رئيس التحرير: عادل صبري 12:24 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

وزير الأوقاف: إعداد خريجي الكليات العسكرية والشرطة مدعاة للفخر

وزير الأوقاف: إعداد خريجي الكليات العسكرية والشرطة مدعاة للفخر

فادي الصاوي 22 يوليو 2018 16:25

 

قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الإعداد المتميز لخريجي الكليات العسكرية وكلية الشرطة مدعاة للفخر وشرف لكل مصري، وتأكيد واضح على مدى كفاءة وجاهزية قواتنا المسلحة والشرطة.

 

وأضاف الوزير في تصريح له اليوم الأحد، أننا أمام نماذج متفردة في البذل والفداء والعطاء للوطن وحبه والانتماء إليه والتضحية في سبيله، وصدق نبينا الكريم ( صلى الله عليه وسلم ) حين وصف جند مصر بأنهم خير أجناد الأرض، وأنهم في رباط إلى يوم القيامة.

 

ودعا وزير الأوقاف كافة المصريين إلى الوقوف صفا واحدا خلف قواتنا المسلحة وشرطتنا الوطنية ودولتنا الوطنية، خدمة لديننا ووطننا ووفاء بحقهما علينا .

 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، شهد اليوم الأحد، جانبًا من تدريبات الدفعات الجديدة لطلبة الكليات العسكرية والمعهد الفني للقوات المسلحة.

 

بدأت مراسم الحفل بالعرض الرياضى , حيث قدم أكثر من 1500 مقاتل من طلبة الكلية الحربية من مختلف السنوات الدراسية عرضاً رياضياً تضمن العديد من التمارين البدنية والتى تعد إحدى صور الأنشطة الأساسية لحياتهم اليومية داخل الكليات والمعاهد العسكرية ، تضمنت تمرينات الكفاءة البدنية ورياضات الدراجات الهوائية والكاراتيه والكونج فو ، كما شكل الطلبة بأجسادهم رقم الدفعة (112) حربية وهم يؤدون التمرينات المختلفة التى عكست مدى ما إكتسبته الطلبة من مهارات رياضية وبدنية وقوة تحمل عالية , بإعتبارها أحد الركائز الأساسية لبناء الكفاءة القتالية للفرد المقاتل القادر على تنفيذ كافة المهام ، وفى نهاية العرض تقدمت مجموعة من الناقلات تحمل عدد من مقاتلى الكلية الحربية يؤدون مجموعة مختلفة من التمرينات البدنية التى تؤدى بطرق مبتكرة ، ومما هو جدير بالذكر أن الكية الحربية قد حصلت على المركز الأول لدورى الكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة مما يعكس مدى الإهتمام بجميع الألعاب الرياضية المختلفة .

 

عرض معدلات الأداء 
وتضمن الإحتفال عرضاً لمعدلات الأداء لطلبة الكلية الحربية من التخصصات المختلفة , حيث تدفق إلى ساحة الإحتفال المركبات والمدرعات والمعدات تحت قيادة نخبة من طلبة القسم النهائى للكلية الحربية ، وفى إطار التدريب التخصصى الراقى صدرت الأوامر لعناصر تشكيل المعركة من الطلبة المقاتلين بتنفيذ مهمة تكتيكية للقضاء على العدو , وفى دقة ومهارة إتخذت جميع العناصر أوضاعها الإبتدائية أمام المعدات إستعداداً لأداء المهام المكلفين بها ، وقام طلبة جناح المشاة بتجهيز مركبات القتال وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات وقام طلبة جناح المدرعات بإعداد وتجهيز دبابات M1A1) ) للقتال كما إستعدت عناصر المدفعية بتجهيز المدافع ذاتية الحركة للعمل مع فتح مركز الملاحظة وقام طلبة جناح الحرب الإلكترونية بإقامة وتشغيل محطات الإستطلاع والإعاقة مع قيام طلبة جناح الإشارة بتحقيق وتأمين السيطرة الإشارية ، وقام طلبة جناح حرس الحدود بفتح وتشغيل أحدث الرادارات الأرضية والساحلية كما قام طلبة جناحى الإمداد والتموين والأسلحة والذخيرة بتجهيز العناصر الإدارية والطبية والفنية للعمل ، وعقب إنتهاء إستعداد جميع عناصر تشكيل المعركة نفذ الطلاب معركة صد وتدمير لعناصر العدو بإستخدام مختلف المعدات والمركبات والأسلحة الصغيرة وطبقاً للمعدلات القياسية ، عكس ما وصل إليه الخريجون من مستوى راق يؤهلهم لقيادة وحداتهم الفرعية داخل صفوف القوات المسلحة وتنفيذ كافة المهام التى تسند إليهم بدقة وكفاءة عالية .

 

عرض الموسيقات العسكرية 
كما قدمت الموسيقات العسكرية عرضاً فنياً وموسيقياً لمجموعة من المعزوفات الموسيقية والأغانى الوطنية التى جسدت ملامح من نضال الشعب المصرى من جيل إلى جيل وحملت رسائل الدعوة إلى العمل والعطاء من أجل الوطن ، والتى تفاعل معها أسر الخريجين فى جو حماسى تعبيراً عن فرحتهم بإنضمام أبنائهم إلى صفوف القوات المسلحة .

 

عرض القوات الخاصة لمقاتلى الكلية الحربية والشرطة
وإستعرضت عناصر من طلبة الكلية الحربية وأكاديمية الشرطة مهاراتهم البدنية والعضلية فى فنون الإشتباك والدفاع عن النفس‏ والقتال المتلاحم‏ بإستخدام السلاح وبدونه والتسلق والنزول من وإلى الإرتفاعات المختلفة بطرق غير نمطية كذلك تنفيذ مهام الإقتحام الرأسى للمبانى كأحد نتائج التدريب المشترك بين طلبة الكلية الحربية وكلية الشرطة بعد أن أصبح لهم هدفاً واحداً وهو الحفاظ على أمن ومقدسات وطننا الغالى مصر ، كما نفذ الطلبة مهارات الإشتباك الحر والسيطرة على العناصر الإرهابية المعادية والتعامل مع أكثر من خصم فى وقت واحد وعبور الموانع متدرجة الصعوبة والإرتفاع ، كذلك أداء عدد من التمارين الرياضية شديدة الصعوبة ، والنزول والصعود من وإلى الإرتفاعات المختلفة وإجتياز الموانع الطبيعية والصناعية ، أظهرت مدى الجرأة والإحترافية والكفاءة البدنية العالية التى تؤهلهم لتنفيذ كافة المهام القتالية ذات الطبيعة الخاصة .

 

كما إستعرضت المجموعات المدربة على أعمال مكافحة الإرهاب والقتال فى المدن مهاراتهم فى الإقتحام والسيطرة على المركبات المتحركة ومهارات تطعيم المعركة ومهاجمة الوحدات الميكانيكية والمدرعة والأرتال المتحركة وتنفيذ الرمايات غير النمطية من الحركة والقفز من المركبات وإجتياز الموانع المتحركة ، كذلك تنفيذ عملية إقتحام مبنى تتحصن داخله العناصر الإرهابية وتحرير الرهائن والمحتجزين بإستخدام الوسائل المبتكرة ، أظهر مدى ما يتمتعون به من قوة بدنية ومهارة عالية تؤهلهم لتنفيذ أصعب المهام تحت مختلف الظروف .

 

وإختتم عرض القوات الخاصة بمرور ناقلات تحمل مجموعة من الطلبة المقاتلون ينفذون تمارين مختلفة لما يتم تدريبهم عليها يومياً لرفع لياقتهم البدنية ويستعرضون مهارات تكسير الأجسام والألواح الصلبة لإظهار مدى مايتمتعون به من لياقة بدنية عالية ، كما إستعرض فريق كمال الأجسام للكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة الأوضاع المختلفة لرياضة كمال الأجسام والتى تعكس مدى ما وصل إليه مقاتلوا الكليات العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة من قوة بدنية ومهارة فى الآداء .


يذكر أنه قد تم تأهيل الطلبة المقاتلين من الكلية الحربية بفرقة معلمى الصاعقة وفرقة القفز الأساسية بالمظلات ليكونوا قادرين على تنفيذ مختلف المهام وبأعلى مهارة قتالية كما حصلت الكلية الحربية على المركز الأول فى مسابقة الرماية الدورية للكليات والمعاهد العسكرية وكلية الشرطة .

 

العرض العسكرى 
وعلى مارش نشيد الجيش تقدم طابور العرض العسكرى والذى شاركت فيه مجموعات من طلبة الكلية الحربية من مختلف السنوات الدراسية ومجموعات الخريجون من الكلية البحرية والكلية الجوية وكلية الدفاع الجوى والكلية الفنية العسكرية والمعهد الفنى للقوات المسلحة ودفعات الجامعيين ومجموعة رمزية من طلبة كلية الشرطة فى أداء متميز وإنضباط عسكرى راقى يتقدمهم حملة الإعلام .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان