رئيس التحرير: عادل صبري 08:01 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

البرلمان يلوح بفصل نواب «25-30»: سنطبق اللائحة.. و«لن نقبل الإهانة»

البرلمان يلوح بفصل نواب «25-30»: سنطبق اللائحة.. و«لن نقبل الإهانة»

محمود عبد القادر 24 يوليو 2018 13:50

 

شهدت الجلسة العامة للبرلمان، اليوم الثلاثاء، مطالبات بضرورة تطبيق اللائحة على نائب يتطاول على رئيس المجلس، أو يخالف اللائحة عبر وسائل الإعلام، وأن يتم طرح تقارير لجنة القيم على المجلس والتي انتهت بحرمان بعض الأعضاء من حضور الجلسات، وأيضا إسقاط عضوية بعضهم.

 

ومن جانبه قال النائب محمد ماهر عضو مجلس النواب، إن تطبيق اللائحة على النواب المخالفين، والمتطاولين على رئيس المجلس طوال الفترة الماضية، أًصبح ضرورة ملحة، لأنه لا يجوز أن نصمت أمام مجموعه من الأعضاء يأتون للبرلمان من أجل الشو الإعلامى والمزايدة على حساب رئيس المجلس، بل التطاول عليه أيضا عبر وسائل الإعلام، مشيرًا إلى أن تطبيق اللائحة على كل المخالفين ضرورة.

 

وأتفق معه النائب محمد عقل، عضو مجلس النواب، مؤكدًا أن هذا البرلمان تحمل ما لم يتحمله أى برلمان سابق، وهذا شرف عظيم للمجلس المحترم، ومن ثم أي إهانة له أو رئيسه على عبد العال، تتطلب تطبيق اللائحة، قائلا:" طبق اللائحة ولن نسمح بأي تطاول على البرلمان".

 

وبدوره أوضح النائب ثروت بخيت، عضو مجلس النواب، أن الاعتزاز بالمجلس والحفاظ عليه، هو اعتزاز بالدولة المصرية، متابعا:": لولا قيادة عبد العال للبرلمان لكان تم حله منذ الماضي، و لابد من تطبيق اللائحة لحفظ هذا المجلس في إطار الاستقرار التشريعى".

 

 فيما قال محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية في مجلس النواب: "أنا دخلت الانتخابات مستقل ومش هنزل انتخابات تاني، لأن هناك بعض النواب يخرج عن حدود اللياقة".

 

وتابع: "أنا جاي من بولاق الدكرور يعني ولاد بلد، وما ينفعش اللي بيحصل من بعض النواب كل همهم يعملوا شو إعلامي بالهجوم على الدولة".

 

ووجه رسالة لبعض النواب المعارضين للدولة، قال فيها: "أنت عارف أنت كداب أصلا وملكش لزمة في الشارع"، وقال للدكتور علي عبد العال: "يا ريس من أمن العقوبة أساء الأدب"، مشددا على ضرورة تطبيق اللائحة ضد كل من يتجاوزون.

 

وأكد النائب محمد السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، أن المحاسبة لكل من خالف الأعراف البرلمانية ضرورة مهمة، والإٍساءة للمجلس أو رئيس المجلس شيء مرفوض، قائلا:" مصممون على تطبيق اللائحة تجاه المخالفين".

 

 فيما قال وكيل المجلس السيد الشريف،: "إن هناك من القواعد التى أعلناها هذا البرلمان فى إطار احترام الدستور والقانون واللائحة والداخلية، ومن ثم احترام المجلس هو احترام للشعب واحترام رمز المجلس هو احترام للمجلس وأعضاء المجلس".

 

وأضاف الشريف:" إذا كان البعض قد تجاوز مرة تلو المرة ولكن يجب أن ننبه أن هذا مجلس يمثل الشعب ويمثل إرادة الشعب ونحن مع التطبيق الكامل لقواعد المجلس من اللائحة والقانون والدستور الذى أٌقسمنا عليه ونحن معك كرئيس للمجلس فى كل ما تتخذه فى خطوات تجاه المخالفين والمتجاوزين ولكن بعد الرد على بيان الحكومة".

 

وعقب على حديثهم الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب بقوله: "يعاتبني الكثيرين بأنني أمنح المعارضة حقها في الحديث والتعبير عن رأيها أكثر من الأغلبية وأمنحهم فرصة أكبر للحديث رغم قلة عددهم، وذلك إيمانا منا بحق المعارضة بالتعبير عن رأيها وحرية الاستماع للرأي والرأي الآخر".

 

وأشار في كلمته إلى أنه لم يتخذ أي قرار انفعالي، على الرغم من أنه بشر ويتأثر بالضغوط، مؤكدا أن من يوجهون السهام للمجلس معروفين في الداخل والخارج، إلا أن البرلمان قويا وسيظل كذلك، لأنه مجلس متماسك.

 

 وأكد عبد العال، أنه لم يسبق له اتخاذ قرار منفردا، موضحا أنه لا يتخذ قرار إلا بعد التوثيق والبحث، وأوضح أن هناك بعض الأقلام الإعلامية تستغل بعض النواب كما حدث مع نائب آخر تم إسقاط عضويته. فى إِشارة للنائب محمد أنور السادات.

 

وأختتم حديثه بالتأكيد على مطالبة لجنة القيم بالانتهاء من كافة المخالفات التي تم إحالتها لها، من قبل هيئة مكتب المجلس من أجل البت فيها بشكل نهائى قائلا:" أحالت مخالفات النواب للجنة القيم ونطالبها بسرعة الانتهاء من أجل الحسم".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان