رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

 أوائل الثانوية الأزهرية 2018.. التفوق يجمعهم والأحلام تفرقهم

 أوائل الثانوية الأزهرية 2018.. التفوق يجمعهم والأحلام تفرقهم

أخبار مصر

أوائل الثانوية الأزهرية 2018

 أوائل الثانوية الأزهرية 2018.. التفوق يجمعهم والأحلام تفرقهم

فادي الصاوي 14 يوليو 2018 23:35

بعد عام كامل من العبء والاجتهاد في تحصيل العلوم الدراسية، رفعوا فيه شعارات "أكون أو لا أكون"، تفاجأ عدد من طلاب الثانوية الأزهرية بمكالمة هاتفية من رقم مجهول، يخبرهم فيها المتصل بأنه الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، وأنه حرص على الاتصال بهم شخصيًا لتهنئتهم بتفوقهم وإخبارهم بتفوقهم، متمنيًا لهم النجاح والتوفيق في حياتهم القادمة.

 

تلقى الطلاب المكالمة بصدمة ممزوجة بالفرحة، وانطلقت الزغاريد وتبادل الأهالي التهاني، ووعدهم شيخ الأزهر بحفل تكريم عقب عودته من إنجلترا.

 

هؤلاء الطلاب جمعتهم المثابرة والفرحة، النجاح والصدارة في معاهدهم ومحافظاتهم، ولكن بعض أيام ستفرقهم أحلامهم، وسيتجه كل طالب منه إلى الكلية التى طالما حلم بها، فالبعض عقد العزم واختار الطب، وأخرين اختاروا اللغات والترجمة، وفريق ثالث قرر دراسة الشريعة والقانون، وبعضهم لم يحدد وجهته حتى الآن.

من جانبه عبر أحمد محمد يوسف، طالب الشعبة الإسلامية بمعهد فؤاد محيى الدين منطقة القاهرة الأزهرية، والحاصل على المركز الأول على شعبته بمجموع درجات 649 درجة، وبنسبة مئوية 96.87%، عن سعادته الغامرة بالمكالمة الهاتفية للإمام الأكبر، مؤكدا أنه وسام على صدره، مشيرا إلى رغبته الالتحاق بكلية الشريعة والقانون قسم قانوني وأن يصبح أستاذا بالكلية.

 

وأشاد أحمد بمستوى المناهج التعليمية التى يدرسها في الشعبة الإسلامية وبمستوى المدرسين، موضحا أن بعض المناهج الدراسية كمادة اللغة الإنجليزية والامتحانات الخاصة بها يضعها المعهد البريطاني.

 

وأكد لـ"مصر العربية"، أنه لا يوجد أي تشابهه بين نظام الدراسة في الشعبة الإسلامية، وشعبتي الأدبي والعلمي، فالمناهج وأسلوب التعليم مختلف، لافتا إلى أن من أهم مميزات الدارسة في شعبته أن الدراسة في الصباح، وفي الفترة المسائية يتم تنظيم فصول تقوية يشرح فيها المدرسين بعض المسائل التى عجز الطلاب على استيعابها.

 

كما أشاد بالدور الذي لعبة والديه من أجل تفوقه، قائلا: " الوالد كان له دور كبير في توفير الدعم المالي والمعنوي، أما والدتي فكانت الكل في الكل، حيث كانت تساعدني على تنظيم الوقت والدروس والمراجعة"، لافتا إلى أنه لم يحصل على أي دورس إلا في مادتين فقط هما الجغرافيا والتاريخ.

 

وعن نصيحته للطلاب الجدد، قال أحمد: "الثانوية سنة سهلة ومحتاجة تنظيم وقت وعلى الطالب ألا يتعامل معها على أنها "بعبع"، وأهم حاجة أن الواحد يذاكر دروسه أولا بأول حتى لا تتراكم عليه، وألا يضغط نفسه في المذاكرة في بداية العام".

أما رحمة سعد حمدى فرج الله، الطالبة بمعهد فتيات صفط تراب، منطقة الغربية الأزهرية، الحاصلة على مجموع درجات 613 بنسبة مئوية 97.30%، بالقسم الأدبي "كفيف"، قال إن مكالمة الإمام الأكبر لها أكبر هدية، مشيرا إلى أنها كانت تتوقع أن تحصل على مجموع مرتفع لا أن تكون الأولى على الثانوية الأزهرية.

 

وأضافت رحمة لـ"مصر العربية"،: "أن كثرة المناهج كانت أحد الصعوبات التي تواجهها، إلا أنها تغلبت عليها في سبيل تحقيق هدفها المنشود وهو الحصول على مجموع مرتفع، والالتحاق بكلية اللغات والترجمة قسم فرنساوي"، وذكرت أن الله سبحانه وتعالي كان يبارك لها في وقت المذاكرة.

وبدوره أعرب عبد الله محمد الشحات الطالب بمعهد محمد رجب بسجين الكوم، منطقة الغربية الأزهرية، الذى حصل على مجموع درجات 650 بنسبة مئوية 100%، عن سعادته بمكالمة شيخ الأزهر له، مشيرا إلى انه سيلتحق بكلية الطب، مضيفا: "ولما شيخ الأزهر كلمي مكنتش قادر أتكلم من كتر الفرحة، والحمد لله حققت أمنية بابا وماما، ربنا مضيعش تعبنا على الأرض".

 

وأضاف: "أن حفظ القرآن الكريم كان سببا في تحصيله المواد الدراسية بسهولة ويسر، وإنه كان يذاكر بمعدل من 6 إلى 8 ساعات يوميًا"، وذكر أن العام كان طويلا وصعبا لكن الله وفقه وكلل تعبه النجاح والتفوق.

ومن جانبه أكد محمد حسام حسن حافظ الباشا، الطالب بمعهد سبك الأحد، منطقة المنوفية الأزهرية الذى حصل على مجموع درجات 650 بنسبة مئوية 100%، المركز الأول مكرر، أن تفوقه كان يعتمد على الحضور بالمعهد بجانب الدروس، وذكر أنه لم يحدد الكلية التى يرغب فى الالتحاق بها حتى الآن.

 بينما عبرت هاجر محمود يوسف السيد، الطالبة بمعهد فتيات طناح، بمنطقة الدقهلية الأزهرية، الأولى مكرر علمي والتى حصلت على مجموع درجات 650 بنسبة مئوية 100% ، عن سعاتها بالحديث مع شيخ الأزهر، موضحا أن حرصها على مذاكر الدروس أولا بأول سهل عليها عملية تحصيل أكبر قدر من المعلومات، معربة عن رغبتها الالتحاق بكلية الطب.

فيما عبرت نهى باسم عبد القادر محمد، الطالبة بمعهد المنطقة السادسة النموذجي، منطقة القاهرة الأزهرية، والحاصلة على المركز الأول بالقسم الأدبى بمجموع درجات 624 بنسبة مئوية 99.05%، عن رغبتها في الالتحاق بكلية اللغات والترجمة قسم انجليزى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان