رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في الانعقاد الثالث للبرلمان.. وفاة 6 نواب واستقالة «سري» وإسقاط عضوية اثنين

في الانعقاد الثالث للبرلمان.. وفاة 6 نواب واستقالة «سري» وإسقاط عضوية اثنين

أخبار مصر

مجلس النواب - أرشيفية

في الانعقاد الثالث للبرلمان.. وفاة 6 نواب واستقالة «سري» وإسقاط عضوية اثنين

محمود عبد القادر 29 يوليو 2018 17:10

شهد مجلس النواب، برئاسة الدكتور على عبد العال، خلال دورته الحالية في الانعقاد الثالث، التي انطلقت في العاشر من يناير 2016، وفاة 6 أعضاء، بخلاف استقالة المستشار سري صيام و"إسقاط عضوية" السادات، لا سيما تهديدات أخرى بإقالة عدد من نواب تكتل 25-30.

 

واليوم الأحد، توفي النائب أحمد عبد التواب، أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب وعضو مجلس النواب عن قرية العزيزية مركز طامية محافظة الفيوم، وذلك بعد صراع مع المرض، فيما سبقه بعام 2017 النائب هرقل وفقي، عضو مجلس النواب عن دائرة جرجا في سوهاج،والذى توفى بسبب إصابته بوعكة صحية ناتجة عن ضعف في عضلات القلب.

 

وسبقه أيضا النائبة أميرة رفعت، عضوة مجلس نواب عن دائرة شبين الكوم منوفية، وذلك خلال سفرها لحضور احتفالية 150 عامًا على البرلمان بمدينة شرم الشيخ فى التاسع من أكتوبر 2016،حيث لاقت حتفها إثر انقلاب سيارتها على طريق الطور، كما توفى النائب سيد فراج، عضو مجلس النواب عن حدائق القبة بمحافظة القاهرة وعضو ائتلاف دعم مصر، فى صباح يوم الثلاثاء 12 يوليو 2016، وذلك بعد رحلة صراع مع المرض، إذ كان يتلقى العلاج فى المركز الطبى العالمى منذ فترة.

 

وفى إبريل 2016، توفى النائب البرلماني اللواء سامح سيف اليزل، رئيس ائتلاف دعم مصر، فى أبريل 2016، بعد تدهور صحته آنذاك، الأمر الذى استدعى نقله إلى أحد المستشفيات الخاصة وظل على التنفس الصناعي بالعناية المركزة حتى وافته المنية، وفى ذات الشهر من العام نفسه، توفى النائب البرلماني محمد مصطفى الخولى، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز الفيوم، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.

 

 النائب المستشار سرى صيام، والذى تم تعينه من قبل رئيس الجمهورية، ولم يحضر سوى جلسات معدودة، إلا أن خلافه مع رئيس المجلس جعله يبادر بالاستقالة مبكرًا، دون أن يحل محله أحد حتى الآن، فيما تكرر الأمر مع د. على مصيلحى، وزير التموين الحالي، حيث اختياره للوزارة في حكومة المهندس شريف إسماعيل جعله يستقيل من المجلس لتجرى انتخابات في دائرته بأبو كبير بمحافظة الشرقية.

 

وأسقطت عضوية اثنين من النواب، فكانت من نصيب كل من النائب محمد أنور السادات، العام الماضى، لتسريبه بيانات تخص قانون الجمعيات الأهلية للخارج، وأيضا أتهامه بتزوير توقيعات للأعضاء، وسبقه أيضا النائب توفيق عكاشة، للقاءه بالسفير الإسرائيلي بالقاهرة.

 

"التهديدات المنتظرة".. من نصيب نواب 25-30 بمجلس النواب، حيث هددهم رئيس المجلس د. على عبد العال بإسقاط عضوية بعضهم منهم النائب أحمد طنطاوى، لقيامه بتكسير "مايك قاعة مجلس الشورى"، إبان مناقشات أتفاقية تيران وصنافير، وأيضا النائب هيثم الحريرى، لإعتداءه على النائبة مى محمود، وأيضا نواب آخرين مهددين بإسقاط العضوية منهم النائب أسامة شرشر، بسبب الفيديو الجنسى، وأيضا النائب إلهامى عجينة بناءا على توصية لجنة القيم، بالإضافة إلى عضوية النائبة سحر الهوارى، لصدر حكم جنائى بشأنها.

 

وتنص المادة (25) من قانون مجلس النواب على:"إذا خلا مكان أحد الأعضاء المنتخبين بالنظام الفردى قبل انتهاء مدة عضويته بستة أشهر على الأقل، أجرى انتخاب تكميلى، فإذا كان الخلو لمكان أحد الأعضاء المنتخبين بنظام القوائم حل محله أحد المترشحين الاحتياطيين، وفق ترتيب الأسماء الاحتياطية من ذات صفة من خلا مكانه ليكمل العدد المقرر،فإن كان مكان الاحتياطى من ذات الصفة خاليًا، يصعد أى من الاحتياطيين وفق أسبقية الترتيب أى كانت صفته، وفى جميع الأحوال، يجب أن يتم شغل المقعد الشاغر، خلال ستين يومًا على الأكثر من تاريخ تقرير مجلس النواب خلو المكان، وتكون مدة العضو الجديد استكمالًا لمدة عضوية سلفه".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان