رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| أقدم مخطوطة للقرآن في لندن.. تضم آيات من سور الكهف ومريم وطه

بالصور|  أقدم مخطوطة للقرآن  في لندن.. تضم  آيات من سور الكهف ومريم وطه

أخبار مصر

شيخ الأزهر يتفقد أقدم مخطوطة للقرآن الكريم في العالم

شيخ الأزهر يتفقدها في «قصر لامبث»

بالصور| أقدم مخطوطة للقرآن في لندن.. تضم آيات من سور الكهف ومريم وطه

مكتوبة بالخط الحجازي المائل

فادي الصاوي 18 يوليو 2018 17:37

تفقد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، اليوم الأربعاء، في "قصر لامبث" مقر إقامته في لندن، أقدم مخطوطة للقرآن الكريم في العالم، وهي من مقتنيات جامعة برمنجهام البريطانية.

 

 وفي لفتة تكريم للإمام الأكبر، تم نقل المخطوطة إلى "قصر لامبث"، مقر أسقفية كانتربري، كي يتسنى للإمام الأكبر الاطلاع عليها، حيث قدمت إحدى باحثات جامعة برمنجهام شرحًا لتاريخ المخطوطة وتفاصيل العثور عليها، والدراسات التي خضعت لها، وانتهت إلى أنها تعود إلى النصف الأول من القرن الهجري الأول، وأنها الأقدم من نوعها في العالم.

 

 وتضم المخطوطة آيات من سور الكهف ومريم وطه، مكتوبة بالخط الحجازي المائل، وقد تم العثور عليها قبل 70 عامًا.
 

كما التقى شيخ الأزهر، مقر إقامته في لندن، أعضاء المنتدى الإسلامي المسيحي البريطاني، وذلك في حضور د.جاستن ويلبي، كبير أساقفة كانتربري.

 

 وفي بداية اللقاء أعرب الإمام الأكبر عن سعادته بلقاء أعضاء المنتدى، مشيرًا إلى أنهم يسيرون في نفس الطريق الذي يسلكه الأزهر الشريف، وأننا نحتاج لبذل مزيد من الجهد لإيصال أصواتنا إلى الناس في مختلف الأماكن ومن جميع الفئات.

 

وأوضح أن التحدي الذي يواجه رجال الدين، خاصة في الغرب، يتمثل في ضرورة نشر التعاليم والقيم الحقيقية للأديان، وترسيخها في حياة الناس، بعدما أصبح الكثير من المجتمعات يخضع لنمط الحياة الاستهلاكي، البعيد عن أخلاق الدين وقيَمِه السامية. من جانبهم، قدَّم أعضاء المنتدى، الذي أنشئ قبل 12 عامًا، تعريفًا بفكرة المنتدى وأبرز الأنشطة التي يقوم بها، مشيرين إلى أن بريطانيا محظوظة؛ لأنها تضم أشخاصًا من أديان وثقافات مختلفة، يعيشون معًا، ولذا فإن المنتدى يحظى بالاحترام والتقدير من جانب كثير من الكنائس والمساجد، كما أنه يمتلك الكثير من المشروعات الصغيرة في المجتمعات المحلية.

وأكد أعضاء المنتدى أن الشراكة بين علماء ورجال الدين المسلمين والمسيحيين لا تعني تجنب المشكلات الصعبة؛ لأنه يمكن العمل معًا رغم الاختلافات الكثيرة، كما أن الحوار لا يعني أن نكون أقل التزامًا بأدياننا، فالتلاقي مع الأفكار الأخرى لا يزعزع العقائد، وإنما يساعد على التفكير بعمق ويعزز اليقين بمعتقداتنا.

 

 شارك في اللقاء، الوفد المرافق للإمام الأكبر، والذي يضم: محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشئون المصريين في الخارج، وعبد الدايم نصير، المستشار التعليمي لشيخ الأزهر، والمستشار محمد عبد السلام، مستشار شيخ الأزهر، والسفير قدري عبد المطلب، مسئول المراسم والبروتوكول بمشيخة الأزهر.

وكان شيخ الأزهر قد وصل الخميس الماضي إلى بريطانيا في زيارة تستمر عدة أيام؛ للمشاركة في فعاليات "منتدى شباب صناع السلام"، الذي ينظمه الأزهر الشريف، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وأسقفية كانتربري البريطانية.

 

 وأجرى الإمام الأكبر و جاستن ويلبي، كبير أساقفة كانتربري، أمس الثلاثاء، نقاشًا مفتوحًا مع الطلاب المشاركين في المنتدى، دار حول دور القيادات الدينية في صنع السلام العالمي وترسيخ قيم التعايش وقبول الآخر.

 ويشارك في المنتدى 25 شابًّا من أوروبا، قامت باختيارهم أسقفيَّة كانتربري بلندن، و 25 شابًّا من العالم العربي، قام باختيارهم الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين من عدة دول عربية، مع الحرص على تنوع مشاربهم الدينية والتعليمية والثقافية، بما يعكس ثراء الشرق وتعدد جذوره الفكرية والثقافية.

 

 ويهدف منتدى "شباب صناع السلام" إلى بناء فريق عالمي من الشباب الواعد الساعي للسلام، وذلك للمشاركة في مبادرات وفعاليات يدعمها الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين بالتعاون مع أسقفية كانتربري، بحيث يتم تنفيذها من قبل هؤلاء الشباب وأقرانهم حول العالم من أجل بناء عالم أفضل يعيش فيه الجميع بخير وسلام. 
 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان