبرة لغيرهم، وقد تم التحقيق فى حينه مع النائب أحمد الطنطاوي وتمت إحالته إلى لجنة القيم التى أوصت بإيقافه دور الإنعقاد الثالث كاملا، كما حققت هيئة المكتب مع النائبين د. محمد عبد الغنى وم. هيثم الحريري الذى تم تحويله مؤخرا للجنة القيم بعد مرور أكثر من عام على التحقيق معه أمام هيئة المكتب على خلفية اتهامات لا تختلف فى جوهرها عما وجهت لزميليه، أو ما اتهم به جميع أعضاء التكتل الذين تقدم بعضهم وقتها لرئيس المجلس بشكاوي للتحقيق فيما تعرضوا له من بعض نواب فى الأغلبية، لكنها حفظت بينما تحركت فقط الشكاوى التى قدمت ضدهم.


وأكد التكتل أن هذه الإجراءات ما هى إلا رغبة فى التنكيل السياسي بأعضائه، وأن تهديد رئيس المجلس لجميع نوابه صراحة بإسقاط عضويتهم، وتأخير العقوبة بالنسبة للنائب أحمد الطنطاوى، وتأجيل التحقيق مع النائب هيثم الحريرى، والإحتفاظ بملف النائب محمد عبد الغنى مفتوحا.. كل ذلك لأكثر من عام، وعلى خلفية اتهامات غير صحيحة تتكرر كلما تجدد خلاف التكتل مع إدارة المجلس أو الأغلبية البرلمانية فى قضايا معروضة على البرلمان، لهو دليل قاطع على أن ما يحرك كل ذلك هو فقط الكيد السياسى ومحاولة الأغلبية التخلص من المعارضة.


في السياق ذاته أكد التكتل على عدم مخالفة أعضائه لقانون المجلس بل ويكرر مطالبته بالتنفيذ الأمين لكل ما جاء به من قواعد وأحكام على الجميع دون إقصاء أو اصطفاء.. فإنه يعلن استعداد أعضائه جميعا لدفع فاتورة الدفاع عن مواقفهم التى تنبع من ضميرهم الوطنى وتبنى على إنحيازهم الدائم والمطلق لصالح الوطن والمواطن.


كما أعلن التكتل حضوره بكامل أعضائه إلى مجلس النواب يوم الأحد القادم الساعة الحادية عشر ظهرا أثناء التحقيق مع الزميل هيثم الحريرى، حيث يعقد التكتل مؤتمرا صحفيا بقاعة 25-30 بالمجلس، وذلك عقب انتهاء إجتماع لجنة القيم مباشرة ليعلن خلاله موقفا قاطعا و جماعيا من هذه القضية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان