رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

السيسي: لن ينجح أي نظام فى الدولة المصرية إلا بالأمن والاستقرار

السيسي: لن ينجح أي نظام فى الدولة المصرية إلا بالأمن والاستقرار

أخبار مصر

الرئيس عبد الفتاح السيسي

السيسي: لن ينجح أي نظام فى الدولة المصرية إلا بالأمن والاستقرار

كتب - فادي الصاوي 29 يوليو 2018 13:00

 أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه لن ينجح أي نظام فى الدولة المصرية إلا بالاستقرار والأمن، مشيرا إلى أن عدم الاستقرار يهد كل الركائز.

 

وأوضح الرئيس خلال فعاليات جلسة تطوير منظومة التأمين الصحي في اليوم الثاني لمؤتمر الشباب السادس المقام فى جامعة القاهرة، أنه إذا كان استقرار الدولة استمر منذ 1964 إلى الآن لكانت مصر فى منطقة متقدمة للغاية بما فيها منظومة التأمين الصحي، إلا أن مصر خاضت حربي 1967  والسادس من أكتوبر، كما مرت بحالة ثورية عام 2011.

 

وأضاف أن ما تحقق فى مصر خلال الـ 4 سنوات كان محاولة لتثبيت الدولة المصرية وعدم الاتزلاق كما حدث فى بعض الدول، مشددا على ضرورة تحمل أعباء الإصلاح الاقتصادي للنهوض بمصرنا وليس أمامنا سبيل آخر.

 

وأشار السيسي، إلى أن نظام التأمين الصحي بعد تطبيقه سيقدم نموذجا هائلا للعلاج في مصر، مطالبا المجتمع بالتضافر مع الدولة للنهوض بمنظومة الصحة والتعليم.

 

ويبحث مؤتمر الشباب السادس من داخل جامعة القاهرة، في اليوم الثاني تطوير منظومة التأمين الصحي والمشروع القومي للبنية المعلوماتية للدولة المصرية، ثم جلسة اسال الرئيس" الرئيس وشباب الجامعات"، وفي النهاية الجلسة الختامية وذلك في تمام الساعة الخامسة مساء.

 

وخلال كلمتها قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إن الصحة من الركائز الأساسية لبناء المواطن المصرى، وتطبيق منظومة الصحة الجديدة يمكن تطبيقها على الجمهورية ككل، ولا يمكن أن تقاس نسبة النجاح بمحافظة بعينها، لافتة إلى أنه تم حصر المشكلات بقطاع الصحة، ومنها القضاء على قوائم الانتظار وفيروس سى، وخفض النمو السكاني، علاوة على تحسين بيئة العمل.

 

 أضافت زايد أن القضاء على منظومة قوائم الانتظار تمت بطريقة ناجحة أكثر مما تخلينا، بعلاج 1700 حالة من قوائم الانتظار، بإجراء عمليات جراحية وزراعة الكبد.

 

وأشارت زايد إلى أن الشركاء مع وزارة الصحة، كالتعليم والبنك المركزى ووزارةالمالية، قاموا بتقديم الدعم المادى، فضلًا عن تلقى العديد من الاتصالات من شركات عالمية عدة للمشاركة فى القضاء على قوائم الانتظار.

 

وقالت إن الدول الكبرى تحتاج إلى 15 عامًا لتطوير منظومة التأمين الصحي، ولكن مصر ستنتهي من تطوير المنظومة قبل 10 سنوات، وذكرت أن قانون التأمين الصحي وضعته الدولة بعد دراسات لدول كثيرة طبقت هذه المنظومة، بالطريقة التي تسير بها البلاد سيكون هناك تأمين صحي شامل بكل المحافظات في أقل من 8 سنين.

 

كما كشفت الوزيرة عن إجراء  مسح لـ5 ملايين مصاب بفيروس سى، من خلال استهداف الفئات الأكثر عرضة للإصابة فوق 45 سنة، وتم علاج مليون و800 ألف نسمة، لافتة إلى أن بنك التعاون الدولى أسهم بـ130 مليون دولار فى عملية المسح والعلاج لفيروس سى.

 

وأضافت أنه تم الاستعانة بالهيئة الوطنية للانتخابات لتحديد قوائم المنتخبين لتسهيل عملية المسح السريع عن فيروس سى، ويتم العمل عليها بالمناطق المختلفة، وأنه يوجد 114 مركزًا لعلاج الفيرس بالمحافظات.

 

وبدوره قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن الإصلاح الاقتصادي، الذى يعاني من تبعاته الشعب المصري، هو الذى سيمكننا من الإنفاق على الصحة والتعليم والإسكان الاجتماعي وغيرها من الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

 وأضاف الوزير، أن مصر بدأت فى 2015 أولى خطوات تنفيذ منظومة التغطية الصحية الشاملة، كما بدأت التفكير فى عمل برامج إضافية، مثل العلاج على نفقة الدولة، والمرأة المعيلة، وأطفال المدارس.

 

 أشار وزير المالية إلى أن تنظيم الرعاية الصحية يساعد فى تقليل معدلات الفقر فى المجتمع، مشددًا على ضرورة تكاتف جميع فئات المجتمع لإنجاح هذه المنظومة.

 

 وأوضح، أن منظومة التأمين الصحي الجديدة ستكلف الدولة 18 مليار جنيه، ونحتاج وقتًا وبنية تحتية، وموارد بشرية مؤهلة، لضم جميع المصريين فى منظومة التأمين الصحي، وذكر أن فلسفة نظام التأمين الصحي قائمة على الاختيار  من المرضى، سواء للطبيب، أو المستشفى.

 

 وأشار إلى أن الدولة ستتحمل ثلث تكلفة نظام التأمين الصحي الجديد، وأن القطاع الخاص والجامعي ومستشفيات القوات المسلحة ستكون ضمن المقدمين للخدمة فى منظومة التأمين الصحي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان